رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 27 يناير 2021 الموافق 14 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«حالات طبية في الخير».. مبادرة لتوفير الأدوية لغير القادرين بقنا

الخميس 31/ديسمبر/2020 - 01:08 م
جريدة الدستور
قنا: إسلام البكري
طباعة
فكرة جديدة من نوعها بمحافظة قنا، وبالتحديد قد ظهرت بمركز نجع حمادي شمالي المحافظة، حينما قرر مجموعة من مندوبي الدعاية الطبية بشركات الأدوية، إلى جانب عددًا من الأطباء والصيادلة، إطلاق مبادرة تحت عنوان «حالات طبية في الخير»؛ وذلك لتوفير الأدوية بشكل مجاني للحالات غير القادرة، فضلًا عن توفير كشوفات طبية وإجراء التحاليل والعمليات الجراحية، دون مقابل مادي أحيانًا، وبأسعار مخفضة في أحيان أخري.

البداية كانت لدى أحمد حجاج أحمد التونسي، مندوب دعاية طبية، البالغ من العمر 28 عامًا، والمقيم في مدينة نجع حمادي بمحافظة قنا، حينما أطلق المبادرة، بصحبة أصدقاؤه وزملاؤه من العاملين في شركات الأدوية، والأطباء والصيادلة، للمساهمة والتخفيف على الحالات المرضية المحتاجة وفقراء المحافظة، حيث أصبحت تلك المبادرة هى الأولى من نوعها بمحافظة قنا، التي تعمل علي توفير الأدوية للمحتاجين، دون تصويرهم أو التشهير بهم، ودون محاولة كسب الشهرة بسبب تلك المبادرة.

مندوب الدعاية الطبية، الذي أراد تنفيذ المبادرة منذ حوالي شهرًا او أكثر، وبالفعل عرض الفكرة علي زملاؤه وأصدقاؤه، حيث ساعده عمله في نجاح تلك المبادرة، التي عملت علي تخفيف ألالام العديد من المرضي الغير قادرين، حتي استطاع توفير العلاج للمئات من اهالي المحافظة المحتاجين بمختلف مدنها ومراكزها التسع، سواء بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية أو الخيرية، او بتواصل الحالات المحتاجة نفسها.

قال أحمد حجاج التونسي، في حديثه لـ«الدستور»، أنه يتم التواصل مع الحالات، التي تكون لديها حالات غير قادرة، مثل جمعية كفالة الطفل اليتيم بنجع حمادي، المسجلة بوزارة التضامن الاجتماعي، او من خلال اطباء المستشفيات الحكومية الذين يرون تلك الحالات أمامهم بشكل مستمر، ويبدأ بعد ذلك التحقيق من الحالة المادية لتلك الحالات المحتاجة.

وتابع التونسي، أن افراد المبادرة أسسوا مجموعة للتواصل تربطهم عبر "واتس اب" تضم العاملين في شركات الأدوية والأطباء والصيادلة والمعارف ايضًا، ويتم النقاش عليها لتوفير الأدوية للحالات المحتاجة، وتصل فور توفيرها بشكل مباشر.

وأضاف مندوب الدعاية الطبية، ان المبادرة تساهم بشكل كبير، في توفير الأدوية للحالات المحتاجة، إلي جانب إجراء العمليات الجراحية ايضًا، وإجراء التحاليل والفحوصات الطبية، من خلال التنسيق مع بعض من معامل التحاليل والأطباء في محافظة قنا، ومن بينهم الطبيب مجدي شهدي طه، اخصائي الصدر، والدكتور وائل حجاج، اخصائي الباطنة والكبد، والدكتور احمد صبري يس، اخصائي المخ والأعصاب، والدكتورة اماني شمروخ، اخصائي النسا والتوليد، والدكتور هشام سعد، اخصائي جراحة المسالك البولية، والدكتور رائد عبد المقصود، أخصائى جراحة العظام والكسور، إلي جانب العديد من الصيادلة من بينهم صيدليات"التعاون والسروجي واحمد حميدو، والصيدلية الخيرية بمسجد السلام وصيدلية احمد عبد المنعم" إلي جانب عددًا من معامل التحاليل.

وذكر التونسي، إن ازمة فيروس كورونا المستجد ايضًا، تدخلت فيها مبادرة حالات طبية في الخير، حيث يعملون علي توفير الأدوية المخصصة في بروتوكول علاج الفيرس، مثل البلاكونيل والهيدروكين، للمرضي في انحاء المحافظة المختلفة.

فيما تؤكد الدكتورة منال عبدالعزيز، طبيبة النسا والتوليد بمستشفي قنا العام، احد المشاركات في المبادرة، إن هنالك العديد من الأطباء يحاولون الوصول للحالات المحتاجة لمساعدتها سواء في العلاج او الكشف الطبي وإجراء العمليات دون مقابل، والمبادرة أدت الي سهولة عملية التواصل مع الحالات، والتي كان أخرها طفل كان مصابًا بمرض نادر يؤدي الي نزيف بشكل مستمر، واستطاعت المبادرة توفير أدوية يصل سعرها لـ15 ألف جنيهًا في فترة وجيزة وانقاذ حياة الطفل.

فيما أشار الدكتور اسلام فؤاد، صيدلي، أن المبادرة التي لاقت مردودًا طيبًا سواء من الحالات والأهالي او من الحالات المرضية المحتاجة ايضًا، تدل إن الدنيا لا تزال بخير، حيث أصبحت المبادرة هو الشيئ المشترك الذي يجمعهم بحكم عملهم في المجال الطبي، من خلال الاحتكاك المباشر بالحالات الطبية الصعبة الغير مقتدرة وتقييم حالتها المادية ومدى احتياجها للعلاج ومحاولة توفير العلاج بسعر مخفض او مجانا او مثيله بنفس الفعالية وبأسعار مخفضة.

وكشف الدكتور أحمد عبدالمنعم، صيدلي بالإدارة الصحية بنجع حمادي، أن المبادرة ستعمل علي توفير اكياس الدم، لجميع الفصائل، من خلال التواصل مع المتبرعين والمستشفيات بشكل مستمر، إلي جانب التواصل مع المرضي ايضًا.

فيما يوضح الدكتور احمد فتحى، مندوب دعاية طبية، انه يتم تحقيق مبدا الشفافية في اموال التبرع سيتم البحث الاجتماعي عن الحاله من خلال احدي الجمعيات الخيريه الموثوق بها وتقديم تقرير الدكتور والروشته الي الشخص المتبرع للتأكد من ان تبرعه ياخذ مساره الصحيح، منوهًا إلي أنه يتم تحويل الحالات الغير مقتدرة للأطباء لتوقيع الكشف الطبي، بسهولة ويسر وسرية تامة، بعد الاتفاق مع الطبيب.

فيما أكد أبانوب جورج، مندوب دعاية طبية، أن المبادرة ساهمت في توفير العلاج للعديد من الحالات المحتاجة، حيث أن هنالك قبول من العاملين في المجال الطبي سواء كانت دعاية او تحاليل او اطباء وصيادلة، وذلك للمساهمة في عمل الخير، دون أن يكون لهم مأرب أخري.