رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الصناعات الكيماوية» يعد خطة طموحة لغزو 18 سوقا إفريقيا في 2021

السبت 09/يناير/2021 - 11:02 ص
خالد أبو المكارم
خالد أبو المكارم
دعاء أبو العزم
طباعة
قال خالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية والأسمدة، إن هناك فرصة كبيرة لنمو قطاع الصناعات الكيماوية بالسوق الإفريقي، مشيرا إلى أنه طبقًا لنظرية (الفرصة التصديرية ‏الضائعة)؛ أعد المجلس استراتيجية مصغرة تعنى بالتوجه نحو ‏دول القارة وبالأخص إلى 18 سوقًا هي كينيا، السودان، زامبيا، ‏أوغندا، نيجيريا، تنزانيا، انجولا، الجابون، السنغال، الكاميرون، ‏جيبوتي، غينيا ‏الاستوائية، الكونغو الديموقراطية، جنوب افريقيا، اثيوبيا، كوت ديفوار، غانا، ‏الصومال. ‏

وأوضح أبوالمكارم، في بيان، أن حجم الطلب المستهدف على منتجات الصناعات الكيماوية المصرية من السوق الإفريقي حوالي 750 ‏مليون دولار عن عام 2020، والمستهدف تنمية صادرات القطاع لأفريقيا بنسبة تتراوح بين 15-22%.

وقال إن أهم الأسواق التي اتجهت لها صادرات القطاع خلال 2020 حتى تاريخه السودان، وكينيا، وليبيا، والمغرب، ‏والجزائر، وتونس، وأثيوبيا، ونيجيريا؛ الأمر الذي يعكس مدى ديناميكية قطاع الصناعات الكيماوية والذي خلق ‏تنوع للأسواق المستهدفة في قارة إفريقيا.‏

‏وأشار أبوالمكارم إلى تحقيق صادرات قطاع الصناعات الكيماوية والأسمدة زيادة إجمالية سنويًا خلال الفترة من 2015 - 2019 بمعدل ‏متوسط 14% سنويًا، لترتفع مما قيمته 3.3 مليار دولار عام 2015 إلى ما قيمته 5،5 مليار دولار عام 2019، ‏مؤكدا سعي المجلس للمحافظة على معدلات النمو التي استطاع أن يحققها خلال السنوات السابقة، مؤكدا أن السوق الإفريقي به فرصة كبيرة لنمو العديد من القطاعات خاصة قطاع الصناعات الكيماوية، حيث تتنوع منتجات ‏القطاع بين سلع وسيطة ومغذية ومدخلات إنتاج لكافة القطاعات الإنتاجية والزراعية والصناعية، فضلًا عن المنتجات تامة ‏الصنع التي تباع للمستهلك النهائي مباشرة، والاستفادة من برامج المساندة المقدمة من الدولة الخاصة بالشحن لأفريقيا، ‏بجانب الاستغلال الايجابي لمميزات السوق الافريقي من تنوع شرائح الطلب وأذواق المستهلكين ومستويات الدخل، ورغبة ‏الدول الأفريقية لتعزيز التجارة البينية فيما بينها، والاستفادة من الإعفاءات الجمركية المتاحة بنسبة 100% بين 13 دولة ‏إفريقية، وذلك من خلال الاتفاقات التجارية الموقعة بين مصر وهذه الدول مثل الكوميسا.

وأشار أبوالمكارم إلى أنه تتعدد القطاعات التصديرية المدرجة تحت قطاع الصناعات الكيماوية ولكن من أهم المنتجات التي لها فرص تصديرية ‏حالية نتيجة الظروف الراهنة بجائحة كورونا منتجات البلاستيك والمطاط والمنظفات والمطهرات والكيماويات العضوية ‏والغير عضوية والمتنوعة كونها منتجات وسيطة تدخل في العديد من الصناعات، فضلًا عن منتجات الأسمدة.

وقال إن المجلس تقدم بمذكرة إلى وزير الصناعى والتجارة يطالب بالعمل على سريان برنامج مساندة الشحن ليشمل بجانب السوق الإفريقي الأسواق الاستراتيجية لكل قطاع ‏وخاصة الدول الحبيسة والتي ترتفع فيها مصاريف الشحن والنقل.