رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ميناء الإسكندرية يحقق معدلات قياسية في 2020 رغم كورونا

الإثنين 01/فبراير/2021 - 11:34 ص
ميناء الإسكندرية
ميناء الإسكندرية
الإسكندرية - مصطفى فتحي:
طباعة
اختتمت الهيئة العامة لميناء الإسكندرية عام 2020 بتحقيق معدلات قياسية في شهر ديسمبر على كل الأصعدة التشغيلية، بالرغم مما سببته جائحة كورونا في العام الماضي من آثار سلبية على حركة التجارة البحرية العالمية، إلا أن هيئة ميناء الإسكندرية قد حققت مؤشرات إيجابية غير مسبوقة في شهر ديسمبر.

وبلغت نسبة الزيادة في تداول البضائع المحواه 22.5% عن ذات الشهر من عام 2019، كما حققت نسبة زيادة قدرها 13.86% في تداول البضائع غير المحواه، ليكون إجمالي الزيادة في حركة التداول لكل أنواع البضائع 16.33%.

تجدر الإشارة إلى أن نسبة ما تداولته الهيئة العامة لميناء الإسكندرية وحدها في هذا الشهر يمثل 63% من إجمالي ما تداولته الموانئ المصرية بشكل عام.

ووجه الربان طارق شاهين رئيس مجلس الإدارة، جميع العاملين بالهيئة نحو بذل المزيد من الجهد للحفاظ على ذلك المستوى وتدعيمه وإثرائه سعيًا نحو تحقيق معدلات تداول في عام 2021 تليق بالمكانة التاريخية لميناء الإسكندرية ودورها المحوري بين موانئ البحر المتوسط.

كانت الهيئة العامة لميناء الاسكندرية نجحت في الحصول على شهادة المواصفة القياسية لنظام الإدارة البيئية ISO 14001:2015 لحماية البيئة لأول مرة فى تاريخها، والتي لها أثر كبير في رفع التصنيف البيئي العالمي لميناء الإسكندرية.

كما تمكنت الهيئة من رفع تصنيفها العالمي في المواصفات القياسية للسلامة والصحة المهنية، وذلك بحصولها على شهادة ISO 45001:2018؛ هذا إلى جانب الانتقال من شهادة الجودة ISO 9001:2015 إلى المسمى الجديد وهوISO 15001:2015، الأمر الذى تم بعد الخضوع للعديد من الأختبارات لتقييم أداء العاملين بالهيئة إبان حدوث المخاطر على اختلاف أشكالها والحد من وجودها والتعامل أثناءها بشكل احترافى، مما كان من أثره التصديق على الحصول على تلك الشهادات من قبل اللجنة الدولية المانحة بكل أريحية بعد تقييم نتائج تلك الاختبارات الفعلية.

وأشار السيد الربان طارق شاهين رئيس مجلس إدارة هيئة ميناء الإسكندرية، إلى أن ذلك الإنجاز إنما تم بفضل جهود السادة العاملين المسئولين على إنجاح تلك المنظومة، التى تتيح للهيئة مواكبة التطورات الدولية فى عالم النقل البحرى والموانئ، بل إنه من عظيم أثره أن أصبح ميناء الإسكندرية الآن يضاهى الموانئ الأوروبية والعالمية فى مجالات الجودة المختلفة.