رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ضحايا عصابة تهريب المهاجرين لإسبانيا واليونان: كنا نبحث عن عمل

الإثنين 18/يناير/2021 - 11:47 ص
تهريب المهاجرين
تهريب المهاجرين
محمد عيسي
طباعة
حصلت " الدستور" علي أقوال ضحايا عصابة تخصص نشاطها الإجرامي في تهريب راغبي الهجرة خارج البلاد، إلى دولتي "اسبانيا، اليونان" عبر إيطاليا بطريقة غير مشروعة، وذلك في القضية رقم 16260 لسنة 2020، جنايات النزهة، والمقيدة برقم 2499 لسنة 2020، كلي شرق القاهرة.

وجاء في اقوال (س. ع)، 34 سنة، عامل، مقيم العباسية الكبرى، بأن المتهم الأول اتفق معه لتسفيره إلى دولة إسبانيا بطريقة غير شرعية عبر دولة إيطاليا، بحثا عن فرصة عمل وتحصل منه على مبلغ مالي قدره 120 ألف جنيه نظير ذلك.

وأضاف أن آخر مجهول يدعی "قصي" من سوريا اتصل به وأبلغه بأنهاء إجراءات استخراج الإقامة، ثم تقابل مع المتهم الأول وقدم له بطاقة إقامة لدولة إسبانيا وحال تواجده بميناء القاهرة الجوي لإنهاء إجراءات سفره تبين تزويرها وتم ضبطه.

كما جاء بأقوال (م. ا)،41 سنة، فني شبكات، بأن المتهم الأول اتفق معه لتسفيره إلى دولة " اليونان " بطريقة غير شرعية عبر دولة إيطاليا بحثا عن فرصة عمل وتحصل منه على مبلغ مالي قدره 120 نظير ذلك، وأن آخر مجهول يدعی "قصي" من سوريا اتصل به وأبلغه بأنهاء إجراءات استخراج الإقامة، ثم تقابل مع المتهم الأول وقدم له بطاقة إقامة لدولة إسبانيا وحال تواجده بميناء القاهرة الجوي لإنهاء إجراءات سفره تبين تزويرها وتم ضبطه.

كانت النيابة العامة بمحافظة القاهرة، قد أحالت اثنين من المتهمين إلى محكمة الجنايات، بتهمة تكوين عصابة تخصص نشاطها الإجرامي في تهريب راغبي الهجرة خارج البلاد، إلى دولتي "إسبانيا، اليونان" عبر "إيطاليا" بطريقة غير مشروعة، في القضية رقم16260لسنة 2020، جنايات النزهة، والمقيدة برقم 2499 لسنة 2020، كلي شرق القاهرة.

وجاء في قرار الإحالة الذي حصلت "الدستور" على نسخة منه، "أنه بعد الاطلاع على الأوراق وماتم فيها من تحقيقات، تتهم النيابة العامة،(م. م)، 45 سنة، عامل، مقيم في مركز أبو حماد الشرقية، و(م. ب)، 40 سنة، مقيم في الحي 11 أکتوبر ثان، لأنهما في يوم 20201029 بدائرة قسم شرطة النزهة محافظة القاهرة، أسسا وآخر مجهول جماعة منظمة لأغراض تهريب المهاجرين تحت إدارة المتهم الأول".

وأشار قرار الإحالة إلى أن المتهمين "شرعوا في تهريب اثنين من المهاجرين إلى دولتي إسبانيا، اليونان عبر دولة إيطاليا بطريقة غير مشروعة باستخدام تأشيرات دخول مزورة كليا وذلك عن طريق الجماعة الإجرامية، محل الاتهام الأول وهي جريمة لها طابع عبر وطني إلا أنه أوقف اثر جريمتهم لسبب لا دخل لإرادتهم فيه، وهو ضبط المهاجرين المهربين سالفوا الذكر على النحو المبين بالأوراق.

وأوضح قرار الإحالة ان المتهمين اشتركا واخر مجهول بطريقي الأتفاق والمساعدة في تزوير تذاكر سفر منسوب صدورها لدولتي اسبانيا، ايطاليا بطريق الاصطناع بأن أمدوا المجهول بالبيانات اللازمة فأنشأها على غرار المحررات الصحيحة، التي تصدر من الجهة فتمت الجريمة بناء على ذلك الاتفاق على النحو المبين بالتحقيقات.