رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هشام عبد الدايم: الملخص من أهم العناصر فى المقال العلمى

الخميس 28/يناير/2021 - 12:22 ص
 الدكتور هشام عبد
الدكتور هشام عبد الدايم
نضال ممدوح
طباعة
قال الدكتور هشام عبد الدايم، عميد معهد الكبد بكلية الطب جامعة المنوفية٬ إن كتابة البحث العلمى تتطلب توافر مجموعة من المكونات الأساسية مثل: العنوان، واسم المؤلف ووظيفته، وملخص البحث، وهيكل المقال الذى ينقسم إلى: المقدمة وطرق البحث والنتائح ومناقشتها، كما يجب أن يختتم البحث بالخلاصة والخاتمة والتوصيات، والتعريف بالمساهمين فى البحث، ومصادر الاستشهادات العلمية.

وأكد "عبدالدايم"، خلال محاضرة حول النشر العلمى للنشء والتي نظمها المجلس الأعلى للثقافة، أن الملخص يعد من أهم العناصر فى المقال العلمى، كونه أول ما يقوم بقراءته المحررين والمحكمين، خلال تتقييمهم المبدئى للبحث المقدم، فضلًا عن أن العديد من مواقع البحث العلمى على الشبكة العنكبوتية تتيح للمهتمين قراءة ملخص المقال، فإذا حازت فكرته إعجابهم يصبح من اليسير عليهم الحصول على المقال بأكمله.

وتابع مؤكدًا أن ما يجعل ملخص المقال على درجة عالية من الجودة يتمحور حول: توضيح أهمية البحث والهدف منه، والوصف المختصر الواضح لتجارب البحث، وعرض النتائج بصورة مختصرة واضحة، وتلخيص الاستنتاجات من نتائج البحث.

كما أكد ضرورة التعريف بالمساهمين فى البحث، فتتم الإشارة إلى أن هؤلاء هم من قدموا مساهمات بالبحث، ولكن ليس إلى درجة المشاركة الفعلية فى كتابته، فيفضل أن تتم الإشارة إلى مجهودهم فى البحث، ويشمل التعريف بالمساهمين فى البحث الأفراد أو الجهات التى قدمت أفكارًا فى إطار موضوع البحث، أو ساعدت فى عملية كتابة البحث أو الرسوم التوضيحية المتضمنة فيه، وكذلك المساهمة بالدعم المالى واللوجستى، وتوفير بعض الأجهزة أو العينات أو الأنسجة والنصائح التقنية، بجانب المساهمة فى عملية التحرير والنشر.

وتابع مشددًا على أهمية توافر عنصر مصداقية النشر؛ حيث تشمل المصداقية فى نشر الأبحاث والأمانة فى توثيق البحث، والدقة فى تحديد مشاركات الباحثين وتوضيح المساهمات التى تشمل الاتصال وتبادل المعلومات، بجانب الشفافية فى عرض تباين المصالح وحتى احتمالية حدوث ذلك، وحماية البشر خلال مراحل البحث، ورعاية حقوق الحيوان خلال إجراء البحث، والتزام المسؤولية التبادلية للملكية الفكرية بين الباحثين وفرقهم البحثية.