رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

حكاية 26 قبلة بين رشدي أباظة وصباح في فيلم فاشل

الأحد 24/يناير/2021 - 05:29 م
رشدي أباظة وصباح
رشدي أباظة وصباح
وائل توفيق
طباعة
خلال حفل العرض الخاص الأول بفيلم "كانت الأيام" بإحدى قاعات دور عرض سينمائي، شهد الحفل رقمًا استثنائيًا حققته الفنانة صباح.

كانت الأمسية حافلة بالتصفيق وصيحات الإعجاب بأغاني صباح، خاصة وأن المطربة الأنيقة ضربت رقمًا قياسيًا بعدد الفساتين المبتكرة التي ارتدتها التي بلغت 15 فستانًا، حسبما نشرت مجلة الشبكة اللبنانية.

لم يكن عدد الفساتين هو الأمر الوحيد الذي قام الحضور والإعلام بالحديث عنه، فقد قام الجمهور بإحصاء عدد القبلات في الفيلم، فكان كلما قبل رشدي أباظة صباح، يعلن المتفرج الأمر للحضور صائحًا: «سبعة، تسعة، عشرون»، وتنفجر السينما من الضحك بعد كل قبلة يحصيها.

وبلغ عدد القبلات 26 قبلة استقبلها الجمهور بالتهليل، وكانت كل هذه الضجة بحضور الراقصة في حادثة تعد هي الأولى من نوعها قام أحد الجمهور بعد قبلات الفنان رشدي أباظة للفنانة صباح.

فيلم "كانت الأيام" كان يدور حول حكاية جلال، طبيب مشغول طيلة الوقت مع مرضاه، تقرر زوجته وفية السفر إلى الإسكندرية على أن يلحق بهما بعد أيام، لكنه يصادف في طريق عودته بعد توصيل زوجته فتاة جميلة يقضي معها جل أيامه.

كان الفيلم من انتاج الفنان رشدي اباظة، لكن جاءت القصة مكررة والأبطال جميعًا في أسوأ حالاتهم والإخراج تقليدي، ما أدى لعدم نجاحه في دور العرض لذا تم إعادة نفس الفكرة بالألوان وبنفس دور البطل رشدي أباظة والبطلة نادية لطفي مع تغيير صباح بصفية العمري في فيلم "أبدا لن أعود" حسب موقع "سينما".

الكلمات المفتاحية