رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

584 فعالية فنية وثقافية على مسارح الأوبرا في 2020

الدكتورة إيناس عبد
الدكتورة إيناس عبد الدايم

بدعم وتشجيع الدكتورة إيناس عبد الدايم وزير الثقافة نجحت دار الأوبرا المصرية في اجتياز تداعيات جائحة كورونا التي أثرت سلبًا على جميع دول العالم ورغم قرار تعليق الأنشطة الثقافية والفنية أكثر من ثلاثة أشهر استمرت دار الأوبرا في أداء رسالتها التنويرية المتمثلة في تقديم ألوان فنية جادة ومتنوعة تعمل على الارتقاء بالذوق العام والتعريف بالتراث الفنى الانسانى من الإبداعات المحلية والأجنبية الراقية واتاحة الفرصة لشباب المبدعين للتعبير عن أنفسهم وجذب شرائح عمرية واجتماعية متنوعة من الجمهور لتحقيق أحد أهداف الوطن لبناء الانسان وتطوير المجتمع.

وتماشيًا مع توجهات الدولة الخاصة لإعادة الحياة للفعاليات الفكرية والفنية وتعايش مع فيروس كورونا تم إنشاء مسرح النافورة الجديد في ساحة الخارجية بتصميم مبتكر لاستضافة العروض والمحافل الفنية كما تمت المشاركة في المبادرة الالكترونية "الثقافة بين ايديك" التي أطلقتها وزارة الثقافة عبر شبكة الانترنت، حيث تم بث كنوز من الحفلات والصالونات الثقافية والانشطة الابداعية المسجلة التي شهدتها مسارح الأوبرا منذ افتتاحها، بالاضافة إلى إقامة حفل مشترك اونلاين بين اوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو أحمد الصعيدي واوركسترا لياونينج السيمفوني الصيني كما مثلت الأوبرا وزارة الثقافة في منتدي بكين الدولي الثاني للفنون الذي أقيم تحت عنوان "الأزمات والفرص الخاصة بالفنون ما بعد كورونا" لأول مرة تم تنظيم حفل بالتقنية حفل بالهولوجرام لأم كلثوم وشهد نجاحًا جماهيريًا ضخمًا هذا إلى جانب إقامة 584 فعالية فنية ونشاط ثقافي على مختلف مسارح الأوبرا بالقاهرة والاسكندرية ودمنهور، وذلك طبقا للإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية للسيطرة على الفيروس المستجد كان منها 104 على المسرح الكبير، 103 على المسرح الصغير، 74 على مسرح الجمهورية، 95 على مسرح سيد درويش ( أوبرا الإسكندرية )، 12 علي المسرح المكشوف، 42 بمسرح أوبرا دمنهور، 59 بمعهد الموسيقى العربية، 47 علي مسرح النافورة بالإضافة إلى 28 صالون أمسية وندوة ثقافية، 48 معرضا للفنون التشكيلية.

وقال رئيس الأوبرا إنه في إطار التبادل الثقافي بين مصر والعديد من الدول الأجنبية وقبل تعليق الأنشطة بسبب جائحة كورونا استضافت الأوبرا عدد من الفرق الأجنبية الزائرة هي فرقة كايرو ستيبس (مصر ألمانيا)، نيران جورجيا ( باليه جورجيا الملكي )، باليه ميلانو (ايطاليا)، اوركسترا هيلونغجيانغ السيمفوني (الصين)، اليوم العالمي للهند، احتفال بذكري العشرين لإقامة بين علاقات مصر وكوريا، فرقة موسيقية ( شيلي)، رباعي تينور ( جمهورية التشيك).

وضمن النشاط الفكرى والثقافى لدار الأوبرا استمر صالون الأوبرا الثقافى فى تحقيق أهدافه التنويرية التي ترمي إلى طرح الرؤى والقضايا الفكرية والابداعية الى جانب تكريم العديد من الرواد والقامات المصرية البارزة في مختلف المجالات، بالإضافة إلى صالون مصر المبدعة والأمسيات الشعرية والندوات الثقافية العامة على مسارح الأوبرا بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور.

وأضاف رئيس الأوبرا أن اوركسترا القاهرة السيمفوني احتفل هذا العام بموسمه الـ 62 تحت اشراف المدير الفنى والقائد الاساسى المايسترو أحمد الصعيدى وقدم 27 حفل موسيقى متنوع على مختلف مسارح الأوبرا تضمن مجموعة من أشهر المؤلفات الموسيقية الكلاسيكية العالمية الى جانب تقديم أعمال المؤلفين المصريين التى تنتمى إلى القوالب الكلاسيكية.

أما فرقة أوبرا القاهرة تحت اشراف مديرها الفني الدكتورة ايمان مصطفي قدمت هذا العام اوبرا توسكا الي جانب 16 حفل شارك فيهم جميع المغنين بالفرقة بمصاحبة الاوركسترا تضمنت العديد من الأغاني العالمية والأعمال الخاصة بالكريسماس والعام الجديد.

وقدمت فرقة باليه اوبرا القاهرة تحت اشراف مديرها الفني أرمينيا كامل 7 عروض من ريبورتوارها الفنى هى بحيرة البجع – كسارة البندق – اوزوريس ممنوعات لوركيانا – فالس شتراوس – اداجيو النيل – لابايادير – سيرتاكي زوربا حث شهد حضورا جماهيريا كبيرا ونال الاعجاب والاستحسان.

