رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الوداع الأخير.. أبرز الاستعدادات لرحيل ترامب وتنصيب بايدن

ترامب وبايدن
ترامب وبايدن

قبل أيام من استلام مهامه كرئيس الولايات المتحدة، أكد الرئيس الأمريكى المنتخب جو بايدن، أنه يشعر بالأمان قبيل مراسم تنصيبه رئيسا الأسبوع المقبل.

-بايدن يعلن عدم قلقه ويواصل تعييناته الأخيرة
أكد بايدن فى خطاب نقلته قناة سي إن إن الأمريكية، أهمية وحدة الصف الأمريكي تجاه الوضع السياسي وكورونا، معلنا خطة من خمس نقاط في المائة يوم الأولى من حكمه.

كما تتطرق بايدن خلال خطابه إلى البرنامج الذي ينوي تنفيذه في البيت الأبيض، موضحا بالتفصيل إجراءاته لتسريع تطعيم الأمريكيين ضد كورونا.

وشدد بايدن على أنه ينوى فتح آلاف مراكز التطعيم لتسريع حملة التلقيح ضد كورونا في الولايات المتحدة.

وتابع بايدن "سنستخدم كل موارد الحكومة الفدرالية لإنشاء آلاف مراكز التطعيم المحلية، في الصالات الرياضية أو الملاعب وتشمل خطة الرئيس المنتخب أيضا حشد مئة ألف فرد من مقدمي الرعاية الصحية من أجل إجراء اللقاحات.

كما أعلن بايدن، السبت، أنه اختار عالم الوراثة إيريك لاندر ليكون المستشار العلمي للبيت الأبيض، موضحا أن هذا المنصب أصبح برتبة وزير خلافا لما كان عليه الوضع في عهد ترامب.

وقال بايدن إن مستشاره الجديد سيكون إيريك لاندر عالم الوراثة الذي ساهم في رسم خارطة الشريط الوراثي البشري.

وقال بايدن في بيان أعلن فيه تعيين لاندر وخبراء آخرين في الفريق العلمي للإدارة "إن العلم سيكون دائما في الصف الأول في إدارتي، وهؤلاء العلماء الذين يتمتعون بشهرة عالمية سيضمنون أن يعتمد كل ما نقوم به على العلم والواقع والحقيقة".

-السلطات الأمريكية تحشد وتعزيز الإجراءات الأمنية
فيما تواصل السلطات الأمريكية وتحديدا فى العاصمة واشنطن تعزيز إجراءاتها الأمنية بإغلاق منافذ دخول المعالم الشهيرة.

كما أقامت السلطات نقاط تفتيش على مداخل وسط المدينة استعدادا لمراسم تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن يوم 20 يناير الجارى.

وأعلنت هيئة المتنزهات الوطنية إغلاق منطقة "ناشيونال مول" والمعالم الأمريكية الشهيرة في واشنطن حتى 21 يناير الجارى على الأقل.

وقال ماثيو ميلر مدير المكتب الميداني لجهاز الخدمة السرية في واشنطن للصحفيين "لا يمكننا أن نسمح بتكرار الفوضى والممارسات غير القانونية التي شهدتها الولايات المتحدة والعالم الأسبوع الماضي".

كما أصدر حاكم فلوريدا قرارا بتعبئة الحرس الوطني في الولاية لمواجهة تهديدات مرتبطة بحصول أعمال عنف بعد أسبوع على هجوم استهدف الكابيتول.

وتشهد مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي دوما إجراءات أمن مشددة بقيادة جهاز الخدمة السرية إلا أن إجراءات تأمين المراسم هذا العام ستكون أكبر من المعتاد بعدما اقتحم مؤيدو الرئيس دونالد ترامب مبنى الكونجرس في محاولة لمنع التصديق النهائي على فوز بايدن.

-الاستعداد لمحاكمة ترامب في الشيوخ بعد تنصيب بايدن
ومن جانب اخر، أفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن رئيسة مجلس النواب الأمريكي، نانسي بيلوسي، سترسل مذكرة عزل ترامب من منصبه إلى مجلس الشيوخ الأسبوع المقبل.

