رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«بعدما قررت اعتزال السينما».. حكاية أول فيلم للفنانة شادية

الثلاثاء 19/يناير/2021 - 09:58 م
شادية
شادية
وائل توفيق
طباعة
شهد أول أفلام الفنانة الراحلة شادية حكاية دفعتها إلى الحزن والاكتئاب، حيث قدمت في الفيلم مشهد وحيد.

كان الفيلم الذي شاركت فيه شادية مع الفنان يحيى شاهين "أزهار وأشواك" عام 1946، وشاركت فيه الفنانة سناء سميح، التي كانت قد حققت نجومية آنذاك، لكن في العرض الخاص للفيلم رضت سناء أن تجلس بجوار الفنانة شادية وهو ما أصابها بالإحباط والحزن والاكتئاب، كما قررت ترك العمل نهائيًا في السينما المصرية، خاصة وأن الفيلم لم يحقق نجاحًا كبيرًا.

لكن رغم قسوة الموقف، وما مرت به الفنانة الراحلة، كان سببًا في أن تكمل مسيرتها في السينما المصرية، بعدما تدخل المخرج حلمي رفلة وأبدى إعجابه بموهبتها، بعدما شاهدها أثناء عملية مونتاج الفيلم، وهو ما دفعه إلى أن يسند إليها دورًا مهما في فيلم "العقل في أجازة" مع الفنان محمد فوزي، بحسب موقع "السينما دوت كوم".

تدور حكاية "العقل في أجازة" حول شاب ثري يلتقي بفتاة أرستقراطية ويحبها ويدّعي أنه يعمل سائقًا، كي يحصل على وظيفة لدى أسرتها، فيجد أنها تم خطبتها لشاب محتال يوهمها أنه ثري طمعًا في أموالها، وأنها في الحقيقة تحاول إنقاذ أهلها من الإفلاس.

الكلمات المفتاحية