أما فرقة الرقص المسرحي الحديث تحت اشراف مديرها الفني وليد عونى قدمت عرضها الجديد اخناتون غبار النور بجانب عروض (سيرينا حورية البحر، الخادمتان، اعمق مما يبدو على السطح)، كما قدمت فرقة فرسان الشرق للتراث قدمت عرضها لأول مرة ايزيس الشرق، بالإضافة إلى مجموعة من العروض المتميزة منها (، شجرة الدر، ريا وسكينة) وشهدت جميع العروض اقبالا جماهيريا كبيرًا بالقاهرة والاسكندرية.

واوركسترا اوبرا القاهرة تحت اشرف مديره الفني المايسترو ناير ناجي قدم 3 حفلات تضمنت مقتطفات من أشهر الأعمال الغنائية والموسيقية العالمية ومصاحبة عروض الباليه والأوبرا.

وللعام الحادي عشر على التوالى نجحت دار الأوبرا فى تجديد رخصة البث الحصري والمباشر لعروض اوبرا المتروبوليتان الامريكية بهدف إيجاد حالة من الرواج الفني والثقافي في مصر وللتعريف بثقافات العالم المختلفة لإثراء الحياة الفنية فى مصر، حيث تم نقل 3 اوبرات عالمية هى فوتسيك لـ بيرج – بورجي وبس لـ جيروشين – اجريبينا لـ هاندل.

وفي إطار الاهتمام بإحياء التراث الموسيقى العربى قدمت فرق الموسيقى العربية التابعة للأوبرا 89 حفل دورى منها 15 لفرقة عبدالحليم نويرة للموسيقى العربية، 29 للفرقة القومية العربية للموسيقى، 10 حفل لفرقة الموسيقى العربية للتراث، 18 لفرقة أوبرا الإسكندرية للموسيقى والغناء العربى، 13 حفلا لفرقة الإنشاد الدينى، 4 حفلات لكورال اطفال الاوبرا وشهدت هذه الحفلات إحياء ذكرى رموز وأعلام الموسيقى العربية فى مصر والوطن العربى واعادة احياء التراث الموسيقى العربية للحفاظ عليه من الاندثار من خلال البحث في هذا التراث والأعمال النادرة من موشحات وطقاطيق وأدوار ومنولوج واغاني أساطين الطرب العربي لكي يتعرف عليه الأجيال الجديد من الشباب بالاضافة إلى الاحتفالات الخاصة بالمناسبات الوطنية والاجتماعية والأعياد الرسمية وليالي الدورة التاسعة والعشرين لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، هذا إلى جانب حفلات تم تخصيصها لأعمال كبار الموسيقيين منهم محمد الموجى، بليغ حمدي واستمرار سلسلة كلثوميات وهابيات.

كما أقيم أكثر من 59 ريسيتال موسيقى وغنائي لمجموعة من الفنانين والموسيقيين والفرق المصرية بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور وذلك تحت إشراف البيت الفنى للموسيقى والأوبرا والباليه.

كذلك نفذت دار الأوبرا ممثلة لوزارة الثقافة الدورة الأولى من مهرجان دندرة للموسيقي والغناء بمحافظة قنا الذي يعد الاول من نوعه في جنوب مصر وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار الممثلة في هيئة تنشيط السياحة وجامعة جنوب الوادى وضم 10 حفلات على مدار 6 أيام احياها على التوالى كل من فريق بلاك تيما، مدحت صالح بمصاحبة عازف البيانو عمرو سليم، فريق وسط البلد، على الحجار، عازفة الماريمبا نسمة عبد العزيز، دينا الوديدي، هشام عباس، فريق مسار اجبارى، فرقة الأقصر للفنون الشعبية ومي فاروق.

وفي مواجهه التحديات، أقيمت دورة استثنائية من مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية يحمل رقم 29 تضمن 29 حفل غنائى وموسيقى على مختلف مسارح الاوبرا بالقاهرة والإسكندرية ودمنهور شارك فيها 93 فنان من نجوم 5 دول عربية كما تم تكريم 15 شخصية ساهمت فى اثراء الساحة الفنية فى مصر والوطن العربى هم الموسيقار حلمي بكر، الموسيقار جمال سلامة،الموسيقار محمد سلطان، الشاعر بخيت بيومي، عازف الناي الدكتور محمد عبدالنبي، عازف الكمان الدكتور محمود عثمان، المؤلف والموزع الموسيقي وعازف الوتيريات يحيي مهدي، المطرب ماهر العطار، أعضاء فرقة الاصدقاء اسم الموسيقار الراحل عمار الشريعي، المطربة منى عبد الغني، المطرب علاء عبدالخالق، المطربة حنان، الباحثة الدكتورة ماجدة عبد السميع، عازف الكمان الدكتور محمد القطب، فنان الخط العربى مصطفى عمرى.

كما جاء المؤتمر المصاحب تحت عنوان "مستقبل الموسيقى العربية... ما بعد أزمة كورونا" هذا الى جانب المسابقة التي شملت العزف على آلات التخت الشرقى، الغناء للشباب والأطفال والغناء لذوى القدرات الخاصة.

- وواصل مركز تنمية المواهب جهوده لخلق جيل جديد من الفنانين ومتذوقوها من خلال فصوله المتنوعة ( غناء شرقى وغربى اوبرالى – فصل سوزوكى – البالية – كلاكيت – عود – الفيولينة – بيانو – الفلوت – الجيتار – قانون – مادة الصولفيج - تعليم فن الرسم - الكمان الشرقي والايقاع – ذوى القدرات الخاصة ) وكذلك إقامة الحفلات على مختلف مسارح الاوبرا تشجيعا للدارسين.