رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 01 مارس 2021 الموافق 17 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

منتدى «سياسات المستقبل» يناقش التحول الرقمى فى مصر

الثلاثاء 05/يناير/2021 - 06:28 م
التحول الرقمي
التحول الرقمي
محمد الشريف
طباعة
ناقش منتدى سياسيات المستقبل، في ندوة عبر الإنترنت، النضج الرقمي في مصر بعد انطلاقه منذ 21 عامًا، بحضور الدكتور أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق، والدكتور علاء زهران، رئيس معهد التخطيط القومي، وعدد من أعضاء هيئة التدريس كلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة المستقبل في مصر.

وفي بداية الندوة التي كانت بعنوان "بعد 21 عامًا.. هل نضج التحول الرقمي في مصر"، أكد الدكتور عبادة سرحان، رئيس جامعة المستقبل، أننا ما زالنا نعاني من سوء البنية التحتية التي تحتاج إلى مزيد من التركيز والعمل على تحسينها، ممثلًا على ذلك بالتوظيف في البنوك وما يحتاجه من أوراق أكثر من جهة مما يكلف وقت وعناء شديد وهو ما انتهى في العالم كله.
وأضاف سرحان، في كلمته بالندوة التي أدراتها الدكتورة شيرين الشواربي، عميد كلية اقتصاد وعلوم سياسية بالجامعة، أن إدارة النظم بالقوات المسلحة أدت كل التطبيقات الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، متمنيًا أن تتحول مصر كلها إلى التحول الرقمي.
ومن جهته، قال الدكتور أحمد درويش، وزير التنمية الإدارية الأسبق، إن العالم تتطور منذ تسعينيات القرن الماضي وحتى بداية الألفية الثالثة بدءًا من الميكنة والأرشفة وحتى فكرة الحكومة وإدارة الأمور بشكل إلكتروني كامل.
وأشار خلال كلمته بالندوة، إلى أن هناك عدة نقاط للتحول الرقمي ومنها توفر البنية الأساسية وكيفية التخطيط وتهيئة الجميع للتعامل مع النظام الجديد، بالإضافة إلى تنمية الثروة البشرية وكيفية بناء كفاءة المجتمع.
وأوضح درويش، ضرورة التحول الرقمي للقضاء على الروتين والورقيات، بالإضافة إلى وجود قاعدة بيانات مشتركة، لافتا إلى أن بطاقة الأسرة من أهم إنجازات الحكومة التي تشمل كافة بيانات المواطن وتُسهل وصول الدعم للمستحقين.
وشدد درويش على أن توافر الخدمات الإلكترونية تجعل المواطن يقبل على الخدمة ويتقبلها، مضيفا: "لسنا في حاجة إلى أن يطلب المواطن الخدمة بل نصل إليه لتذكيره وتنبيهه".
وشرح "درويش" النظام الجديد الذي تم عرضه على وزارة التخطيط وهو برنامج محاكاة يجمع البيانات لمعرفة الفجوات والثغرات وأين يمكن أن تصرف الدولة من ميزانيتها على الخدمات على حسب حاجة كل محافظة، موجهًا الشكر لجامعة المستقبل لإتاحة الفرصة له لشرح التحول الرقمي في مصر وتاريخه.
بينما أكدت الدكتورة شيرين الشواربي، عميد كلية اقتصاد وعلوم سياسية بجامعة المستقبل، أهمية التحول الرقمي كوسيلة حديثة للتعلم والإدارة.
وأضاف دكتور علاء زهران، مدير معهد التخطيط القومي، أن مصر في طريقها الصحيح نحو التحول الرقمي، مؤكدًا ضرورة عدم انحصاره في الخدمات فقط ولكن يجب أن تتحول كل الخدمات والصناعات والقطاعات إلى الرقمنة.

ولفت إلى أن المواطن يرى القليل من الخدمات الإلكترونية ولكن بالنظر إلى دول الخليج بدأ التحول الرقمي منذ 20 عامًا، موضحًا الحاجة إلى بنية تكنولوجيا لاستقبال كل الخدمات وهو شىء مهم لكل المستثمرين الأجانب.
وتابع أن العاصمة الأدارية نموذج جيد يجب أن يتم تعميمه على كل المدن الجديدة، منوهًا إلى ضرورة التركيز على القوة البشرية المسئولة عن التحول ورفع كفاءة العاملين للقدرة على ميكنة الجهاز الإداري.