رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير التعليم: الرئيس طالب بتحويل مصر إلى مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر

الأربعاء 20/يناير/2021 - 12:38 م
طارق شوقي
طارق شوقي
كريمة أبو زيد والسيد السعدني
طباعة
أكد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن مصر تبنت نظامًا جديدًا في التعليم، لا سيما بعدما وجدت أن نظيره القديم يصعب إصلاحه، وقطعنا شوطًا كبيرًا في هذا الصدد، مشيرًا إلي أن النظام الجديد يأتي انطلاقًا من إيمان الرئيس عبدالفتاح السيسي بتحويل المجتمع المصري إلى مجتمع يتعلم ويفكر ويبتكر ويكون لدينا كم من العلماء الذين يستطيعون حل مشاكل العالم.

وأضاف شوقي، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة المستشار حنفي جبالي، أنه تم البدء في بنك المعرفة والذي يعد العمود الفقري للتعليم، حيث يضم كمًا ضخمًا من المعارف وما وصل إليه العلم في الدوريات والناشرين ووضعها في مكان واحد يتاح لـ100 مليون مصري وليس مجموعة محددة، لافتًا إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أشرف بنفسه على الفكرة، ومنذ عام 2014 وتم تنفيذ التجربة الجديدة من خلال المرحلة الأولى في 2018.

وتابع شوقي أن مصر انطلقت في إعداد المنظومة التعليمة الجديدة مثلما خضنا الغمار في العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة، لا سيما وأننا وجدنا أن نفس نظام التعليم الذي أخرج "نجيب محفوظ" الذي كان قائمًا على المعرفة لم يكن هو النظام الذي شهدناه قبل الانطلاق في عمليه التطوير بل كان قائمًا على ثقافة الشهادات.

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الوزارة عملت على بناء نظام تعليمي جديد لصعوبة تعديل النظام القديم، وذلك على عدة محاور رئيسية، لا سيما وأن توجيهات القيادة السياسية ومنذ اللحظة الأولى تتمثل في كيفية بناء نظام تعليمي جديد.

ونوه إلى أن أي تنفيذ لنظام تعليمي جديد يستغرق في أي دولة 10 سنوات، منوهًا إلى أن مناهج التعليم الجديدة انتهت حتى مرحلة (رابعة ابتدائي) كتنفيذ والإطار انتهى إلى المرحلة الأخيرة من التعليم الأساسي (سادسة ابتدائي).

وأشار إلى أن الوزارة تسير بالتوازي في تنفيذ النظام التعليمي الجديد مع العمل في مراحل التعليم القديم حتى لا نفوت الفرصة على المراحل الانتقالية، مؤكدًا أن الوزارة تسير في الاتجاه الأصعب ولم نسر في مسألة التعديل.

وأوضح أن نظام التعليم الياباني الذي يسعى الرئيس السيسي إلى تنفيذ في مصر يسير بنجاح كبير جدًا، حيث تم فتح 41 مدرسة يابانية وتعمل على مدار اليوم وبكفاءة كبيرة، وتم إحضار مديرين من اليابان للإشراف على هذه المدارس لإنجاح التجربة والرئيس السيسي يتابعهم ويعقد اجتماعات كل 3 أشهر.

وأضاف أن المناهج التعليمية يتم تطويرها بشكل يحتذى به في الدول العربية، كاشفًا عن أن هناك بعض الدول العربية طلبت المنهج المصري من أجل تطبيقه.