رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

غراب للنشر تطرح المجموعة القصصية «ليمون مُر» لسمير الفيل

الثلاثاء 02/فبراير/2021 - 12:12 ص
سمير الفيل
سمير الفيل
نضال ممدوح
طباعة
عن دار غراب للنشر والتوزيع٬ صدرت حديثا المجموعة القصصية "ليمون مُر"٬ للقاص سمير الفيل٬ وهي المجموعة رقم 19 في مسيرة الكاتب السردية.

وسبق وصدرت له المجموعات القصصية: "خوذة ونورس وحيد، أرجوحة، كيف يحارب الجندي بلا خوذة ؟، انتصاف ليل مدينة، دفتر أحوال، شمال.. يمين، مكابدات الطفولة والصبا، صندل أحمر، قبلات مميتة، هوا بحري، الأبواب، جبل النرجس، حمام يطير، اللمسات، الأستاذ مراد، حذاء بنفسجي بشرائط ذهبية٬ أتوبيس خط 77" وغيرها، كما سبق وحاز على جائزة الدولة التشجيعية في القصة القصيرة عام 2017.

ومن إحدى قصص المجموعة المعنونة بــ"العربة الزل" نقرأ:
ارتمى السنباطي على الأرض، ارتطم ارتطاما شديدا لحظة سقوطه، كنت فرد الخدمة المكلف بحراسة حجرة قائد السرية، النقيب محمد عادل.. المسألة وما فيها أن إجازة العسكري السنباطي الشهرية سوف يحين ميعادها بعد يومين، ومعنى الحبس، تجريده من سلاحه والكاب والبيادة الميري، ولبس "الكاوتش" في القدم، والدخول في غرقة مساحتها متر في متر، بلا نوافذ وبباب حديد، يقبع هناك حتى تمر فترة الحبس المقررة بأسبوع، هو واثنان من نفس السرية.

كانت التهمة الموجهة إليهم، هي الإهمال في النظافة الشخصية بعد طابور تمام الصباح، وعدم حلاقة الذقن بحيث بانت الشعيرات ناتئة، مشوشة.. تقبل العسكري مغاوري، الجزار في حياته المدنية الموضوع باستخفاف شديد، وقال حيرم الذي يعمل نقَّاشا أن لا كبير في الجيش. أما السنباطي فقد حسبها في عقله، أحس بالظلم والإهانة لأن الأمر التالي للحبس هو حلاقة الشعر لدرجة (0).

خرج النقيب على الجلبة، فلما رأى الجسد الممدد، أقعى يتفحص العسكري، راح يضرب بيمينه على وجهه ضربات خفيفة، فلم يفق، طلب مني إحضار جركن ماء من الخيمة، جئت به، فسكبه دفعات على الوجه والعنق ومقدمة الصدر، لكن الجسم تخشب.