رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 02 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تأهب أمني.. واشنطن تترقب الأيام الأخيرة قبل تنصيب «بايدن»

الأربعاء 06/يناير/2021 - 02:52 م
تنصيب بايدن
تنصيب بايدن
هدير سند
طباعة
أيام قليلة تفصل العالم عن حفل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في 20 يناير الجاري بالبيت الأبيض، وهناك عدة تحركات خاصة بوضع "ترامب" وجلسة الكونجرس للتصديق على فوز "بايدن" ترصدها الدستور:

- اسكتلندا قضت على رغبة ترامب في الهروب
بعد تداول تقارير غربية تفيد عدم رغبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في حضوره مراسم تنصيب، جو بايدن، يوم 20 يناير، كاشفة عن نيته في السفر إلى أسكتلندا لأحد نوادي الجولف التي يملكها بالتزامن مع الحفل، قالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية أنه لن يتمكن من السفر في هذا الوقت.

وبحسب الصحيفة، قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن، إنه لن يُسمح لترامب بدخول البلاد للعب الجولف خلال حفل تنصيب جو بايدن، لافتة إلى إنه من غير القانوني السفر داخل أو خارج البلاد دون سبب وجيه، في ظل الإجراءات المتخذة لمواجهة تفشي الوباء.

وأضافت: "لا اعتبر المجيء للعب الجولف غرضًا أساسيًا لزيارة البلاد".

ونوهت الصحيفة إلى أن البيت الأبيض كان قد رفض مرارًا وتكرارًا الكشف عن خطط "ترامب" يوم تنصيب "بايدن"، مما أثار تكهنات حول ما إذا كان الرئيس المنتهية ولايته سيحضر الحفل أم لا.

وكشفت صحيفة "صنداي بوست" الإسكتلندية، أنه تم إخبار المسؤولين في مطار بريستويك في جلاسكو بتوقع وصول طائرة عسكرية أميركية من طراز بوينج 757 يستخدمها ترامب أحيانا، في 19 يناير، مما يشير إلى أن الرئيس سيقضي بعض الوقت بمنتجع الجولف في تيرنبيري بدلا من حضور حفل تنصيب بايدن.

وردا على سؤال حول التكهنات بأن ترامب يمكن أن يسافر إلى اسكتلندا لتجنب حفل التنصيب، قالت ستورجون: "ليس لدي أي فكرة عن خطط سفره، مضيفة: "آمل وأتوقع - كما يتوقع الجميع- أن خطة السفر التي لديه هي خروجه من البيت الأبيض، أما خلاف ذلك، ليس لدي علم".

وتابعت: "نحن لا نسمح للناس بالدخول إلى اسكتلندا دون غرض أساسي في الوقت الحالي وهذا ينطبق على ترامب، تمامًا كما ينطبق على أي شخص آخر."

ويتوقع مراقبون أن ترامب لن يكون موجودا في حفل التنصيب، وأصبح منتجعه للجولف في تيرنبيري هو الخيار المرجح بعد الأنباء التي تناقلتها الصحف الغربية بهذا الصدد، وبحسب موقع أكسيوس فإنه كان يفكر في خطة للطيران إلى فلوريدا، ثم يلقي كلمة أمام مؤيديه في تجمع حاشد وقت تنصيب بايدن.

- جورج بوش يعلن حضوره التنصيب وجيمي كارتر يغيب

في سياق متصل، أعلن متحدّث باسم جورج دبليو بوش أنّ الرئيس الأسبق سيحضر حفل تنصيب جو بايدن في واشنطن، حسبما ذكرت شبكة "سي إن أن" الأمريكية.

وقال فريدي فورد في تغريدة على تويتر: "الرئيس والسيدة بوش ينتظران بفارغ الصبر العودة إلى الكابيتول لحضور مراسم أداء الرئيس بايدن ونائبة الرئيس هاريس اليمين الدستورية"، لافتا إلى أنّ حفل أداء اليمين الدستورية هذا سيكون الثامن الذي يحضره الرئيس الجمهوري الأسبق وعقيلته.

