رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«حياة كريمة».. طوارئ بالمحافظات لتنفيذ المرحلة الثانية من مبادرة الرئيس

الثلاثاء 29/ديسمبر/2020 - 08:40 م
حياة كريمة
حياة كريمة
عمرو الشامى- ولاء القاضى- عمرو الحوتى- محمد حفيظ ه
طباعة
عمرو الشامى- ولاء القاضى- عمرو الحوتى- محمد حفيظ هبة عويضة- هدى الأمير- إسراء توفيق- على حسين

فى كفرالشيخ، قال المحافظ اللواء جمال نورالدين، إنه تم إطلاق المرحلة الثانية من المبادرة لتطوير ١٨٧ تابعًا و١٨ قرية بمركز ومدينة مطوبس بكل خدمات الحياة، وتشمل تطوير «بنى بكار ومنية المرشد وبرنبال والبصراط والجزيرة الخضراء وبرج مغيزل وعزبة عمرو وأبيانة ومعدية مهدى وعزبة الخليج البحرى وبريدعة والوقف البحرى والقنى وعزبة الخليج القبلى والوقف القبلى والقمسيون شرق وغرب».

وأشار إلى أن ذلك يأتى فى إطار التنمية المستدامة التى تستهدف الريف المصرى، لرفع قدرات البنية الأساسية لتلك القرى، والكفور والنجوع من كل الجوانب الخدمية والمعيشية والاجتماعية لتغيير واقع الحياة لمواطنى تلك القرى إلى الأفضل وعلى نحو شامل، لمواكبة الجهود التنموية التى تشمل كل القطاعات بالدولة.

من جهته، قال محافظ بنى سويف الدكتور محمد هانى غنيم، إنه تم إدراج ٦٥ قرية على مستوى المحافظة بالمرحلة الجديدة لمبادرة «حياة كريمة» تنفيذًا لتكليفات القيادة السياسية بتوسيع نطاق المبادرة، لإحداث تطوير شامل بتلك القرى، وذلك بالتوازى مع الجهود والمبادرات الأخرى التى يتم تنفيذها بباقى القرى.

وأضاف «غنيم» أن التطوير يتم فى ظل التضافر والتكامل بين كل الأجهزة الحكومية ومؤسسة حياة كريمة فى إطار التنمية المستدامة التى تستهدف الريف المصرى لرفع قدرات البنية الأساسية لتلك القرى والكفور والنجوع من كل الجوانب.

وذكر أن التطوير المزمع تنفيذه بتلك القرى يرتكز على ٣ محاور رئيسية، بحيث يتضمن المحور الأول تحسين خدمات البنية الأساسية من توافر خدمات مياه الشرب والصرف والكهرباء والطرق والمواصلات والاتصالات، بالإضافة إلى الاهتمام بالنظافة والبيئة.

وأكد أن المحور الثانى يشمل تحسين مستوى الخدمات والمرافق العامة من مدارس مناسبة تستوعب التلاميذ بتلك القرى، والقضاء على الكثافات داخل الفصول، بالإضافة إلى تطوير مستوى الخدمات الصحية بالقرى وتطوير مراكز الشباب وإتاحة الفرصة لممارسة الرياضة.

ولفت إلى أن المحور الثالث يركز على تحسين مستوى الدخل بتنويع مصادره، وذلك من خلال إنشاء مصانع جديدة بما يسهم فى تطوير المهمة الرئيسية للقرية، والاستفادة من المزايا النسبية التى تتمتع بها واستثمار طبيعة ونشاط الاقتصادى القائم على الزراعة والصناعات الحرفية.

وأكد أن مبادرة «حياة كريمة» تهدف بشكل عام إلى تحقيق تنمية ريفية شاملة للقرى بما يتناسب مع النهضة العمرانية والاقتصادية، التى شهدتها مصر خلال السنوات الـ٦ الماضية، لافتًا إلى تكليفات رئاسة مجلس الوزراء بالمتابعة المستمرة للبرنامج الذى يستهدف إحداث تطوير فى كل التجمعات الريفية بالقرى، التى سيتم اختيارها لإحداث نقلة كبيرة فى جميع الخدمات والقطاعات.

