رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 07 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»

الخميس 03/ديسمبر/2020 - 06:01 م
جيران عقار محرم بك
جيران عقار محرم بك المُنهار
شيماء حمودة
طباعة
لم يكن الضرر يلحق بعقار محرم بك المنهار بالأمس والذي راح ضحيته 6 أشخاص من سكان العقار وحسب ولكن هناك مأساة جديدة ولدت من انهياره بالعقار المجاور والذي تأثر بنيانه وتصدع كيانه ليتركه سكانه ويفترشوا الطرقات منتظرين من ينقذهم بتوفير مأوى بديل لهم.

4 أسر أصبح مصيرهم الشارع، خوفا من صعود العقار مرة أخرى ليلحق بعقار الأمس، وتزيد الضحايا، ويقول مصطفى يوسف، أحد سكان العقار المجاور، إن اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية برفقه الجهات التنفيذية تواجدوا بالأمس فور وقوع الحادث وتم إخلاء العقار وفصل كافة المرافق عنه مع اعطاءنا وعود بتوفير سكن بديل.

وتابع يوسف أنه تم وعدنا بتوفير سكن بإيجار جديد لمده 3 أشهر لحين توفير مسكن آخر، ولكن من الأمس إلى الآن لم يتم تنفيذ أي من تلك الوعود، ومازلنا ننتظر في الشارع وكل مانملك بالعقار، معلقا: "لاعارفين نطلع ولا هينفع نفضل في الشارع".

واستغاث أحد سكان العقار المتضرر الجهات التنفيذية، بأنه إن لن يتم توفير سكن بديل كما وعدتمونا، فنطالب بعمل معاينة للعقار المتضرر وإذا كان ليس به خطورة فيسمح لنا بصعوده وسكنه مرة أخرى.

المأساة ولدت بالأمس مع انهيار أحد العقارات بشارع الفردوس بمنطقة محرم بك وسط الإسكندرية والذي راح ضحيته 6 أشخاص تم انتشال جثامينهم من بين الأنقاض، وهم: "بسنت محمود، 20 عامًا، مجدي النمر، 65 عامًا، أحمد مجدي النمر، 28 عامًا، هايدي محمد عليوة، 22 عامًا، هايدي محمد عليوة، 22 عامًا، محمود أحمد عبدالعزيز، 63 عاما، وسمية محمد محمود، 64 عامًا".

عقار محرم بك المنهار، قديم مكون من دور أرضي وثلاث أدوار، ومأهول بالسكان من أسرتين والذي أصبح مثواهم تحت الأنقاض، حيث صدر له من قبل 3 قرارات ترميم منذ عام 2000، حيث أن العقار تأسيس عام 1941، لينهار العقار بعد 20 عاما وينتشل من بين أنقاضه 6 جثامين من قبل الجهات التنفيذية بالمحافظة وقوات الدفاع والحماية المدنية.

فور أن تلقى البلاغ بالأمس انتقل اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، إلى موقع العقار المنهار بنطاق حي وسط مكلفا الجهات التنفيذية برفع درجة الاستعداد القصوى، وتكثيف تواجد جميع الأجهزة الأمنية وفرق الدفاع المدني والاسعاف ووحدة التدخل السريع ولجنة الأزمات والكوارث وجميع الأجهزة المعنية بالمحافظة.

وتواجد في محيط الحادث قوات الحماية المدنية وسيارات الإسعاف وتم فصل جميع المرافق من الغاز والكهرباء والمياه، كما تم الدفع بجميع المعدات الثقيلة والسيارات اللازمة برفع الأنقاض الناجمة عن انهيار العقارين وعمل كردون بجميع الشوارع المحيطة بالعقار حماية لأرواح المواطنين.
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»
جيران عقار محرم بك المُنهار: «نسكن الشارع وفي انتظار وعد المحافظ»