رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 25 يناير 2021 الموافق 12 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

الإثنين.. مناقشة رواية «كنا يومًا» لنهلة عبدالسلام بورشة الزيتون

السبت 05/ديسمبر/2020 - 12:42 م
كنا يوما
كنا يوما
خالد حماد
طباعة
تستضيف ورشة الزيتون، الكاتبة الروائية نهلة عبدالسلام، لمناقشة أحدث إصداراتها الروائية (كنا يومًا)، والصادرة عن دار المثقف، تقدمها وتديرها الكاتبة منى رامز، ويشارك في المناقشة كل من الشاعر والناقد أسامة جاد، والشاعر والناقد شرقاوي حافظ، وذلك في السادسة مساء الإثنين  7 ديسمبر.

قالت نهلة عبدالسلام لـ"الدستور"، إن "الرواية تدور في إحدى ضواحي القاهرة.. وتجمع علاقة صداقة ما بين قاطنات عقار.. رغبتهن في تبديد إحساسهن بالغربة ما جعل علاقتهن مرنة.. تتسم بقبول اختلافاتهن".

وتلفت "عبدالسلام" إلى أن الرواية تشتغل على السلطة الأبوية، والتي برغم ما تحمله من دلالات لمعنى السلطة بمفهومها الواسع، إلا أنها تحمل المتناقضات ما بين الحماية والأمن جوارها تظهر الأسوار العالية التي تمنع النور، تحجب الرؤية، العزلة الجبرية وواجبات المفروض المعدة مسبقًا.

وتشير "عبدالسلام" إلى أبطال رواياتها "ليلى كانت غايتها حماية ابنتيها.. صبا ورضوى.. حلمت بالنيابة عنهما.. والحلم جائز وأيضًا مكروه إن لم يتناسب وقياسات المقصود به.. إن تسبب باختناقه وإرباكه.. تخبطه وتردده. ليلى أنقذت الهوامش بينما أضاعت المتن كما كثر لا يأبهون سوى للأطر، وأما قاطنوها وفى حال خروجهم عن السياق فليس ثمة ما يليق بهم سوى شريطة سوداء".

جدير بالإشارة أن الكاتبة نهلة عبدالسلام قدمت رواية "عين عايد"، ومجموعة قصصية "سبقها إليه".