رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذى
وائل لطفى

«يطلبون مننا أن نصنع المعجزات».. حكاية هند رستم فى «بنات الليل»

 هند رستم
هند رستم

«إنهم لا يفكرون أبدًا في الممثلات، الوقت الكافي لهن لارتداء ثيابهن، ومن هنا جاءت قلة الذوق في فساتين وأزياء بطلات الشاشة المصرية».

هكذا عبرت الفنانة هند رستم عن غضبها إثر ما تعرضت له أثناء استعدادها لتصوير كواليس فيلم "بنات الليل"، حيث لم يتح لها الوقت الكافي لتجهيز الملابس الخاصة بالشخصية التي تجسدها.

أضافت: «أن المنتجين يطلبون منا أن نصنع المعجزات لتنجح أفلامهم، ويبخلون علينا بالوقت لنستعد حتى في ملابسنا للأفلام»، واقترحت أن يجمع المنتجون بعضهم في رحلة إلى هوليوود ثم يعودون بعد أن يكونوا قد عرفوا أكثر مما يجب عن الإنتاج. حسب مجلة "الشبكة" اللبنانية.

كانت الفنانة هند تنفق أكثر من ثلثي أجرها عن كل فيلم في اختيار الملابس المناسبة له، وبعد 5 أفلام اشتركت فيها أصبحت تملك أكبر مجموعة من الثياب ولم تظهر بثوب واحد في فيلمين كل فيلم له فساتينه، وكل دور له ملابس مناسبة.

يدور فيلم "بنات الليل" حول حكاية فتاة فقيرة تقسو عليها ظروف الحياة فلجأت للعمل كراقصة، وبإحدى الليالي يرافقها بحار إلى منزله ويعتدي عليها ويختفي من حياتها، وبعد فترة تكتشف حملها وتقابل العامل البسيط "حسين" الذي كان يحبها، يقرر مساعدتها على التخلص من حياتها السيئة والزواج منها، يرفض أهل "حسين" زواج ابنهم من هذه الفتاة سيئة السمعة.