رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
مؤمن المحمدي
مؤمن المحمدي

موسم هزلي كارتوني

الجمعة 01/يناير/2021 - 01:54 م
طباعة


كان موسم هزلي كارتوني، لم تشاهد قبله الكرة المصرية شيئا شبيها، أصله حضرتك، لما فريق يلعب في الموسم، 23 مباراة، يستقبل مرماه هدفين، مش يتغلب ماتشين، لأ، يستقبل مرماه هدفين فقط لا غير، يبقى موسم كارتوني ولا لأ؟
مع ذلك كان مليان إثارة، بس ثانية، إزاي لعب 23 مباراة، وهو رقم فردي.
خلينا نجيب موسم 1975 – 1976 من أوله، الموسم اللي قبله، كان الدوري 18 نادي، في شكل كلاسيكي، قرروا رفع عدد الأندية لـ 24 نادي، والرجوع لـ دوري المجموعتين.
ما أعرفش إيه كانت غيتهم، في هذا الشكل البطال لـ المسابقة، ثم بطل المجموعة دييقابل بطل المجموعة دي، ذهابا إيابا. الأهلي طبعا في مجموعة، والزمالك في مجموعة.
مجموعة الأهلي، كانت نتيجة 6 صفر فيها اعتيادية، كفاية إني أقول لك، تاني المجموعة على طول، كان الإسماعيلي، غلبناه رايح جي، 1 صفر و4 صفر، وماتش الدور التاني دا، كان مسخرة المساخر.
دور كدا على هدف مختار مختار(اللي كان أول موسم ليه مع الأهلي، قادما من نادي إسكو)حاجة يا عيني صعبة، الخطيب خد السناري جوه المنطقة، وترقيص وقلة قيمة، ولعبها عرضية لـ مختار، في حلق المرمى، مختار يسجلها؟
عيب ودا كلام، بدل ما يحطها في الجون الفاضي، كان فيه باك بـ يحاول معاه، راح راجع مرقصه، بعدين حطها في الجون، كان ماتش استعراضي م الآخر.
أيون، جات منين حكاية الرقم الفردي؟
جات من نادي الشرطة، اللي قرر الانسحاب من المسابقة، في الدور التاني، فـ لغوا نتايج الدور التاني كله، وبـ ذلك، الأهلي لعب طول المجموعة، 21 جولة مش 22، استقبل فيهم زي ما قلت لك هدفين (واحد منهم بنالتي) وطبعا ما خسرش ولا ماتش، واتعادل 4 مباريات، كلها صفر صفر، واحدة منها مجاملة لـ الشرقية(ما كانش آخر تعادل سلبيمجاملة لـ الشراقوة)
المهم، الأهلي طبعا تصدر مجموعته بـ سهولة، ومستني بطل المجموعة التانية، اللي كانت مدعكة بين الزمالك وغزل المحلة، وكانت مدعكة ع الهبوط، وتفويت، واكتشفوا التفويت، فكرني أبقى أحكيهالك.
في الصراع على صدارة المجموعة، كان غزل المحلة، متقدم على الزمالك بـ بنط، وداخلين آخر ماتش، بينهم هم الاتنين، في استاد القاهرة.
المحلة يكفيه التعادل، والزمالك لازم يكسب.
كان المدير الفني لـ الزمالكزكي عثمان، اللي خد قرار غريب، لـ حد النهاردا محدش عارف هو خده ليه، وهو إنه ما يلعبش بـ عادل المأمور في حراسة المرمى، ويلعب مكانه كابتن هشام عزمي، اللي كان بقى له ييجي سنتين ما لعبش.
كان بـ يعلق ع الماتشكابتن علاء الحامولي، أكيد كلنا عارفينه، وكان يا عيني مذبهل، وهو بـ يقرا التشكيل.
بدأت المباراة، هجمة لـ المحلة، كورة عرضية، فين هشام عزمي؟مفيش! هدف.
خمس دقايق كمان، هجمة لـ غزل المحلة، كورة عرضية، فين هشام عزمي؟مفيش! هدف تاني.
بقت النتيجة 2 صفر في أول ربع ساعة، وراح الحامولي منفعل:
والله حرام، حرامإيه اللي بـ يعمله زكي عثمان دا، إزاي يلعب هشام عزمي ويسيب المأمور، حرام عليك يا زكي، اللي بـ تعمله فينا وفي الزمالك دا، حرام عليك.
ضغط الزمالك، جاب جون في الدقيقة 25، رد المحلة بـ هجمة، ضربة ركنية، ودا معناه عرضية جديدة، راح عمر عبد الله نجم المحلة، يلعب الكورنر، زووووو، طوبة من المدرجات، فتحت له دماغه، وبقت تشلب دم، وشالوه مرابعة.
كان حكم المباراة اسمه رزق شحاتة، أول ما شاف منظر عمر، راح مصفر نهاية المباراة.
الغريبة، إنه الجرايد تاني يوم، وجهت اللوم لـ رزق شحاتة، وقالت إنه تعجل في إلغاء المباراة.
اتحاد الكورةاجتمع وناقش ما حدث، فـ قرر إعادة المباراة بـ دون جمهور.
المحلة اعترضت، لـ إنها كانت متقدمة، فـ اجتمعوا تاني، وقرروا استكمال المباراة، يعني نبدأ من الدقيقة 26، والنتيجة 21 لـ المحلة.
غزل المحلة اعترض تاني، وقال: إنه بـ يطالب بـ احتساب نتيجة المباراة لـ صالحه، قام اتحاد الكورة مجتمع تالت، وقرر إلغاء الموسم، وعدم استكمال مبارياته.
هنا، راح طالع الأهلي، موسم إيه اللي ما نستكملوش؟هو دا موسم ينفع يتلغي؟وقرر الأهليومعاه غزل المحلة، تعليق عضويتهم في اتحاد الكورة، ما لم تحتسب نتيجة المباراة لـ غزل المحلة، واستكمال الموسم، بـ ماتشين فاصلين بين الأهلي وغزل المحلة، على لقب الدوري.
راح اتحاد الكورة، قرر قبول انسحابهم، ومنح لاعيبتهم حق الانتقال لـ أندية تانية.
هنا تدخلت الدولة، كان مسئول الرياضة وقتها عبد الحميد حسن، قررتشكيل لجنة "محايدة"، لـ فحص الأزمة، اللجنة اجتمعت، وقررت احتساب النتيجة2 صفر لـ غزل المحلة، وصعودها لـ لقاء الأهلي، في ماتشين فاصلين ع الدوري، فـ قرر الزمالك الانسحاب من عضوية الاتحاد، وفعلا ما لعبش كاس مصر سنتها.
بس الدولة ما تدخلتش، ومحدش خد رد فعل، فـ رجعوا عادييلعبوا الموسم اللي بعده، مع إنه والله، كل دا ما كانش له لزوم، يعني الزمالك وغزل المحلةبـ يتخانقوا، على مين يتغلب من الأهلي.
انتهى الماتشين الفاصلين1 صفر و4 صفر، الماتش الأول كان 17 مايو 1976، الخطيب سجل، والتاني بعدها بـ 4 أيام، الخطيب ومصطفى عبده وأحمد عبد الباقي ومحسن صالح.
والله ما كان له لزوم، مش بـ أقول لك، موسم هزلي كارتوني