رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«مجمع الأديان» بمصر القديمة.. «فسحة» على أد الإيد (صور)

جامع عمرو بن العاص
جامع عمرو بن العاص

تعد منطقة مصر القديمة بالقاهرة وتحديدًا "الفسطاط" من أكثر الأماكن التى تكتظ بالسياحة الدينية، حيث تضم الكثير من الأماكن السياحية القديمة.

وتعتبر مدينة الفسطاط التي بناها عمرو بن العاص عقب فتح مصر عام أول عاصمة لمصر الإسلامية وهي بداية نشأة منطقة مصر القديمة.

وتتمتع منطقة مصر القديمة، بأهمية تاريخية ودينية مما جعلها قبلة للسائحين من كل دول العالم، حيث يوجد بها مجمع الأديان الذي يضم أهم دور العبادة للأديان السماوية الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية.

وفى هذا التقرير نقدم أبرز المعالم السياحية بمنطقة مصر القديمة، والتى يمكن أن تجعلها "فسحة" جيدة وقليلة التكاليف.


◄ «جامع عمرو بن العاص»

يعتبر من المزارت الهامة بمنطقة مصر القديمة، يكتظ بالمصلين خلال أيام شهر رمضان، يلقب بتاج المساجد، حيث بنى فى 21 هجريًا.

وقد أُستوحي تخطيطه من التخطيط التقليدي للجامع النبوي في المدينة المنورة فجاء تخطيطه بسيطًا عبارة عن غرفة مسطحة مستطيلة مَبنية بالحجارة الخَشنة المَلساء وأُعيد بناءه أكثر من مرة.

◄ «الكنيسة المعلقة»

تعد أحد أهم الكنائس القبطية فى مصر القديمة، شيدت الكنيسة المعلقة على اسم السيدة العذراء مريم وعرفت بالمعلقة لأنها بنيت على أنقاض جدران برجيين من الأبراج القديمة لحصن بابليون الأثرى.

وتعد الكنيسة المعلقة، أعلى مبنى بالمنطقة، وكانت فى الأصل معبد فرعونى ثم أنشأ الإمبراطور الروماني "تراجان" حصن بابليون سنة 80 ميلاية على أجزاء من المعبد الفرعونى، وعندما انتشرت المسيحية وتّحول الرومان للمسيحية تحول المعبد الوثنى إلى أقدم كنيسة فى مصر.

◄ «معبد بن عزرا اليهودى»

يضم مجمع الأديان معبد بن عذرا اليهودى الذى يعد واحد من أكبر المعابد اليهودية وأهمها، يُعرف بـ"السيناجوج" وهو مصطلح يطلق إلي اليوم على المعابد اليهودية في مصر.

وأصل هذا المعبد كان كنيسة للمسيحيين تُوجد بخط قصر الشمع من مصر القديمة، وكانت تُعرف بكنيسة الشاميين وبيعت لليهود في عهد أحمد بن طولون، هذه الكنيسة عرفت فيما بعد بمعبد بن عِزْرَه وتَقع شرق كنيسة أبي سرجة داخل حصن بابليون، وهدمت هذه الكنيسة وأعيد بنائها في نهاية القرن التاسع عشر، وفي أثناء عملية الهدم كشف بداخلها على مجموعة أوراق الجنيزة.

◄ «كنيسة القديسين سرجيوس وواخوس»

تعتبر إحدى الكنائس التي لها مكانة خاصة في قلوب المصريين، وهي التي يَتردد عليها الناس أكثر من غيرها، فقد أصبحت مكان حج مشهور جدًا فهى شاهد على الرحلة المقدسة.

وتحتفل كنيسة سرجيوس يوم 24 من شهر بشنس "أحد الشهور القبطية" الموافق أول يونيو بذكرى مجئ العائلة المقدسة إلي مصر بإقامة القداس في كنيسة هذا المغارة.