رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى

«هموت بكرة».. حكاية ممثل شهير خطط لطريقة موته فرحل كما تمنى

سراج منير
سراج منير

«نفسي أموت بالشكل ده»، هذه الجملة قالها الفنان سراج منير بعد أن ودّع صديقًا له كان مريضًا بالقلب، وبعد عودته من الجنازة قال سراج العبارة لزملائه في إحدى الجلسات كانوا يعلمون تمامًا أن سراج منير مريض بنفس داء القلب الذي مات به صاحبه.

وعاد سراج منير ليقول:"حد يطول يموت موتة مريحة زي دي، وأخذ سراج منير يجسد مشهد موته، فقال:" الواحد يروح البيت بالليل بعد ما يتفسح ويتعشّى عشوة لذيذة ويروح السينما، ويروح قالع هدومه كده، ويطلب كوباية مية ساقعة يشربها ويروح نايم على سريره ويروح في النوم وبعدين بقى الجماعة يصحوا صاحبنا عشان يشرب الشاي ويفطر مع الملايكة".

وضحك سراج منير وهو يستطرد:"يا سلام مفيش أروق ولا أطعم من كده"، وبعدها بأيام تناول سراج منير العشاء وشرب كوب ماء مثلج ونام في سريره قرير العين، وجاء ابن زوجته ليوقظه في الصباح فوجده ميتًا.

كان سراج منير قد وعد المخرج حلمي رفلة بأنه سيموت فقبل وفاته بيوم واحد التقى سراج منير بحلمي رفلة فقال له الأخير:"عاوز الست ميمي تيجي بكره ضروري عشان عندنا كام شوت في الفيلم قبل ما يسافر عبد الحليم حافظ"، فقال سراج:"مستحيل يا حلمي لأن عندها شغل في الفرقة".

وألحّ حلمي رفلة إلحاحًا شديدًا فقال سراج منير ضاحكًا:" فيه حل واحد"، فرد رفلة: وما هو، فقال سراج منير:" إن واحد من الفرقة يموت بكرة"، وضحك حلمي رفلة لنكتة سراج منير فأكمل الأخير:" أنا تحت أمرك.. أموت لك بكرة"، وبالفعل مات سراج منير كما أخبر حلمي رفلة، بحسب ما ذكرت مجلة الكواكب في تقرير لها عن الفنان الراحل.