رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

ارتداء الكمامة أكثر من مرة.. «الصحة» تحذر وأطباء يكشفون المخاطر

الجمعة 15/يناير/2021 - 10:45 م
ارتداء الكمامة أكثر
ارتداء الكمامة أكثر من مرة
سمر محمدين
طباعة
في ظل الوقت الحرج الذي تمر به دول العالم نظرًا لتداعيات فيروس كورونا المستجد، طبقت مصر الإجراءات الاحترازية في كل من قطاعات ومؤسسات الدولة، وعلى رأسها الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة الوقائية.

وفي سياق متصل، حذرت وزارة الصحة والسكان المواطنين من تكرار استخدام الكمامة الطبية، مؤكدة على كافة المواطنين أن الكمامة ذات الاستخدام الواحد لا يصح إعادة استخدامها مرة أخرى، فيما طالبت الوزارة بالبعد عن الزحام والحرص على تطبيق التباعد الاجتماعي ضمن الإجراءات المتبعة لمنع انتشار الفيروس.

وشددت وزارة الصحة على ضرورة ارتداء الكمامات الوقائية في الأماكن العامة وتغييرها على مدار اليوم، من أجل حماية النفس من التعرض للإصابة بالفيروس، بالتماشي مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي وتجنب الزحام والحرص على مسافة آمنة بين الأشخاص.

ويستعرض "الدستور" خطورة ارتداء الكمامة أكثر من مرة، ونصائح الأطباء لتجنب انتقال العدوى والفيروسات بين المواطنين.

عبدالرحمن خيري، طبيب بأحد مستشفيات العزل، أكد أهمية ارتداء الكمامة لاسيما في الأماكن المزدحمة والتي تتكدس بوجود أشخاص كثر، لتجنب انتقال العدوى وانتشارها بين المواطنين.

وعن مدة ارتداء الكمامة، حذر خيري من ارتدائها أكثر من مرة؛ لأن هناك أشخاصا يرتدونها أكثر من يوم وهو الأمر الذي وصفه الطبيب بالكارثي، نظرًا لكم وحجم الجراثيم والأتربة التي تظل عالقة بالكمامة طوال اليوم.

محمد عز العرب، أستاذ الباطنة والكبد بالمعهد القومي للكبد والأمراض المعدية، حذر المواطنين من ارتداء الكمامة الواقية أكثر من مرة واستخدامها المتكرر لبضعة أيام، مشيرًا إلى أن هذا من شأنه زيادة احتمالية الإصابة بالفيروسات والأمراض لأن البكتيريا تظل عالقة بالكمامة التي يرتديها الشخص أكثر من مرة.

وعن التخلص الآمن من الكمامة، أوضح أستاذ الباطنة والكبد أنه يجب عدم ملامسة الكمامة أثناء خلعها، والتخلص منها عن طريق وضعها في كيس بلاستيك ومن ثم إلقائه في القمامة، مؤكدًا غسل وتطهير الأيدي جيدًا بالماء والصابون والمواد المعقمة بعد التخلص من الكمامة الطبية، حتى لا تنتقل الأمراض للشخص عن طريق اليد.

هاني الناظر، رئيس المركز القومي للبحوث سابقًا، قال إن ارتداء الكمامة الطبية يجب أن يتبعه التطهير والتعقيم الدائم للأيدي، حتى إذا لامست الأيدي منطقة الوجه، خاصةً العين، لا يتم نقل العدوى، لذا من الضروري مع ارتداء الكمامة أن يتم تطهير وتعقيم الأيدي باستمرار.

وشدد الناظر على ارتداء الكمامة في الأماكن العامة ووسائل المواصلات، مع الاحتفاظ بعبوة الكحول لتطهير اليد بشكل مستمر، مشيرًا إلى خطورة ارتداء الكمامة على فترات طويلة دون تغييرها.