رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 18 يناير 2021 الموافق 05 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أسعار البطاطس تواصل التراجع

الخميس 17/ديسمبر/2020 - 11:06 ص
جريدة الدستور
عبدالناصرمحمد
طباعة
أكد محمود ألفت، أمين الفلاحين بتحالف الأحزاب المصرية تدني أسعار البطاطس على الأرض من المزارع، بسبب زيادة الإنتاج، ووصل سعر الكيلو 70 قرشا، مما يحقق خسارة تصل إلى 210 قروش على كل كيلو بطاطس ينتجه المزارع، ونظرًا لعدم اهتمام الوزارات المعنية بالمزارعين والأسعار التي تضر بالمزارع.

وقال "ألفت"، في تصريحات لـ"الدستور"، إن وزارة الزراعة عكفت على طرح زراعات التحويض وتحديد المساحات المطلوبة من أجل اكتفاء السوق المحلية، وكذلك احتياجات عقود التصدير من البطاطس للخارج، مما أدى إلى ضياع مجهودات وأموال المزارعين بين خسارة تكلفة الزراعات، خاصة البطاطس، وتراجع الصادرات منها، مشيرا إلى استيراد كميات تفوق احتياجات مصر من تقاوي البطاطس هذا الموسم وصلت إلى 140 ألف طن تقاوي.

وأضاف أنه أصبح المزارع يستلم التقاوي مجانا، وعند حصاد المحصول يحصل التاجر منه على المحصول بإجمالي سعر التقاوي لضمان حقه، ويترك باقي المحصول للمزارع، مشيرا إلى أن فدان البطاطس في مصر ينتج ما بين 12 و18 طنا في الموسم الواحد، وتقترب تكلفة الفدان لزراعة البطاطس إلى 15 ألف جنيه بين تقاوي وتجهيز الأرض والأسمدة والمبيدات، إضافة إلى 6 آلاف جنيه قيمة إيجارية للفدان، وهذا ما يقرب تكلفته 21 ألف جنيه للفدان.

وأشار "ألفت" إلى ابتعاد دور وزارة الزراعة والتموين والتجارة الخارجية عن أزمات البطاطس المتكررة، وهو أما أن يصل سعر الكيلو إلى 14 جنيها أو إلى 70 قرشا، ولا يوجد تنظيم من الدولة التي تتحمل المسئولية الأكبر، وبالتالي الخاسر هو المزارع، لافتا إلى أن التقاوي في الموسم القادم تحدد سعرها من 15 ألفًا "البطاطس التعاقدية"، وكذلك 8 آلاف سعر الطن الواحد، مما سيزيد إقبال المزارعين على الزراعة الموسمية للبطاطس وترتفع الخسائر.