وشدد على أنّ "مشاهدة الانتقال السلمي للسلطة هو سمة مميّزة لديمقراطيتنا لا تتقادم أبدًا"، في انتقاد يكاد يكون صريحًا للرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي ما زال يرفض الإقرار بهزيمته في الانتخابات ولم يعلن حتى اليوم ما إذا كان سيحضر مراسم تنصيب خلفه.

في السياق نفسه، لن يحضر الرئيس الأسبق جيمي كارتر والسيدة الأولى السابقة روزالين كارتر حفل التنصيب للمرة الأولى منذ أن أدى اليمين كرئيس الـ 39 في 1977.

وقالت متحدثة باسم مركز كارتر في أتلانتا إن عائلته أرسلت إلى بايدن ونائبه كامالا هاريس "أطيب تمنياتهم ويتطلعون إلى إدارة ناجحة".

- تأهب أمني بواشنطن
تأتي هذه التطورات في وقت تكثف واشنطن من استعدادتها الأمنية تحسبًا لأعمال شغب قبل خطاب "ترامب" الأربعاء، أمام أنصاره الذين دعاهم للتظاهر، احتجاجا على جلسة الكونجرس للمصادقة رسميًا على هزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن.

وأعلن "ترامب" أنّه سيلقي خطابًا في واشنطن، الأربعاء، أمام أنصاره الذين دعاهم للتظاهر احتجاجًا على جلسة يعقدها الكونجرس، في اليوم نفسه للمصادقة رسميًا على هزيمته في الانتخابات الرئاسية أمام جو بايدن، ودعا أنصاره إلى المجيء باكرا إلى ساحة إيلليبس الواقعة جنوب البيت الأبيض، مبديا ثقته بأن حشودا ضخمة ستشارك في هذه المظاهرة، ودعا أنصاره إلى المجيء باكرا إلى ساحة إيلليبس الواقعة جنوب البيت الأبيض.

ودعت عمدة واشنطن العاصمة إلى الهدوء في حين تم نشر حوالي 340 من عناصر الحرس الوطني، بينما تستعد المدينة لاحتجاجات يحتمل أن تكون عنيفة، بحسب موقع "العربية".

ووفقا لمسؤول دفاعي أمريكي، قدمت العمدة موريل بوزر طلبا عشية رأس السنة الجديدة لإبقاء عناصر الحرس الوطني في الشوارع اعتبارًا من 5 يناير إلى 7 الشهر، من أجل المساعدة في تأمين الاحتجاجات. كما قال المسؤول إنه من المقرر استخدام عناصر الحرس الوطني للتحكم في حركة السير وغيرها من أشكال المساعدة لكنهم لن يكونوا مسلحين ولن يرتدوا الدروع الواقية للبدن.

خلال مؤتمر صحفي، عقد الاثنين الماضي، طلبت بوزر المواطنين بالابتعاد عن وسط العاصمة، وتجنب المواجهات مع أي شخص "يبحث عن قتال"، لكنها حذرت من أنه "لن نسمح للناس بالتحريض على العنف أو ترهيب سكاننا أو التسبب في دمار في مدينتنا".

وأضاف المسؤول الدفاعي الذي قدم تفاصيل شريطة عدم الكشف عن هويته لمناقشة المداولات الداخلية، إنه سيكون هناك حوالي 115 من عناصر الحرس الوطني في الخدمة في أي وقت بالمدينة، مشيرا إلى أنهم سيستخدمون لإنشاء نقاط مراقبة المرور في جميع أنحاء المدينة والوقوف مع عناصر شرطة المنطقة في جميع محطات مترو المدينة.

وفي سياق آخر، أفادت وكالة "أسوشيتد برس"، أن الديمقراطي رافائيل وارنوك، فاز بأحد مقعدي ولاية جورجيا في انتخابات الإعادة بمجلس الشيوخ، ما يجعل الحزب الذي ينتمي له الرئيس المنتخب جو بايدن يفصله مقعد واحد على التساوي مع الجمهوريين في المجلس.

ولفتت الوكالة إلى أن الديمقراطي رافائيل وارنوك فاز بأحد مقعدي الإعادة في مجلس الشيوخ بجورجيا يوم الأربعاء، ليصبح أول سيناتور أسود في تاريخ ولايته، مضيفة أن التركيز ينتقل حاليا إلى السباق الثاني بين بيرديو والديمقراطي جون أوسوف.