رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

1984 رواية أعادت للأذهان الذكرى الـ71 لرحيل جورج أوريل

الخميس 21/يناير/2021 - 10:54 م
جورج أوريل
جورج أوريل
خالد حماد
طباعة
تمر اليوم ذكرى رحيل الكاتب الروائي البريطاني جورج أوريل "إريك أرثربلير" والذي رحل في 21 من يناير 1950.

وتعد رواية "1984" أحد أهم وأبرز الأعمال الإبداعية لجورج أوريل، والتي ذاع صيته بسببها وخلدت اسمه في المشهد الثقافي العالمي والعربي.

وذاع صيت رواية 1948 والتي نشرت عام 1949 بكونها أحد روايات الديستوبيا، والتي تدور حول كواليس تسلط الأنظمة الحاكمة.

وصنفت الرواية من قبل مجلة التايم عام 2005 أنها من أفضل 100 رواية نشرت ما بين عام 1923 حتى عام 2005.

تتناص الفكرة القائمة عليها رواية 1984 مع وقائع ما جرى عقب ثورة يناير 2011 وانقضاض جماعة الأخوان على حكم مصر، عبر تزييف للرأي العام، واطلاق الكتائب الإلكترونية في محاولة بائسة لهدم تاريخ طويل من ثوابت الأمة المصرية، ومحاولات في تزييف الوعي الجمعي للمصريين.

كان العنوان الأصلى لرواية 1984 هو"آخر رجل فى أوروبا" ولكن الناشر اقترح على أورويل تغييره، وهناك العديد من الاجتهادات التى ذهبت إلى سبب اختياره لعام 1984 بالضبط كى يكون عنوانا للرواية، إلا أنها كلها غير مؤكدة، فالكاتب رشدى الماضى فى مقال له بعنوان "جورج أورويل نبوءات تحققت" أكد أن الاقتناع السائد الذى يذكر غالبا بهذا الخصوص أن عنوان الرواية هو عكس لأخر رقمين من سنة 1948، وهى السنة التى أتم فيها أورويل كتابة الرواية.

جاءت رواية جورج أوريل 1984 بمثابة آخر عمل ينهي به حياته فقد رحل جورج أوريل بعد 6 شهور من إصدار الرواية.