رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 06 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

بعد تفقد السيسي للدائري الأوسطي.. مهندسون يتحدثون لـ«الدستور»

السبت 19/ديسمبر/2020 - 05:08 م
تفقد السيسي للدائري
تفقد السيسي للدائري الأوسطي
سمر محمدين
طباعة
أولت القيادة السياسة اهتمامًا ملحوظًا لمنظومة النقل منذ توليها مسئولية حكم البلاد فقد عزم على تطوير ملف الطرق والكباري، لاسيما في إطار خطة الإصلاح الاقتصادي وتنفيذ العديد من المشروعات القومية التي تعد مشروعات تطوير وتجديد الطرق والكباري أبرزها؛ للنهوض والارتقاء بمستوى الخدمات في الدولة.

مؤخرًا تفقد الرئيس السيسي أحد مواقع العمل على مشروع طريق الدائري الأوسطي، لمتابعة سير الأعمال والموقف التنفيذي الراهن للإنشاءات، مؤكدًا ضرورة الالتزام بالجداول الزمنية المحددة للانتهاء من الأعمال، طبقًا لأعلى المواصفات الفنية والهندسية.

جري العمل على تنفيذ الطريق الدائري الأوسطي منذ نحو عامين، وهو ممتد من بلبيس إلى محور الضبعة بطول 155 كيلومتر، ويعد أعرض طريق في الشرق الأوسط، حيث يصل في أعرض قطاعاته إلى 16 حارة مرورية بواقع 8 حارات في كل اتجاه، ويقع في منطقه متوسطة بين الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى والطريق الدائري الإقليمي.

بعد زيارة السيسي وتفقده لعدد من المشروعات القومية من الطرق والمحاور في الأيام السابقة، تواصلت "الدستور" مع مهندسي مشروع الدائري الأوسطي الذين أكدوا أن مشاركتهم في المشروع كانت فرصة كبيرة لهم.

طارق المحمدي أحد المهندسين المشاركين في مشروع الدائري الأوسطي، قال إن العمل على هذا الطريق بدأ منذ عامين أو أكثر وتم إنجاز العديد من الوصلات والمحاور عليه التي تتقاطع مع كباري وطرق أخرى، إذ أنه يصل بين محافظات الوجه البحري ومدن القناة ومحافظات الوجه القبلي.

وتابع المحمدي أنه تم تنفيذ الطريق وفقًا لمواصفات وجودة الطرق العالمية، إذ تم مراعاة إنشاء حارات خاصة بالنقل الثقيل وحارات للسيارات الملاكيظن وذلك بهدف تقليل معدل الحوادث على الطريق.

أما محمد جلال مهندس تنفيذ بالمشروع، أوضح أن مشروع الدائري الأوسطي يعد واحدًا من المشروعات القومية العملاقة التي تنفذها الدولة، نظرًا لأهميته الاستراتيجية وضخامة المشروع وتكلفته والكثير من الأسباب والمعايير الأخرى.

يضيف: "كنت مسؤولًا عن وحدة كاملة ومهندس التنفيذ بيحمل على عاتقه مسئولية كبيرة؛ لأنه مسئول عن إدراة العمال والمهندسين في المشروع ومواعيد التسليم وفقًا للجداول الزمنية المحددة، وإدارة الأزمات أي بمجرد ظهور أي عقبة أو مشكلة فعليه حلها دون تعطيل سير العمل".

أكد جلال أنه يعتز بمشاركته في هذا المشروع القومي؛ مرجعًا ذلك إلى أنه أضاف إليه خبرة كبيرة في مسيرته المهنية، فضلًا عن خبرات المشاركة في مشروعات الدولة القومية التي كانت بمثابة فرصة كبيرة له.

311 مشروعًا إجمالي مشروعات هيئة الطرق والكباري بتكلفة بلغت 395.3 مليار جنيه، ومنها نحو 199 في مجال الطرق الرئيسية والداخلية لإنشاء طرق وكباري ومحاور جديدة، ورفع كفاءة وإزدواج طرق قائمة، وعمل 6 محاور على النيل وكباري.

فيما تم التخطيط لتنفيذ المشروع القومي للطرق بإجمالي أطوال 7 آلاف كم بتكلفة 175 مليار جنيه، وبلغ إجمالي الأطوال المنفذة بالمرحلة الأولى والثانية من الشبكة القومية الجديدة للطرق 4500 كيلو متر.