وفى الدقهلية، وجه المحافظ، الدكتور أيمن مختار، الأجهزة التنفيذية بالمحافظة بالإعداد التحضيرى للخطوات التنفيذية، وتوزيع التكليفات لكل جهة، بهدف تنفيذ مبادرة «حياة كريمة» فى مركز ومدينة شربين.

وعقد المحافظ اجتماعًا موسعًا مؤخرًا لقيادات الأجهزة التنفيذية وقطاعات المرافق بالمحافظة بحضور نائبه هيثم الشيخ، واللواء عبدالقادر النورى، السكرتير العام، ومنال الغندور، السكرتير العام المساعد للمحافظة، لبحث خطوات تطوير قرى الدقهلية، الواقعة ضمن البرنامج القومى لتطوير القرى المصرية، فى إطار مبادرة «حياة كريمة».

وأكد «مختار» أن عمليات رفع الكفاءة والتطوير لقرى شربين تشمل تنفيذ مشاريع بنية تحتية تتنوع لتضم مشروعات رصف طرق ومياه شرب وصرف صحى وكهرباء وغاز وتليفونات، فضلًا عن الخدمات الاجتماعية والصحية، موجهًا رئيس مركز ومدينة شربين بالتنسيق مع كل قطاعات المرافق لحصر جميع المشكلات وحلها فورًا، فضلًا عن توجيه كل الجهات بإعداد المقايسات اللازمة للمشروعات التى سيتم تنفيذها.

كما وجه محافظ الدقهلية، مدير عام الأملاك بالتنسيق مع قطاعات المرافق ورئيس المركز لتوفير الأرض التى تحتاجها المشروعات مثل تنفيذ مشروعات محطات المياه والصرف الصحى ومحطات ومحولات الكهرباء وشبكات الغاز، فضلًا عن المدارس والمشروعات الصحية والاجتماعية والشبابية والخدمية ومشروعات الرى، وتيسير إقامة مشروعات صغيرة ومتوسطة للأسر الأولى بالرعاية من خلال التضامن الاجتماعى فى إطار مبادرة «عمل وتنمية». وشدد على سرعة الانتهاء من جميع المقايسات المطلوبة، موجهًا مدير عام إدارة المرافق بالمتابعة مع كل الجهات للانتهاء من المقايسات المطلوبة وخرائط المرافق المطلوب تنفيذها فى القرى المستهدفة.

من جهته، تابع محافظ الإسكندرية اللواء محمد الشريف الإجراءات التى اتخذتها الأجهزة التنفيذية بالمحافظة، بالتنسيق مع شركة مياه الشرب بالإسكندرية، استعدادًا لتنفيذ المرحلة الجديدة من مبادرة «حياة كريمة» وتشمل ٣ قرى و٤٢ كفرًا ونجعًا بنطاق مركز ومدينة برج العرب، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس.

وأوضح «الشريف» أنه من المقرر البدء فى تنفيذ أعمال إحلال وتجديد ومد خطوط شبكات مياه جديدة بدلًا من الشبكات القديمة المتهالكة بعدد ٣ قرى و٤٢ كفرًا ونجعًا بداية من ١٥ يناير المقبل، ومدة تنفيذ لمدة عام.

وأشار المحافظ إلى أنه تم تشكيل لجان مختصة من المحافظة وشركة مياه الشرب لعمل الدراسات اللازمة، مشددًا على المتابعة الدورية لهذه الأعمال من قبل اللجان والفرق المختصة، بما يسهم فى الإسراع فى التنفيذ لتحسين بيئة وحياة المواطنين.

من جانبهما، باشر المهندس أحمد جابر، رئيس شركة مياه الشرب بالإسكندرية، وحسن الجمال، رئيس مركز ومدينة برج العرب، الزيارات الميدانية التى تمت على القرى والنجوع بنطاق المركز، فضلًا عن عقد العديد من الاجتماعات لمتابعة الدراسات الفنية، التى أعدتها اللجان المختصة للبدء فى تنفيذ الأولويات بالقرى والنجوع.

وفى المنوفية، أعلن المحافظ اللواء إبراهيم أحمد أبوليمون، عن اختيار ٨١ قرية و٣٧٣ نجعًا وعزبة بمركزى أشمون والشهداء ضمن المبادرة الرئاسية للتطوير الشامل فى البنية التحتية وجميع القطاعات ضمن مبادرة الرئيس.

