رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بالأرقام.. كيف انخفض انتشار الموجة الثانية من كورونا في مصر؟

الإثنين 18/يناير/2021 - 01:49 م
كورونا في مصر
كورونا في مصر
سمر مدحت
طباعة
يبدو أن مصر اقتربت من تخطي الموجة الثانية من فيروس كورونا، والتي بدأت منذ شهور في معظم دول العالم وكانت أعنف من الموجة الأولى، إلا إنها لم تستمر كثيرًا مثلها حيث بدأت بشائر الانخفاض في أعداد الإصابات والوفيات تنتشر.

وخلال الأسبوع المنصرم أو آخر عشرة أيام، بدأت تظهر أرقام عن معدلات انتشار فيروس كورونا في مصر مبشرة بالخير، وتدل على حدوث نوع من الانخفاض فيها ليس في أعداد الإصابات والوفيات فقط ولكن في أشياء كثيرة تخصّ الفيروس.

ولعل آخر تلك الأرقام ما أعلنت عنه الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عن انخفاض معدل تردد مرضى فيروس كورونا على وحدات الرعاية المركزة وأجهزة التنفس الصناعي بالمستشفيات منذ بداية شهر يناير الحالي بنسبة 50% مقارنة بشهر ديسمبر الماضي.

وأوضحت أن ذلك نتيجة المتابعة المستمرة للحالات البسيطة إكلينيكيًا وتطبيق بروتوكولات العلاج المحدثة، فضلاّ عن تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية لمتابعة حالات العزل المنزلي لمرضى فيروس كورونا، مع توفير مخزون استراتيجي من الأدوية والمستلزمات للمرضى.

ولم يكن الـ50% هو الرقم الوحيد الذي دلّ على انخفاض الأعداد في مصر خلال الفترة الأخيرة، ولكن ترصد "الدستور" في التقرير التالي معدلات المنحنى الوبائي خلال الأسبوع الماضي وأرقام عن انخفاض انتشار كورونا في مصر.

ففي 12 يناير الجاري، تم الإعلان عن أن حالات الحجز بالمستشفيات تقلصت بنسبة تقدر بنحو 10.5%، فضلًا عن تراجع الحالات الحرجة بالعناية المركزة إلى 8%، وفي نفس الوقت بلغ متوسط أعداد الإصابات بلغ نحو 900 حالة بشكل يومي.

ومنذ 7 يناير بحسب بيانات وزارة الصحة وأعداد الإصابات بدأت تنخفض حيث سجلت مصر وقتها 1007 حالة ليصل إجمالي الإصابات إلى 145 ألف و590 حالة، بجانب عدد وفيات وصل إلى 57 حالة وفاة، ليصل الإجمالي إلى 7975 ألف حالة وفاة.

ثم عاد المنحنى للارتفاع مرة أخرى خلال يوم 8 يناير حيث سجلت مصر 1219 حالة إصابة بفيروس كوورنا، ليكون إجمالي الإصابات 146 و809 ألف حالة، بينما سجلت 54 حالة وفاة ليكون إجمالي الوفيات 8029 ألف حالة.

وانخفض المنحنى ليصل إلى 1001 حالة إصابة في 9 يناير ليبلغ إجمالي الإصابات 147 ألف و810 إصابة، بوفيات 56 حالة جديدة في ذلك اليوم بإجمالي 8085 حالة، ووصل منحنى الإصابات في 10 يناير 989 حالة إصابة منخفضًا عن الألف إصابة يومية منذ بداية الموجة الثانية.

وظلت الأعداد تتناقص بعد ذلك حيث سجلت مصر 993 حالة إصابة و55 حالة وفاة وفي 12 يناير بلغت أعداد الإصابات 961 مواصلة الانخفاض وسجلت مصر وفيات خلال ذلك اليوم نحو 52 حالة وفاة، وفي 13 يناير الجاري سجلت 970 حالة إصابة و55 حالة وفاة.

واستمرت الأعداد في الانخفاض خلال 14 يناير حيث سجلت مصر 996 حالة إصابة، بينما وصلت الوفيات إلى 58 حالة وفاة في ذلك اليوم، ولكنها عادت للارتفاع مجددًا في 15 يناير حيث سجلت الإصابات 1022 حالة إصابة بينما الوفيات 59 حالة وفاة.

وانخفضت أعداد الإصابة بالفيروس مرة أخرى خلال يوم 16 يناير بواقع 879 حالة إصابة و52 حالة وفاة، وفي 17 يناير سجلت الإصابات 887 حالة إصابة و54 حالة وفاة.

يذكر أن وزارة الصحة خصصت مبادرة للعزل المنزلي ساهمت في خفض الأعداد، من خلال 20 ألف فريق طبي و5400 وحدة صحية و800 سيارة (قوافل علاجية) لتقديم خدماتها، مزودين بأجهزة "تابلت" لتسجيل كافة البيانات الخاصة بالحالات على النظام الإلكتروني.