رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رسائل بايدن للعالم.. دعم السعودية وعدم الخضوع لروسيا

بايدن
بايدن

ألقى الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن أول خطاب له عن السياسة الخارجية كرئيس، مسلطا الضوء على الحاجة إلى إعادة بناء التحالفات الأمريكية واستعادة الولايات المتحدة بدورها القيادي في العالم.

وكان هناك العديد من الرسائل خلال خطاب بايدن فى وزارة الخارجية، عن السياسة الخارجية لبلاده، ويرصد الدستور تلك الرسائل وردود الفعل عليها.

- سحب القوات الأمريكية من ألمانيا
أعلن بايدن تجميد قرار سلفه الرئيس السابق دونالد ترامب بسحب جزء من القوات الأمريكية من ألمانيا.

-مواصلة دعم السعودية في الدفاع عن سيادتها وأراضيها
كما أعلن بايدن مواصلة دعم السعودية، وأضاف بايدن أن الجيش الأمريكي سيواصل عملياته الموجهة ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

فيما يعد هذا القرار، وهو أحد الوعود الانتخابية لبايدن، جزءا من إعادة نظر شاملة للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.

-السعودية تعلق على خطاب بايدن
وصف وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، خطاب بايدن بالتاريخي.

وأضاف الجبير، أن المملكة العربية السعودية تتطلع للعمل مع الأصدقاء في الولايات المتحدة لإنهاء الصراعات ومواجهة التحديات في المنطقة، معربا عن تطلع بلاده للعمل مع الإدارة الأمريكية الجديدة لإنهاء الصراعات ومواجهة التحديات الراهنة في المنطقة.

وقال الجبير، في تغريدة عبر صفحته الرسمية بموقع تويتر، إن خطاب الرئيس الأمريكي جو بايدن، أكد التزام واشنطن بالعمل مع حلفائها لحل الصراعات، مضيفًا سنواصل العمل مع أصدقائنا في أميركا كما فعلنا طوال 7 عقود".

-بايدن لروسيا: زمن خضوع واشنطن للأفعال العدوانية ولى
تعهد الرئيس المنتخب خلال خطابه الأول عن سياسة بلاده الخارجية، بمواجهة استبداد الصين وروسيا، مشددا على رغبته في تغيير نهج سلفه حيال موسكو، على حد تعبيره.

وقال بايدن إن بلاده يجب أن تكون موجودة في مواجهة تقدم الاستبداد، خصوصا الطموحات المتزايدة للصين، ورغبة روسيا في إضعاف الديمقراطية.

وتابع بايدن "قلت بوضوح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وبشكل مختلف جدا عن سلفي، إن الزمن الذي كانت تخضع فيه الولايات المتحدة لأفعال روسيا العدوانية قد ولى".

-الرئاسة الروسية ترد على تصريحات بايدن
من جانبها، أعربت الرئاسة الروسية عن أسفها لخطاب بايدن تجاه روسيا مؤكدة أنه خطاب عدواني وغير بناء.

وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف في مؤتمر صحفي "هذا خطاب عدواني للغاية وغير بناء للأسف الملاحظات التحذيرية غير مقبولة بشكل عام بالنسبة لنا لقد قلنا بالفعل إننا لن نلتفت لمثل هذه التصريحات".

وتابع بيسكوف "نتوقع أنه مع العدد الكبير من الخلافات والاختلافات في النهج في القضايا الرئيسية لا يزال لدينا أساس للتفاعل وما زلنا نعتمد على الإرادة السياسية للأمريكيين حتى نواصل التفاعل حيثما كان ذلك مفيدا لنا".