رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 27 فبراير 2021 الموافق 15 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزارة التعاون الدولي ترصد خطة تنمية سيناء

الثلاثاء 05/يناير/2021 - 09:50 م
رانيا المشاط
رانيا المشاط
أسماء إبراهيم
طباعة
أكدت وزارة التعاون الدولي، أن التطور الحقيقي على الصعيد العالمي يحدث عند البدء بالتواصل والتفاعل والدمج بين المجتمعات المختلفة؛ مهما بدت بعيدة أو صغيرة؛ فمن خلال التواصل يتم التعرف على أكثر تحديات تلك المجتمعات وأولوياتهم، والأهم من ذلك ثقافتهم. فبدون فهم ثقافات المجتمعات الأخرى، وأساليب عَيشِها المتفردة وقيمها الخاصة، فإننا نتجاهل إمكاناتهم الخاصة في المساهمة في التنمية.

وتتركز سياسة الوزارة المتبعة في تنمية سيناء، طبقًا لموقع الوزارة، على تعزيز التواصل مع المجتمعات البدوية، والتعرف على التحديات الكثيرة التي تواجهها؛ حتى نجد الطريقة المثلى لتلبية احتياجاتهم، ويكون هذا الهدف هو محفزنا الرئيسي في جميع مشروعاتنا من أجل تحقيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة.

"المشروعات الجارية"
تتطلب خطة التنمية المستدامة الناجحة بناء الشراكات بين الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني والجمع بين كافة الأطراف ذات الصلة؛ من خلال رؤية مشتركة مبنية على أهداف وقيم جامعة تُمنَح جميع الجهات المعنية الفرصة للمساهمة ولمشاركة معارفهم وخبراتهم الفنية، وكذلك لدعم الحصول على التكنولوجيا والعلوم والابتكار.

وقام الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بتمويل المشروعات التنموية الجارية حاليا في شمال سيناء، والتي تشمل محطة تحلية المياه بشرق بورسعيد بالإضافة إلى شبكة تصريف مياه بحر البقر.

تبلغ الطاقة الإنتاجية لمحطة التحلية 150 ألف متر مكعب في المدينة، ويمكن زيادتها إلى 250 ألف متر مكعب في اليوم، وذلك لتلبية الطلب المتزايد على مياه الشرب من أجل الأنشطة التجارية والصناعية المقامة فيها. كما تبلغ سعة نظام تصريف المياه في بحر البقر 5 ملايين متر مكعب في اليوم ويمكنه استصلاح 400 ألف فدان من شبه جزيرة سيناء. فضلا عن ذلك، يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال الحد من الفاقد من المياه لاستخدامه في التنمية الزراعية، الأمر الذي سيكون له تأثير كبير في مجال التنمية الزراعية في شمال سيناء، والتي تشمل 400 ألف فدان و100 ألف فرصة عمل يمكن أن تساعد في إعالة الأسر.

وهناك مشروع قومي لتنمية المجتمع البدوي، يضم هذا المشروع 18 مجمعًا سكنيًا وزراعيًا بها مؤسسات تعليمية ومراكز طبية وساحات رياضية. ويضم 1181 وحدة سكنية للبدو على مساحة 10،610 أفدنة شمال سيناء وجنوبها. وكذلك فإن المشروع يشمل الحصول على مياه الشرب النظيفة من خلال 260 بئرًا.

يتولى كل من الصندوق السعودي للتنمية والصندوق العربي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية، بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي، تمويل المشروعات كجزء من برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

كما وقعت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) اتفاقًا بقيمة 6 ملايين دولار يهدف إلى زيادة فرص التعليم المتاحة وتعزيز سبل كسب العيش للمجتمعات في محافظة شمال سيناء. وسيركز هذا الاتفاق على توفير المياه لنحو 300 ألف من السكان وتقديم خدمات الصرف الصحي لـ 100 ألف من السكان، بالإضافة إلى توفير وسائل النقل للمجتمعات الريفية وبرامج سبل العيش الاقتصادية للأسر لزيادة فرص العمل المتاحة لها.