رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 27 يناير 2021 الموافق 14 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«الصحافة والطباعة» تتضامن مع مطالب عمال الدلتا للأسمدة وحاويات إسكندرية

الجمعة 18/ديسمبر/2020 - 03:59 م
مجدي البدوي
مجدي البدوي
دعاء جابر
طباعة
أعلنت النقابة العامة للعاملين بالصحافة والطباعة والإعلام برئاسة مجدي البدوي، تضامنها مع مطالب العاملين المشروعة بكل من شركات الحديد والصلب المصرية، والدلتا للأسمدة، والصناعات الكيماوية، والإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع.

وأكدت النقابة العامة، أن ما يحدث داخل شركاتنا الوطنية ينذر بعواقب وخيمة علي الاقتصاد، خاصة أن الشركات الثلاث في قطاعات حيوية هي الصناعات المعدنية والكيماويات والنقل البحري، وتعد عصب الاقتصاد، مؤكدة أن ما يحدث لا يعكس رؤية الرئيس السيسي الذي يوجه دائما بالاعتماد علي الصناعة الوطنية وتصنيع كل مستلزمات الإنتاج المرتبطة بالصناعة من أجل خفض الفاتورة الاستيرادية وتوفير فرص عمل للشباب، فلماذا الإصرار على غلق الشركات؟.

وانتقدت النقابة العامة، الإصرار على تصدير الأزمات بين العاملين في مختلف القطاعات وإثارتهم بالانتقاص من حقوقهم ومكتسباتهم المشروعة التي كفلها القانون والدستور واللوائح المنظمة، مثلما حدث مع العاملين بشركة الإسكندرية لتداول الحاويات.

وثمنت النقابة العامة للصحافة، ما تقوم به كل من النقابات العامة بالصناعات الهندسية والنقل البحري والكيماويات، حفاظا على حقوق العاملين ودفاعا عن شركاتنا الوطنية واتخاذها مواقف وطنية متزنة تراعي صالح الوطن واقتصاه.

وطالبت النقابة، بالاستماع إلى مطالب العمال التي تنادي بتطوير وتشغيل الشركات بدلا من تصفيتها وإغلاقها، وتنفيذ فكر الرئيس السيسي في الاعتماد على الشركات الوطنية في تصنيع مستلزمات الإنتاج المشاركة في كل الصناعات، ورصد كل ما يتم استيراده من أجل الصناعة وتصنيعه محليا، وتنفيذ توجيهات الرئيس الذي حمل في حديثه الشركات الوطنية أن تنتج الجزء الأكبر من مستلزمات الصناعة.

واستنكرت النقابة العامة، ما يحدث بشركة الحديد والصلب والدلتا للأسمدة، وأن الفكر المسيطر هو إغلاق الشركات والتخلص من العمالة، في حين يوجه الرئيس بتوفير فرص عمل والاعتماد على الشركات الوطنية وتطويرها، مشيرة إلى أن ذلك الفكر يتناقض أيضا مع المبادرة الوطنية التي تبناها مجلس الوزراء في شهر أبريل الماضي للتوسع في إنتاج مستلزمات الإنتاج ومدخلات الصناعة محليا، تلك المبادرة التي تحدثت عن حوافز للمستثمر المحلي وخفض أسعار الطاقة من أجل زيادة التشغيل.

الجدير بالذكر أن مطالب العاملين بشركة الإسكندرية لتداول الحاويات هي رفض قرارات الجمعية العمومية لشركة الإسكندرية لتداول الحاويات التي انتقصت من حقوق العاملين وخالفت القانون واللوائح.

وتتضمن مطالب العاملين بشركة الدلتا للأسمدة، تطوير وتشغيل الشركة على أرضها، ورفض تصفيتها وإغلاقها ونقلها إلى السويس، أما مطالب العاملين بشركة الحديد والصلب المصرية هي تطوير وتشغيل الأفران بالشركة والحفاظ عليها وعدم تقسيمها حفاظا على أعرق شركة وطنية.