رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 11 أبريل 2021 الموافق 29 شعبان 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

انتظروه ليودعوه.. قصة شهيد «الرحمانية» بقنا الذي عشقه الأهالي

الإثنين 08/فبراير/2021 - 03:14 م
جريدة الدستور
قنا: إسلام البكري
طباعة
عُرف بين جميع أهالي قرية الرحمانية قبلي التابعة لمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا بحسن خلقه، وحينما وصل نبأ استشهاده سادت القرية بأكملها وليس عائلته فقط حالة من الحزن بسبب فراقه، فخرج له الصغير قبل الكبير ينتظر وصول جثمانه من محافظة القاهرة، قبل أن يتم دفنه بمقابر عائلته.

الشهيد أسامة حمدي عبد الستار، ابن قرية الرحمانية التابعة لمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا، وبالتحديد عائلة الخضورة بالقرية، الذي حزنت عليه جميع أنحاء قريته، فلم يخلُ منزل من الدموع حزنًا على فراقه، فقد كان محبوبًا من جميع الأهالي والأسر والعائلات.

الشهيد أسامة عبد الستار، ابن قرية الرحمانية، تجمعت النساء فى حبه بالقرب من مقابر القرية، وبالقرب ايضًا من منزل أسرته، وذلك لوداعه الأخير قبل دفنه بساعات قليلة، فمنذ الثانية عشر من مساء أمس الأحد، بدأ تدفق جميع أهالي قرية الرحمانية نحو منزل أسرته ونحو مقابر القرية ومسجد الفخرانية المعروف بـ"المسجد الكبير" انتظارًا لوصول جثمانه، الذي وصل فى السابعة من صباح اليوم الإثنين.

حالة من الحب سيطرت على جميع الحاضرين من أهالي قرية الرحمانية، قبيل وصول شهيد القرية الذي استشهد أثناء تأدية واجبه الوطني، وعقب وصول جثمانه بدأ الرجال قبل النساء والصغار والكبار، في حالة من النزيف من الدموع، حزنًا على فراقه، مودعينه بهتافات "لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله وهتوحشنا يا اسامة".

تشييع جثمان شهيد قرية الرحمانية بنجع حمادي، كان أحد أهم وأكبر الجنائز التي شهدتها القرية خلال الفترة الماضية، وذلك بسبب حب الناس له وحسن خلقه التي يمتاز به وسط أهالي قرية الرحمانية ومختلف قرى شرق النيل بمركز نجع حمادي شمالي محافظة قنا.

المجند الذي كان يستعد لخطبته بعد فترة قريبة، أعتبره أهالي قريته أحد أهم الرموز فى الأخلاق والمودة، لذلك كان أهالي قريته على الموعد في انتظاره بالوداع الأخير قبل دفنه بمثواه الأخير بمدافن العائلة، حتى أن العديد من الأهالي لم يتمكنوا من التماسك أثناء وصول جثمانه لقريته، وسقطوا على الأرض.

أما والده حمدي عبد الستار، فكان له حديث مؤثر عقب دفن جثمان نجله، بدأ بـ"انتوا زفيتوا ولدي للجنة، انا ولدي في الجنة وشكرًا وبارك الله فيكم، انا ولدي هيتجوز من الحور العين انهاردة ان شاء الله انا ولدي مماتش محدش يقولي البقاء لله قولولي ابنك عريس في جنة الخلد".