رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أبرزهم السمكي».. 4 مجالات حققت فيهم مصر الاكتفاء الذاتي في 2020

الأحد 17/يناير/2021 - 04:45 م
مصر الاكتفاء الذاتي
مصر الاكتفاء الذاتي في 2020
سمر مدحت
طباعة
الاكتفاء ذاتيًا هو أحد أهم المحاولات التي تسعى إليها الحكومة في الوقت الحالي، سواء في المنتجات الغذائية أو السلعية وجميع المجالات الآخرى، وعدم اللجوء إلى الاستيراد لاسيما أن فاتورة الاستيراد لعامي 2019 و2020 كانت مرتفعة للغاية.

ونجحت بالفعل الحكومة في تحقيق فكرة الاكتفاء الذاتي في عدد كبير من المجالات والمنتجات المختلفة، وفي طريقها لتحقيقه لباقي الصناعات الآخرى، من أجل أن تصبح دولة مكتفية ذاتيًا بما يتم إنتاجه لديها سنويًا من منتجات.

وكان آخر اكتفاء ذاتي تسعى مصر لتحقيقه وقطعت فيه شوطًا طويلًا، هو الإنتاج الحيواني والداجني، إذ تسعى الحكومة كل عام لتحقيق الاكتفاء الذاتي منهما، بجانب التصدير من خلال دعم المربين والمزارعين، وتم تحقيق اكتفاء ذاتي من اللحوم بنسبة 56%.

كما يوجد اكتفاء ذاتي من الثروة الداجنة ويتم تصدير الفائض إلى غانا وعمان والإمارات، ووفق الهيئة العامة للاستعلامات فقد بلغ الإنتاج المحلي لعام 2019 من اللحوم نحو 198 ألف طن مقابل 441 ألف طن من اللحوم المستوردة.

ولم يكن ذلك هو المجال أو الإنتاج الأول والوحيد الذي تحقق فيه مصر اكتفاءً ذاتيًا بتلك النسب الكبيرة، ولكن خلال السنوات القليلة الماضية، تربعت مصر على عرش الاكتفاء الذاتي في عدد من المجالات والقطاعات. وترصد "الدستور" رحلة مصر في ذلك.

الاكتفاء الذاتي من الإنتاج السمكي
أحد أهم القطاعات التي استطاعت مصر أن تكون سوق مصدر لها، فبحسب بيانات وزارة الزراعة فإن مصر تحتل المركز الأول أفريقيا في الاستزارع السمكي وتنتج حوالي 2 مليون طن من الاستزراع وتحقق الاكتفاء الذات، ولديها نحو 9 مزارع مصرية في أفريقيا.

وأرجعت الزراعة تقلد مصر تلك المراتب الهامة إلى مشروعات الثروة السمكية القومية التي يتبناها رئيس الجمهورية والتي أتاحت فرص للتصدير، كما أن مصر تحتل المركز الثالث عالميا في إنتاج أسماك البلطي، ويتم الاعتماد على الإنتاج بنسبة 80% على الاستزراع السمكي، 20% من المصايد الطبيعية.

الاكتفاء الذاتي من الأرز
وفي منتصف 2020، أعلنت الحكومة المصرية، أن البلاد حققت الاكتفاء الذاتي من الأرز بإنتاج 6.5 مليون طن، حيث زرعت مصر 1.7 مليون فدان من الأرز هذا الموسم، وأصبح الاحتياطي الاستراتيجي يكفي لأكثر من 11 شهرًا.

وتقدر المساحات المزروعة في مصر وفقًا لبيانات وزارة الزراعة ‏المصرية بأكثر 1.5 مليون فدان، حيث قدرت مساحات الأرز في المحافظات كالآتي: "الإسكندرية 2000 فدان، والبحيرة 106650 فدان، والغربية 40600، وكفر الشيخ 189800، والدقهلية 182550، ودمياط 42 ألف والشرقية 127850".

الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الحيواني والداجني
وقطعت مصر رحلة طويلة في محاولة تحقيق الاكتفاء الذاتي من الإنتاج الحيواني والداجني، حيث بلغ الإنتاج المحلي لعام 2019 من اللحوم نحو 198 ألف طن، مقابل نحو 441 ألف طن من اللحوم المستوردة.

وخلال عام 2019، تم إنشاء قاعدة لبيانات الثروة الحيوانية، تضمنت ترقيم وتسجيل الماشية، ورُقّم حتى الآن نحو 3.675.684 ملايين رأس ماشية، وبلغ عدد مزارع الإنتاج الحيواني التي سُجلت نحو 28 ألف مزرعة، وكذلك مشروع البتلو الذي ساهم في زيادة الثروة الحيوانية في مصر.

وبلغ إجمالي عدد المستفيدين نحو 4 آلاف مستفيد، بإجمالي تمويل 480 مليون جنيه،. كما بلغ جملة ما تم اعتماده من تمويل حتى منتصف عام 2018 نحو 440 مليون جنيه تقريبًا لـ3220 مستفيدًا بعدد 32282 رأس ماشية في المشروع القومي لإحياء البتلو.

الاكتفاء الذاتي من الغاز
أحد المجالات الهامة التي حققت فيها مصر الاكتفاء الذاتي، فبحسب بيانات وزارة البترول فقد وصل الإنتاج من الغاز الطبيعي 7.2 مليار قدم مكعب يوميًا خلال عام 2020، بينما قفز إنتاج مصر من الغاز من 3.6 مليار قدم مكعب، منذ أربع سنوات، إلى نحو 6.6 مليار العام الحالي.

ومنذ عام 2019 وتوقفت مصر عن استيراد الغاز المسال، حيث تم الاكتفاء بالإنتاج لديها، فكانت تستورد شحنات غاز مسال بقيمة تصل إلى 280 مليون دولار شهريًا، إلا أن الاكتفاء الذاتي وفر نحو 3 مليارات دولار، إذ يصل استيراد مصر احتياجاتها من الوقود شهريًا بنسبة 35% من إجمالي الكمية المطلوبة.

ومؤخرًا بدأت الحكومة في إنشاء 325 محطة جديدة لتموين السيارات بالغاز الطبيعي العام المقبل، ليصل بذلك العدد الإجمالي لهذه المحطات في مصر إلى 550 محطة، وتعمل الحكومة على برنامج لزيادة عدد محطات الغاز الطبيعي تدريجيًا، وتكون كل محطة قادرة على تموين 1300 سيارة يوميًا.