رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

كيف تغيّر منحنى الإصابات والوفيات فى مصر خلال 10 أيام؟

الإثنين 11/يناير/2021 - 05:25 م
كورونا مصر
كورونا مصر
سمر مدحت
طباعة
«الصعود والهبوط» سمتان أساسيتان في منحنى الوباء الخاص بفيروس كورونا خلال الموجة الثانية منه، ودخلتها مصر منذ شهر حين كسرت حاجز الألف إصابة يوميًا، إلا أنه سرعان ما عاد للهبوط مجددًا بصورة أسرع من الموجة الأولى.

الملاحظ في منحنى الوباء خلال الموجة الأولى أنه كان يصدر ببطء وبالتدريج، ولم يبدأ مرحلة الهبوط إلا بعد مرور ما يقرب من 5 أشهر، إلا أن الموجة الثانية بدأ المنحنى في الهبوط سريعًا، وما يثبت ذلك هو الأرقام خلال 10 أيام الأخيرة منذ بدأ الموجة الثانية وحتى أمس.

ونشر بالأمس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء عبر موقعه الرسمي، إحصائية بعنوان «اطمنوا» توضح آخر مستجدات فيروس كورونا، حيث سُجلت 989 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بالإضافة إلى تسجيل وفاة 57 حالة جديدة.

واحتلت مصر المركز 62 في عدد المصابين بفيروس كورونا من بين 215 منطقة ودولة حول العالم، واحتلت المركز 11 في نسبة الوفيات من إجمالي عدد المصابين والمركز رقم 141 في نسبة التعافي على مستوى العالم.

وتشير الأرقام الرسمية التي ترصدها «الدستور» في التقرير التالي، إلى بدء هبوط المنحنى الوبائي في مصر، بسبب انخفاض أعداد الوفيات والإصابات خلال آخر 10 أيام، مع زيادة في نسب الشفاء والتعافي للمصابين المسجلين بشكل رسمي.

في 1 يناير من العام الجاري 2021 سجلت مصر 1418 حالة إصابة جديدة بالفيروس ليبلغ إجمالي المصابين 138 ألفًا و62 حالة، كما سجلت 55 حالة وفاة بإجمالي وفيات 7631 حالة، بينما بلغت أعداد الشفاء 112 ألفًا و105 حالات شفاء.

وقلت أعداد الإصابات في 2 يناير بأعداد بسيطة، حيث سجلت مصر 1409 حالة إصابة جديدة، بموجب 139 ألفًا و471 حالة إصابة منذ بداية الجائحة و56 حالة وفاة في ذلك اليوم لتصل أعداد الوفيات إلى 7 آلاف و687 حالة.

وظل المنحنى يقل حتى وصل في 3 يناير إلى 1407 إصابات جديدة في ذلك اليوم، ليكون إجمالي الإصابات 140 ألفًا و878 حالة، وعدد وفيات بلغ 54 حالة وفاة جديدة بإجمالي 7741 ألف حالة، بينما حالات الشفاء الإجمالية بلغت 113 ألفًا و480 حالة.

وفي 4 يناير قلت الإصابات بشكل ملحوظ ولكن ارتفعت الوفيات، حيث سجلت مصر في ذلك اليوم 1309 حالات إصابة جديدة لتكون حالات الإصابة الإجمالية 142 ألفًا و187 حالة، بينما الوفيات بلغت 64 حالة بإجمالي 7805 آلاف حالة.

واستمر المنحنى في الهبوط خلال يوم 5 يناير، حيث وصل عدد الإصابات اليومي إلى 1277 إصابة في ذلك اليوم، ليكون إجمالي الإصابات 143 ألفًا و464 حالة، وانخفضت الوفيات إلى 53 حالة لتصل الوفيات إلى 7863 حالة وفاة إجمالية منذ بداية الجائحة.

واقتربت مصر من العودة إلى ما قبل حاجز الألف حالة يومية في 6 يناير، حيث سجلت في ذلك اليوم 1119 حالة إصابة، ليصل إجمالي عدد الإصابات 144 ألفًا و583 حالة، بعدد وفيات وصل إلى 55 حالة وفاة بإجمالي 7918 حالة وفاة.

وانخفض منحنى الإصابات بشكل ملحوظ في يوم 7 يناير، حيث سجلت مصر 1007 حالات ليصل إجمالي الإصابات إلى 145 ألفًا و590 حالة، بجانب عدد وفيات وصل إلى 57 حالة وفاة، ليصل الإجمالي إلى 7975 ألف حالة وفاة.

ثم عاد المنحنى للارتفاع مرة أخرى خلال يوم 8 يناير، حيث سجلت مصر 1219 حالة إصابة بفيروس كوورنا، ليكون إجمالي الإصابات 146 و809 آلاف حالة، بينما سجلت 54 حالة وفاة ليكون إجمالي الوفيات 8029 ألف حالة.

وانخفض المنحنى ليصل إلى 1001 حالة إصابة في 9 يناير ليبلغ إجمالي الإصابات 147 ألفًا و810 إصابات، بوفيات 56 حالة جديدة في ذلك اليوم بإجمالي 8085 حالة وفاة منذ بداية الجائحة، وأخيرًا وصل منحنى الإصابات بالأمس 989 حالة إصابة، منخفضًا عن الألف إصابة يومية منذ بداية الموجة الثانية.