رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الجمعة 22 يناير 2021 الموافق 09 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وزير البترول: مشروعان جديدان للتكرير باستثمارات 3.4 مليار دولار

الخميس 31/ديسمبر/2020 - 01:28 م
جريدة الدستور
سيد ابراهيم
طباعة
تفقد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، اليوم الخميس، أعمال التشغيل التجريبى لمجمع إنتاج البنزين عالي الأوكتان بشركة أسيوط لتكرير البترول، ضمن المشروعات الحيوية لتأمين إمدادات الوقود لمحافظات الوجه القبلي، والتي تتضمن كذلك مشروع إنتاج السولار، باستثمارات كلية للمشروعين تبلغ حوالى 3.4 مليار دولار.

وقال «الملا»، خلال الجولة، إن مشروع مجمع إنتاج البنزين عالي الأوكتان يشهد حاليًا، أعمال التشغيل التجريبى وفق الخطط والبرامج الزمنية المحددة لتنفيذه، مشيدًا بما تحقق في المشروع من إنجاز قياسي بفضل دعم الدولة والحكومة والتعاون والتنسيق المستمر مع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، وذلك على الرغم من تحديات جائحة كورونا، والتي تفوقت عليها الجهود الدءوبة في تنفيذ الأعمال من خلال شركتي إنبي كمقاول عام، وشركة بتروجت الذراع التنفيذية لقطاع البترول، وكذلك شركة أسيوط للتكرير وتكاتف وتعاون الجميع والعمل بروح الفريق الواحد؛ لتوفير كل ما يلزم لإجراء اختبارات التشغيل التجريبى للمجمع بتطبيق إجراءات الأمن والسلامة والصحة المهنية وكذلك الضوابط الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وأوضح أن مجمع إنتاج البنزين عالى الأوكتان باستثماراته البالغة 450 مليون دولار، يوفر إنتاجًا يُقدر بحوالي 800 ألف طن بنزين سنويًا، باستغلال النافتا المنتجة من مصفاة تكرير أسيوط، مشيرًا إلى أن هذه الكميات كان يتم استيرادها من الخارج للوفاء باحتياجات السوق، وكذلك كان يتم نقلها من وجه بحري للصعيد.

ولفت إلى أن المنطقة البترولية بأسيوط تشهد حاليًا، إنشاء مجمع السولار الجديد لشركة أسيوط الوطنية لتصنيع البترول «أنوبك»، باستثمارات حوالي 2.9 مليار دولار، لإنتاج حوالى 2.8 مليون طن من السولار بالمواصفات الأوروبية، بالإضافة إلى 400 ألف طن من النافتا المستخدمة في إنتاج البنزين عالي الأوكتان، و100 ألف طن بوتاجاز، و300 ألف طن من الفحم، و66 ألف طن كبريت، وهو ما يوضح نجاح قطاع البترول فى تنفيذ استراتيجية الدولة فى تعظيم الموارد وتحقيق الاكتفاء الذاتى والتوجه نحو تنمية الصعيد وزيادة الاستثمار فيه من خلال خطة عمل واضحة يتم العمل من خلالها على تحقيق الاكتفاء الذاتى من البنزين والسولار بحلول عام ٢٠٢٣.

وأكد الوزير على أن أهالينا بمحافظات الوجه القبلى محل اهتمام كامل من الرئيس السيسى والحكومة، وأن مشروعات تنمية الصعيد ذات أولوية فى خطط العمل، وأنه بالإضافة لمشروعات تأمين الاحتياجات من المنتجات البترولية هناك خطة لوزارة البترول بالتعاون مع المحافظين لزيادة عدد محطات تموين السيارات بالغاز الطبيعى كوقود، إلى جانب زيادة المستفيدين من المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل.

ورأس وزير البترول خلال الجولة، أعمال اجتماع اللجنة الجغرافية لمنطقة جنوب الصعيد بحضور رؤساء وممثلى شركات أسيوط ومصر والتعاون للبترول والأنابيب والنيل وبتروجاس وبتروجت وإنبي، واستعرض الاجتماع إجراءات رفع كفاءة وتطوير المنطقة الجغرافية، وذلك في إطار العمل الجاري لتطوير المناطق الجغرافية على مستوى الجمهورية، ورفع كفاءتها لتعمل كل مشروعاتها وفق المعايير العالمية، وتحقق التوافق البيئى وتطبق التشغيل الآمن والتحول الرقمي في إدارة الأنشطة.

وشدد الوزير على أهمية زيادة الوعى خلال المرحلة الحالية بتشديد تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا حفاظًا على العاملين وأسرهم، وضرورة الالتزام المطلق بتطبيق الإجراءات المقررة من الدولة والوزارة فى هذا الصدد، واستخدام التوجيه المستمر داخل كل المنشآت بكيفية الحفاظ على سلامتهم داخل أماكن العمل وخارجها، وأهمية الالتزام بإجراءات الوقاية وارتداء الكمامات الطبية الواقية لجميع العاملين والمتواجدين حفاظًا على الصحة العامة.

الكلمات المفتاحية