رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أبوالغيط يرأس الدورة العادية 50 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي

الأربعاء 13/يناير/2021 - 02:07 م
ابو الغيط
ابو الغيط
عبير سليم
طباعة
ترأس أحمد أبوالغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، اليوم الأربعاء، أعمال الدورة 50 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك، التي انعقدت حضوريا من فرع الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بالقرية الذكية.

وقال مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، افتتح الأمين العام أعمال اللجنة بكلمة أشار فيها إلى حجم الآثار السلبية والأعباء التي تتحملها الدول العربية بسبب استمرار جائحة كورونا، والتي تتطلب مزيدًا من اليقظة والجهود لدعم صمود المجتمعات العربية.

كما أكد أبوالغيط على أهمية محور هذه الدورة التي تناولت بشكل أساسي موضوع "التحول الرقمي في الاقتصادات العربية" لما له من أهمية في تطوير الدول العربية اقتصاديًا واجتماعيًا، مشددا في ذات السياق على أهمية بناء القدرات الوطنية في مجال أمن المعلومات ومكافحة القرصنة الإلكترونية.

ورحب الأمين العام لجامعة الدول العربية، في كلمته أيضًا بمشاركة الدكتور طلال أبوغزالة، رئيس مؤسسة طلال أبو غزالة العالمية ضيفًا على اللجنة، والذي عرض عدة مبادرات وأفكار بشأن التعاون بين المنظمات العربية المتخصصة والقطاع الخاص في مجال البحث العلمي علي وجه الخصوص.

وشرح المصدر أن الاجتماع تناول عددًا من الموضوعات الهامة، حيث اطلع الأمين العام على الأوراق والمساهمات والأفكار العملية التي تقدمت بها المنظمات العربية المتخصصة لمجابهة فيروس كورونا، وتسريع وتيرة التحول الرقمي في الدول العربية.

وفى سياق متصل، أفاد المصدر بأن اللجنة أعربت عن سعادتها وتشجيعها لمقترح الدكتور طلال أبو غزالة لإنشاء جامعة رقمية تحت مظلة جامعة الدول العربية، وتشجيع بناء وتعزيز المزيد من الشراكات بين المنظمات العربية والقطاع الخاص العربي في مجال البحث العلمي والسيبراني.

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة تعقد بشكل نصف سنوي برئاسة الأمين العام للجامعة العربية والمدراء العامين ورؤساء المنظمات العربية المتخصصة، وهى أعلى هيئة في منظومة العمل العربي المشترك وتهدف إلى تعزيز التنسيق والتعاون بين كافة المؤسسات العاملة تحت مظلة جامعة الدول العربية.