رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

موقع أمريكي: «الإخوان» فقدت سيطرتها في الأردن بشكل كامل

الخميس 14/يناير/2021 - 08:00 ص
الإخوان
الإخوان
هدير سند
طباعة
قال موقع "المونيتور" الأمريكي، إن جماعة "الإخوان" فقدت سيطرتها في الأردن بالكامل، رغم انخراطها في المجال العام في البلاد لأكثر من 70 عامًا.

وأشار إلى أن الجدل والصراع بين الحكومة والتنظيم قد انتهى رسميًا بشكل نهائي، مع إعلان محكمة النقض، أعلى هيئة قضائية في المملكة، حكمها في يونيو الماضي، باعتبار "جماعة الإخوان منحلة وفاقدة لشخصيتها القانونية والاعتبارية، وذلك لعدم قيامها بتصويب أوضاعها القانونية وفقاً للقوانين الأردنية".

وأضاف الموقع إنه بناء على هذا الحكم، نشرت وزارة التنمية الاجتماعية في ديسمبر الماضي، إعلاناً رسمياً في وسائل الإعلام الأردنية حول القرار القاضي بحل الإخوان، مبيناً وجود إرادة رسمية لتنفيذ القرار القضائي، ودعت وزارة التنمية الاجتماعية في إصدارها الخاص بنشرة الدائنين والمدنيين إلى التواصل معها فيما يتعلق بأي حقوق مالية أو غيرها ضد الإخوان مع ضرورة تقديم الوثائق الثبوتية، خلال فترة شهر من تاريخ نشر الإعلان.

وقال عمر الرداد، ضابط متقاعد من مديرية المخابرات العامة الأردنية والخبير الأمني الاستراتيجي ويشغل الآن منصب الرئيس التنفيذي لشركة Middle Path للاستشارات الاستراتيجية في عمان ، لـ"لمونيتور" إن قرار الحكومة بحل الإخوان "ليس بعيداً عن السياقات المحلية والدولية، فعلى المستوى المحلي، يبدو أن القرار هو رسالة من الحكومة الأردنية لوضع حد للتشكيل التنظيمي الغامض للجماعة، والذي تعرض لهزيمة مدوية بعد أن شارك حزبه في الانتخابات التي جرت في 10 نوفمبر الماضي، إضافة إلى الهزائم الأخرى في النقابات المهنية والنقابات الطلابية والهيئات التمثيلية الأخرى".

وأضاف: "على المستويين الدولي والإقليمي ، يرجح أن القرار يعكس خطوة الحكومة الأردنية لإنهاء ما سمي بعلاقات (اللاحرب واللاسلم) مع الاخوان، لا سيما وأن الأردن لم تعقد تحالفات قوية مع الجماعة كما هو الحال مع دولة مثل تركيا ".

فيما قال منصور ملا، كاتب وصحفي أردني ، لـ "المونيتور": "جاء الإعلان في سياق إعادة تموضع الأردن السياسي، ممهّدًا الطريق لاستراتيجية حكم جديدة تتخطّى ما يُسمّى ثنائية الدولة والإخوان، ناهيك عن إطار إعادة تحديد الفاعلين السياسيين في الدولة والعودة إلى الروافع السياسية السابقة للدولة المتمثلة في القبائل والجيش ".

وفي ذات السياق، صرح الباحث والكاتب الأردني إبراهيم غرايبة للموقع الأمريكي، بأن الإعلان يشكل نهاية حاسمة لتاريخ الإخوان الذين انخرطوا في المجال العام في الأردن لأكثر من سبعين عاما".