رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 06 مارس 2021 الموافق 22 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

صحيفة: تحركات أردوغان فى إفريقيا تهدد مستقبل الوحدة وتقوض جهود السلام

الأربعاء 03/فبراير/2021 - 12:37 م
جريدة الدستور
هدير سند
طباعة
حذرت صحيفة "إندبندنت أون لاين" الجنوب إفريقية، من المخاطر المحتملة للتدخل العسكري التركي في قلب إفريقيا، قائلة إن تحركات الرئيس رجب طيب أردوغان في القارة السمراء، تهدد مستقبل الوحدة وتقوض جهود السلام في القرن الإفريقي.

وأضافت الصحيفة، في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني، أمس الثلاثاء، أنه على الرغم من جهود الاتحاد الإفريقي لإحلال السلام في المنطقة، إلا أن تدخل تركيا في القارة يضر بمستقبل الوحدة الإفريقية، موضحة أن أنقرة تستغل الصراعات بين القوى الإقليمية والدولية لبيع المزيد من الأسلحة إلى المنطقة والإضرار بمصالح القارة.

ولفتت إلى أن الحكومة الإريترية اتهمت تركيا بمحاولة عرقلة عملية السلام مع إثيوبيا، من خلال منظمات غير حكومية محلية "تخريبية" تمولها قطر ومقربة من أردوغان، تصريحات علنية تحريضية ضد إريتريا وإثيوبيا، مضيفة أن منظمات تابعة للقاعدة انتقلت إلى إثيوبيا وميانمار في محاولة لتجنيد الجهاديين بدعم من أنقرة، حسبما كشفت صحيفة "تركيش مينت" التركية.

وتابعت أنه حسب ما أفادت به "رويترز" في ديسمبر من العام الماضي، قال زعيم حزب "واداجير" الصومالي المعارض عبد الرحمن عبد الشكور وارسامي، في رسالته إلى سفير تركيا في الصومال، إنهم على علم بخطط أنقرة لتسليم 1000 شخص. بنادق هجومية من طراز G3 و150 ألف رصاصة لوحدة الشرطة الخاصة الصومالية.

وأشارت إلى قادة المعارضة الصومالية "أعربوا عن قلقهم بشأن هذه الكمية من الأسلحة التي تغرق البلاد في هذا الوقت الحساس"، لا سيما أن تركيا تسيطر على ميناء مقديشو الصومالي منذ 2014، حيث تقع أكبر قاعدة عسكرية تركية في الخارج في الصومال.

وأكدت الصحيفة أن تركيا تسعى لتقويض جهود وعمليات السلام التي يبذلها الاتحاد الإفريقي في القرن الإفريقي، خاصة أن أنقرة أنهت عملية السلام الكردية الخاصة بها، وقامت بسجن قادة حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد، وكثيرًا ما تشن عمليات عسكرية تلحق أضرارًا بالغة بالمدنيين الأكراد.

ولفتت الصحيفة إلى أنه في أعقاب مشروع قانون البرلمان التركي في ديسمبر الماضي، والذي بموجبه أعلن عن تمديد الانتشار العسكري في ليبيا لمدة 18 شهرًا، اتهم النائب بالبرلمان الليبي زيدان الزادمة، تركيا بأنها تشكل تهديدًا لعملية السلام والإرهاب بعد اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في أغسطس لإنهاء الصراع في ليبيا.