رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 03 مارس 2021 الموافق 19 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تخريج المستشارين في برنامج تدريب مستشاري مجلس الدولة بالأكاديمية الوطنية

الثلاثاء 05/يناير/2021 - 08:39 م
برنامج تدريب
برنامج تدريب
إيمان ماهر
طباعة
استقبلت رشا راغب المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية للتدريب اليوم، المستشار محمد حسام الدين رئيس مجلس الدولة؛ ليشهد تخريج السادة المستشارين ببرنامج تدريب مستشاري مجلس الدولة، حيث استضافت الأكاديمية 93 مُتدرب من المُعينين بالمجلس، تم تدريبهم على مدار 15 يومًا بواقع 90 ساعة تدريبية تخلل بعضها الفعاليات والأنشطة.

رحبت رشا راغب بالمستشار محمد حسام الدين قائلةً: "الأكاديمية هي بيته ومكانه ومستشاري المجلس هم ضيوف شرف بالأكاديمية.. التجربة كانت ناجحة وحميدة، ونتمنى أن نكون قد استطاعنا أن نضيف جزء من المعالم والمعارف المفيدة لكم على المستويين الشخصي والمهني، ولولا دعم المستشار وتأكيده للفكرة ومنظومة التدريب وفكر التغيير، كان تحقيق نسبة النجاح أقل من هذا بكثير".

من جانبه، أعرب المستشار محمد حسام الدين عن شكره واعتزازه بالأكاديمية ورشا واصفًا إياها "قامة وطنية، تحب عملها، واستطاعت من خلال الأكاديمية أن تعطينا طموح كبير".

وتحدث المستشار حسام الدين إلى السادة المستشارين قائلًا " تجربة التدريب تجربة فريدة من نوعها بالمجلس، والقاضي الإداري يختلف عن أي قاضي، حيث أن الخصم الرئيسي له هو الدولة بما فيهم الوزير، والقانون الإداري حديث النشأة ومتجدد".

وكشف المستشار حسام الدين عن هدف البرنامج مصرحًا "نحتاج قاضي إداري، قاضي مبدع، قاضي غير تقليدي، قاضي يعرف وطنه ومشروعاته، قاضي جزء من الدولة. مجلس الدولة جزء من الدولة لكنه يراقب أعمال السلطة الإدارية".

وشرح المستشارون تجربتهم بالبرنامج مؤكدين "التدريب بالأكاديمية هو تكليف من الدولة بكامل مؤسساتها، وإعترافًا بأهمية القضاء ومجلس الدولة كمؤسسة قضائية عريقة، ودوره في ترسيخ مبادئ الدولة وترسيخ ثوابت ومفهوم التنمية، فالقاضي الإداري هو جزء من الدولة المصرية وليس من المفترض أن يكون بعيد عن أهدافها"، كما عبروا عن سعادتهم بالتجربة متمنيين أن تعمم على كل أجهزة الدولة.

كما عبر السادة المستشارون عن شكرهم للأكاديمية متمثلة في د. رشا راغب، بالإضافة إلي المستشار محمد حسام الدين علىحرصهم على اجتياز مستشاري مجلس الدولة لهذا البرنامج التدريبي لما احتواه من مهارات قومية وشخصية ودولية، والتي لابد أن يكون كل قاضي ملمًا بها إلى جانب العمل القضائي، وأن يكون لديه الصورة العامة للدولة بكافة محاوره وهذا ما انعكس على محتوى البرنامج.

وأشاد رئيس مجلس الدولة بالتغيير الذي لمسه بالسادة المستشارين بعد خوضهم تجربة التدريب بالأكاديمية، وشدد على أن الهدف من البرنامج هو "أن يستطيع القاضي إدارة ملف القضية، وليس التحكم فيها" متمنيًا لهم كل التوفيق.

ويعُد البرنامج واحد من حزمة البرامج التي تقدمها الأكاديمية الوطنية للتدريب؛ بهدف تدريب كافة العاملين بالدولة ورفع كفاءة أجهزة الدولة، إلى جانب أنه نتاج التعاون المُثمر بين الأكاديمية ومجلس الدولة المصري.

وحرصت الأكاديمية الوطنية للتدريب على إعداد برنامج تدريبي يتلاءم مع الخلفيات العلمية والعملية للسادة المستشارين، حيث تدور محاور الدراسة بالبرنامج حول مهارات العرض والتقديم والتواصل الفعال والتفاوض، والذكاء العاطفي والاجتماعي، وإدارة الأزمات وبناء فرق العمل، إلى جانب المراسم والبروتوكول والإتيكيت وآداب العمل والمكاتبات الرسمية وكتابة التقارير، وأخيرًا رؤية مصر 2030 والموازنة العامة للدولة والتخطيط الاستراتيجي والتحول الرقمي، والتعامل مع وسائل الإعلام وأجهزة الرأي العام.