و كانت بيلوسي أعلنت، الجمعة الماضية، أن جنرالا متقاعدا تولى سابقا تنسيق العمليات العسكرية خلال إعصار كاترينا سيشرف على مراجعة أمنية فورية لتدابير الأمن في الكابيتول، بعد أسبوع من اقتحام أنصار ترامب للمبنى.

وقالت بيلوسي فى تصريحات صحفية "يجب أن نخضع كامل المجمع إلى التدقيق في ضوء ما حدث، مع اقتراب حفل التنصيب.

وتابعت بيلوسى "لذلك طلبت من اللفتنانت جنرال المتقاعد، راسل هونوري، أن يشرف على مراجعة فورية للبنية التحتية الأمنية والعمليات المشتركة بين الوكالات والتحكم والسيطرة.

وشددت بيلوسى على أن رجال الشرطة بذلوا كل ما في وسعهم لحماية مبنى الكابيتول، مشيدة بموقف بقوات الحرس الوطني في حماية الديمقراطية الأمريكية.

كما دعت بيلوسي، إلى مقاضاة أي مشروع ساعد مؤيدي الرئيس دونالد ترامب على اقتحام مبنى الكونجرس.

ووفقا لما نقلته وكالة رويترز السبت، فإن بيلوسي قالت للصحفيين: "إذا تبين أن أعضاء بالكونجرس شاركوا في هذا التمرد المسلح، أو ساعدوا وحرضوا على الجرائم فإنه سيتعين اتخاذ إجراء خارج الكونجرس فيما يخص المقاضاة".

-أحدث الاستقالات على خلفية اقتحام الكونجرس
وعلى خلفية اقتحام الكونجرس، قدم وزير الصحة الأمريكي أليكس عازار استقالته، وفقا لما أعلنته وسائل إعلام أمريكية.

وأفادت وكالة أنباء تاس، بأن عازار كتب في رسالة استقالته المؤرخة في 12 يناير أن الأعمال والخطابات التي تلت الانتخابات، خاصة خلال الأسبوع الماضي، تهدد بتشويه إرث هذه الإدارة، وأن الهجمات على مبنى الكابيتول كانت اعتداء على الديمقراطية وعلى تقاليد الانتقال السلمي للسلطة التي كانت الولايات المتحدة أول من جلبها إلى العالم.

وتابع عازار، "نظرا إلى استمرار تفشي الوباء، والحاجة المستمرة لإيصال اللقاحات والعلاجات إلى الشعب الأمريكي، وضرورة ضمان الانتقال السلس إلى إدارة بايدن، فقد قررت أنه من مصلحة الأشخاص الذين نخدمهم أن أبقى في منصبي حتى نهاية ولاية هذه الإدارة".

وتابع مخاطبا ترامب "أحثكم على الاستمرار في إدانة أي شكل من أشكال العنف بشكل لا لبس فيه، والمطالبة بألا يحاول أحد تعطيل مراسم التنصيب في واشنطن. ومواصلة دعم الانتقال السلمي والمنظم للسلطة في 20 يناير 2021".

-الوداع الأخير لترامب بعد مغادرته البيت الأبيض
من جانب اخر، وقبل أيام من وداع منصبه، أجرى ترامب، تعديلا على جدوله يوم تنصيب خلفه بايدن، المقرر الأربعاء المقبل.

وأفاد مصدران مطلعان بأن ترامب يخطط لمغادرة واشنطن صباح يوم تنصيب بايدن، وذلك بدلا من خطته الأصلية بالمغادرة يوم الثلاثاء.

وأضاف المصدران أن ترامب، الذي أكد أنه لن يحضر حفل التنصيب، يستعد لإقامة مراسم وداع في قاعدة أندروز خارج واشنطن، حيث مقر الطائرة الرئاسية، حيث سيغادر عقب ذلك إلى منتجع مارالاغو في بالم بيتش بولاية فلوريدا.

ولم يتضح حتى الان ما إذا كان ترامب سيلقي كلمة يوم الأربعاء، وفقا لوكالة رويترز.

ومن المتوقع أن يكون ترامب في فلوريدا بحلول موعد مراسم تنصيب بايدن المقررة في منتصف نهار الأربعاء.

ويعتزم مجموعة من مساعدي ترامب العمل معه في بالم بيتش، في ظل سعي قطب العقارات السابق إلى استعادة مكانته داخل الحزب الجمهوري.