رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 28 يناير 2021 الموافق 15 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الأعلى للثقافة: العربية تعانى من محاولات تغريب ولا سبيل للعرب إلا بإحيائها

الجمعة 18/ديسمبر/2020 - 11:03 م
هشام عزمي
هشام عزمي
ايهاب مصطفى
طباعة
أكد هشام عزمي الأمين العام للمجلس الأعلي للثقافة، أن اللغة العربية ليست احتفالية في يوم واحد فقط، لكنها في حاجة إلى تكريس لأهميتها باعتبارها أساس الثقافة، لافتًا إلى أنه لابد من الوقوف في وجه حالة الإغتراب الداخلي لدى بعض العرب باتقان اللغات الأجنبية على حساب اللغة العربية.

وأضاف الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية "قصواء الخلالي" في برنامج "المساء مع قصواء" المذاع على فضائية "Ten"، أنه بمجرد اختيار 18 ديسمبر يومًا عالميا للاحتفال باللغة العربية من قبل الأمم المتحدة مؤشر مهم على أهمية تلك اللغة، لافتًا إلى أن وزارة الثقافة عملت على الإحتفال باللغة العربية هذا العام بطريقة خاصة.

وأشار إلى أن وزراة الثقافة أطلقت مباردة بهدف تحقيق مزيد من التواصل الثقافي بين مصر ودول العالم المختلفة تزامنا مع احتفالات العالم باللغة العربية، من خلال دعوة السفراء الأجانب الذين يتحدثون اللغة العربية لتوجيه رسائل حول رؤى متنوعة وفريدة تتعلق بعلاقتهم باللغة العربية، وكيف ارتبطوا بها وما أضافت إليهم، لافتًا إلى أنه يتم تنفيذ تلك المبادرة بالتعاون مع وزارة الخارجية.

وأوضح أن، تلك المبادرة تهدف إلى التأكيد على أن اللغة العربية لغة حياة وثقافة، مشيرًا إلى أهمية حث الأجيال الجديدة على ضرورة اتقان اللغة العربية، وتكاتف الجميع لتكريس أهمية اللغة العربية والقضاء على ظاهرة الإغتراب وتغيير المفاهيم المغلوطة حول أن من يتحدث اللغات الأجنبية ويهمش اللغة العربية نوع من المفاضلة أو التفاخر على الغير لانه لا تفاخر إلا باللغة العربية.