كما تستعد محافظة الشرقية لتنمية وتطوير ٦٥٪ من قرى مركز الحسينية ضمن المبادرة، موضحة أن القرى التى سيتم تطويرها عددها ٢٥ قرية من إجمالى ٤١ من قرى المركز، وسيتم إنشاء البينة التحتية لها وتشمل: «صرف صحى ومياه شرب ومدارس وتوصيل الغاز الطبيعى وإعادة تطوير شبكة كهرباء والاتصالات».

وقال المستشار مصطفى ألهم، محافظ الأقصر، إنه تم اختيار مركزى أرمنت وإسنا لضمهما إلى المبادرة، حيث يتبع مركز إسنا ٩ وحدات محلية قروية تضم ٢٧ قرية وتوابعها، ويتبع مركز أرمنت عدد ٤ وحدات محلية قروية تضم ٧ قرى وتوابعها.

وفى أسوان، أعلن المحافظ اللواء أشرف عطية، عن تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة بهدف تحسين مستوى معيشة ٣٨ ألفًا و٦٢٦ أسرة من البسطاء والأسر الأكثر احتياجًا داخل ١١ قرية على مستوى المحافظة والتى تصل استثماراتها لنحو ٨٢ مليون جنيه.

وأضاف: هذه القرى هى «بشاير الخير وكلابشة وتوماس وعافية الجديدة ببحيرة ناصر، وأيضًا خور أبوصبيرة وأم عشيرة بوادى العلاقى بنطاق مركز أسوان، بجانب قرى سنقارى وقرى وادى النقرة بمركز نصر النوبة، بالإضافة إلى قرى الأشراف والإيمان والشهامة بوادى الصعايدة بنطاق مركز إدفو، فضلًا عن قرية سبيل العرب بمركز كوم أمبو».

وفى المنيا، قال المحافظ اللواء أسامة القاضى إن المرحلة الجديدة من المبادرة سيتم تنفيذها فى ١٩٢ قرية تم توزيعها على ٥ مراكز، مؤكدًا أن المراكز التى سيتم تنفيذ المبادرة بها هى «العدوة ومغاغة وملوى وديرمواس وأبوقرقاص»، لافتًا إلى أن البداية ستكون بمركز أبوقرقاص من خلال ٤٧ قرية ونجعًا. وبحث محافظ قنا اللواء أشرف الداودى، مع مدير برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر الدكتور هشام الهلباوى، الخطة المقترحة لتطوير ٥ مراكز بالمحافظة ضمن برنامج تطوير الريف المصرى.

وأشار إلى أن مشروع تطوير الريف المصرى يشمل عدة محاور تستهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين، وتخفيف معدلات الفقر وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة إليهم، لا سيما فى عدد من المجالات كالتعليم والسكن والكهرباء والصرف الصحى ومياه الشرب وتطوير الوحدات الصحية وتوفير فرص العمل المستدامة.

من جهته، أكد مدير برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر هشام الهلباوى أن وزارة التنمية المحلية وضعت رؤية محددة للعمل على مستوى مراكز إدارية بالكامل لتنفيذ تدخلات تنموية متكاملة يصعب تنفيذها على مستوى القرى الصغيرة، حيث يسمح مستوى المركز بتطبيق المعايير التخطيطية المعتمدة ومن ثم ترشيد استخدامات التمويل والموارد المتاحة.

وأشار إلى أن مشروع تطوير الريف المصرى سيتم تنفيذه بـ٥٠ مركزًا إداريًا فى محافظات الجمهورية، وتضم هذه المراكز ١٣٨١ قرية يتبعها ما يزيد على ٩ آلاف عزبة، ونجع وكفر، ويعيش فيها ١٧.٦ مليون مواطن، طبقًا لمؤشرات أولية للتنمية تم التوافق عليها وهى «نسبة الفقر فى المركز وعدد القرى المصنفة أكثر احتياجًا، والقرى المصدرة للهجرة غير الشرعية، والقرى ذات البعد الأمنى والتغطية بخدمات مياه الشرب والصرف الصحى ونسبة الأمية».