رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تحول رقمي لكل الخدمات الجامعات المصرية خلال 2022

السبت 19/ديسمبر/2020 - 02:28 م
الدكتور خالد عبدالغفار
الدكتور خالد عبدالغفار
هبه عويضه
طباعة
قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إن الجامعات المصرية بدأت منذ 3 سنوات في التحول الرقمي من خلال مشروع ضخم بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، بلغت تكلفته نحو 5.7 مليار جنيه، واستطعنا في ظل أزمة كوفيد 19 وبالتحديد في 15 مارس 2020 أن نتحول رقميًا في الدراسة الجامعية من خلال إدارة منظومة التعلم الإلكتروني ورفع المعلومات للمنصات التعليمية والإلكترونية، لإنهاء المواد الدراسية المقررة بنجاح.

أضاف الوزير "أن الوزارة نجحت بالتعاون مع وزارة الاتصالات والمتخصصين في الجامعات المصرية في تحقيق مشروع التحول الرقمى بشكل كبير، موضحًا أن البداية كانت في القطاع الصحي حيث تم عمل بنية أساسية رقمية في مجال التقييم والقياس في نظم الامتحانات".

وتابع "أننا نستطيع في نهاية 2021 تعميم منظومة الامتحانات المميكنة في جميع التخصصات الأخرى، وأنه تم أيضا ربط المستشفيات الجامعية بشبكة من البيانات والمعلومات، إضافة إلى الخدمات الإلكترونية الأخرى المتعلقة بالتعليم الجامعي، وقال ان عام 2022 سيكون هناك تحول رقمي بالكامل لكل الخدمات التى تقدم للجامعات المصرية".

كما أوضحت المهندسة غادة لبيب في كلمتها نيابة عن المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن التحول الرقمى اصبح ضرورة حتمية وأسلوب حياةن لافتة إلى أن الدولة المصرية أدركت أهمية التغيرات المحيطة، لذا أطلقت استراتيجية مصر الرقمية وهى رؤية وطنية تهدف إلى بناء دولة ومجتمع رقمى تفاعلى واقتصاد رقمى وجهاز إداري كفء وتحسين إدارة موارد الدولة وتقديم خدمات متميزة للمواطنين.

وقالت إن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات شهد في الفترة الأخيرة أعلى معدل نمو بين قطاعات الدولة وصل إلى 16% وساهم في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 4%.

جاء ذلك خلال افتتاح "المؤتمر الدولى العاشر لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حياتنا"، والذى تنظمه كلية التجارة جامعة الإسكندرية، ويعقد أونلاين تحت عنوان: "التحول الرقمى في وقت الأزمات – Digital Transformation in Times of Crisis “، وتستمر أعماله حتى 21 ديسمبر 2020.