رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

تجهيز وحدة طوارئ لعلاج السكتة الدماغية لخدمة منتفعي التأمين الصحي ببورسعيد

الخميس 17/ديسمبر/2020 - 08:01 م
 التأمين الصحي ببورسعيد
التأمين الصحي ببورسعيد
سارة سعودى - فاتن خديوي
طباعة
أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية افتتاح وحدة علاج حالات السكتة الدماغية بمستشفى السلام بورسعيد، أحد مستشفيات الهيئة الثمانية التي تقدم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل لمنتفعي المنظومة الجديدة بمحافظة بورسعيد.

وأوضحت الهيئة أن تكلفة تجهيز الوحدة بلغت نصف مليون جنيه، لخدمة كافة منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد بالمجان، لافتة إلى أن الوحدة تعمل تحت إشراف الأستاذ الدكتور هاني عارف رئيس قسم المخ والأعصاب بجامعة عين شمس، فيما يضم الفريق الطبي من العاملين بالوحدة أمهر وأكفأ الاستشاريين والأخصائيين في تخصص المخ والأعصاب وعددهم 11 طبيبا.

وتابعت الهيئة، أنه تم تجهيز وحدة السكتة الدماغية بالمستشفى لاستقبال وعلاج حالات السكتات الدماغية على مدار 24 ساعة، لافتة إلى تجهيز الوحدة بغرفتين بسعة 6 أسرة عناية فائقة، حيث يحتوى كل سرير منهم على مونيتور عناية للمرضى بالإضافة إلى جهاز شفط وجهاز أكسجين.

وأضافت أنه من خلال هذه الوحدة التي تعمل على مدار الساعة يتم إعطاء المريض حقنة مذيبة للجلطة فور حدوثها، مشيرة إلى السرعة التي يمكن من خلالها تقديم العلاج لمرضى السكتة الدماغية أمر في غاية الأهمية، فكلما زادت مدة الوقت الذي يمر بين حدوث السكتة الدماغية وتلقي العلاج الطبي اللازم، زاد الضرر الذي يمكن حدوثه للمريض.

وفي هذا الاطار، قال الدكتور هاني عارف، أستاذ المخ والأعصاب بجامعة عين شمس والمشرف على وحدة السكتة الدماغية بمستشفى السلام بورسعيد، أن كل دقيقة تمر على مريض السكتة الدماغية يموت فيها 2 مليون خلية عصبية، وأي مضيعة في الوقت قد تؤدي إلى حدوث تلف إضافي في المخ، ومن هنا تأتي أهمية هذه الوحدة التي تعتبر أول وحدة لعلاج السكتة الدماغية بمحافظة بورسعيد تحت مظلة التأمين الصحي الشامل.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية ومساعد وزيرة الصحة والسكان، أن الهيئة تسعى دائمًا لتحديث البروتوكولات العلاجية بما يحقق رضاء منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل عن الخدمة الطبية، وبما يضمن أعلى مستوى من الجودة والكفاءة التي تتماشى مع أحدث الأدلة الاسترشادية العالمية، مشيرًا إلى أنه من خلال هذه الوحدة لايضطر المنتفع للسفر خارج بورسعيد لتلقي الخدمة الطبية بل يتم تقديمها فورًا في أي وقت خلال اليوم، وهو الأمر الذي يمنع حدوث أي مضاعفات للمريض لأنه يتم إذابة الجلطات خلال الساعات الذهبية الأولى من وقت حدوثها، وهو ما ينقذ المريض حيث تمثل السكتة الدماغية ثاني أسباب الوفيات في مصر والسبب الأول للإعاقة.

وأعرب السبكي عن فخره وثقته في الكوادر الطبية الماهرة التي تنتمي للعمل بالمنشآت الطبية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية ببورسعيد، باعتبارها أولى محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، مؤكدًا أن دستور عمل الهيئة هو ضم الكوادر المميزة بين صفوفها سواء من القطاع الحكومي أو الخاص أو كبار الاستشاريين بكبرى الجامعات المصرية، وذلك للوصول بالهيئة وخدماتها إلى المستوى اللائق الذي يحقق تطلعات القيادة السياسية في توفير رعاية صحية متميزة ومتكاملة، وذلك على اعتبار الهيئة العامة للرعاية الصحية آداة الدولة المصرية في تقديم خدمات منظومة التأمين الصحي الشامل حلم كل المصريين.