رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 25 فبراير 2021 الموافق 13 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

عضو بالشيوخ يطالب بجلسات حوار مجتمعي لمناقشة آليات دمج الاقتصاد

الأربعاء 06/يناير/2021 - 12:40 م
النائب عمرو عكاشة
النائب عمرو عكاشة
كريمة أبو زيد و السيد السعدني
طباعة
قال النائب عمرو عكاشة، عضو مجلس الشيوخ، إن حجم الاقتصاد غير الرسمى يمثل أكثر من 40% من حجم التعاملات السنوية للاقتصاد والمقدرة بنحو 400 مليار دولار، وذلك وفقا لدراسة تعود إلى نهاية عام 2018، أعدتها لجنة الضرائب باتحاد الصناعات المصرية، مما يستوجب ضرورة إعادة النظر فى هذه المسألة التى تستوجب متابعة آليات دمج الاقتصاد.

وشدد عضو مجلس الشيوخ، على ضرورة عقد جلسات حوار مجتمعى للوقوف على بعض الملاحظات التي من شأنها قد تكون عائقا أمام عملية الدمج، وذلك فى مختلف القطاعات التى تمثل الاقتصاد غير الرسمى والتى تعمل فى إطار غير قانونى بعيدا عن أعين الدولة فى مختلف القطاعات والخدمات، اذ يتم فيه التعامل بصورة نقدية دون أن تكون المعاملات مسجلة ضريبيا، وتتمثل صور الاقتصاد غير الرسمى الذى يضم مصانع بئر السلم والأسواق العشوائية والعقارات غير المسجلة والباعة الجائلين وسائقى التكاتك وغيرها ممن يعملون بصورة غير رسمية ولا يدفعون الضرائب للدولة عن أعمالهم.

وأشار عضو مجلس الشيوخ، إلى أن هناك عدد من التشريعات التى تدعم العاملين فى الاقتصاد غير الرسمى، من بينها تعديل قانون بشأن إشغال الطرق العامة والذى يمنح الحق فى الحصول على تصاريح لعربات المأكولات والتى تعتبر ضمن المنظومة غير الرسمية فى السابق، وكذلك قانون شركات المساهمة والتوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة الصادر بالقانون رقم 159 لسنة 1981، وقانون المحال العامة الجديد، والذى يعد من التشريعات الاقتصادية والاجتماعية المهمة، لأنه بداية دمج الاقتصاد غير الرسمى فى المنظومة الرسمية، حيث يهدف القانون إلى حل مشكلات تراخيص المحال العامة وتيسير إجراءات الترخيص، فى ظل أن 80 % من المحلات القائمة تعمل فى إطار غير قانوني وبالتالي يدخلون ضمن منظومة الاقتصاد غير الرسمى.

واستكمل عضو مجلس الشيوخ: "دمج الاقتصاد غير الرسمى يحقق شفافية فى المعاملات حتى لا تخرج عن الإطار الشرعى، ويوفر مظلة تأمينية للعاملين فى هذا القطاع سواء كانت تأمينات اجتماعية أو صحية لصالح العاملين فيها، وكذلك يضمن حق الدولة فى تحصيل الضرائب خاصة وأن أنشطة الاقتصاد غير الرسمى تستفيد بخدمات الدولة سواء كهرباء أو مياه أو طرق وبنية تحتية وتنافس الاقتصاد الرسمى مما يضعف فرصة المنافسة فى الأسواق".