رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الإثنين 08 مارس 2021 الموافق 24 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

شعراوي: السيطرة على المقالب العمومية والموسمية والعمل على إغلاقها

الخميس 03/ديسمبر/2020 - 02:33 م
اللواء محمود شعراوي
اللواء محمود شعراوي
اريج الجيار
طباعة
أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن الوزارة قامت بالتنسيق المستمر مع وزارة البيئة وعدد من الوزارات والجهات المعنية لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد بالمحافظات.

وقال شعراوي إنه تم تكليف محافظي القاهرة الكبرى والغربية وكفر الشيخ والبحيرة والشرقية والدقهلية بتنفيذ مجموعة من الإجراءات والتوصيات والتي ساهمت في نجاح جهود الدولة لمواجهة السحابة السوداء خلال الموسم الحالي.

وأضاف اللواء محمود شعراوي أنه من بين الإجراءات التي تم تنفيذها بالمحافظات قيام الوحدات المحلية ومديرية الزراعة بمنع عملية حرق قش الأرز والحرق المكشوف بكافة انواعه لتعظيم القيمة المضافة للمزارعين الأمر الذى عزز جهود فرق العمل.

وأوضح أنه تم تشكيل مجموعات عمل بالتنسيق مع شرطة الحماية المدنية بالتعاون مع إدارات شئون البيئة بالمحافظات للمرور والتفتيش المفاجئ على المنشآت الصناعية الملوثة بنطاق كل وحدة محلية، مضيفًا أنه تم إيقاف عمل الصناعات المتوسطة والصغيرة ( مكامير الفحم الغير مطورة – مسابك – فواخير ) ومتابعة غلق المسابك التي تعمل بأفران الفحم أو السولار أو المازوت من الساعة الخامسة مساءا وحتى الساعة السابعة صباحًا وتحرير المحاضر للمخالفين ونتيجة لهذه المجهودات المكثفة تراجع عدد المخالفات هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة.

وأكد أنه تم السيطرة على المقالب العمومية والموسمية والعمل على إغلاقها بالكامل وإيقاف أي حرق مكشوف للمخلفات خاصة حول القاهرة الكبرى والمحافظات ورفع المتولد اليومي من محطات المناولة بالإضافة لرفع المتولد أسفل الطريق الدائري، مشيرًا إلى أن ذلك ساهم في رفع كميات من المخلفات في المحافظات المصرية في تلك الفترة يقدر بحوالي 6 ملايين طن مخلفات وهو الأمر الذي انعكس إيجابا على جودة الهواء في المحافظات والتي كانت تؤرق المواطن من قبل.

وقال شعراوي إن مبادرة " صوتك مسموع" بالوزارة تلقت شكاوي واستفسارات المواطنين والانتقال الفوري لاتخاذ الإجراءات اللازمة بالتنسيق مع الحماية المدنية والفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة وكذا التنسيق والمتابعة الدورية مع فرق عمل وزارتي الري والنقل لإزالة نواتج تطهير الترع والمصارف، لمنع تراكم المخلفات داخل حرم الطرق العمومية.

وشدد شعراوي على أن هناك تنسيق بين الوزارات فيما يخص شكاوى المواطنين في هذا الملف المهم لتحقيق الرضا التام المواطنين سواء المزارعين أو الذين يتأثروا من نتائج السحابة السوداء.

وأشار إلى المتابعة والتفتيش على مركبات هيئة النقل العام بالقاهرة الكبرى وكذا المحافظات بالمراجعة مع أجهزة الرصد البيئي على مدار أيام النوبات الأمر الذي أدى إلى النجاح في الوصول إلى معدلات إصحاح بيئي أفضل من الأعوام السابقة.

وأوضح وزير التنمية المحلية، أن هناك تعاون بين عدد كبير من الوزارات وذلك في إطار اجتماع اللجنة المشكلة من ممثلي الجهات المعنية (التنمية المحلية -البيئة - الزراعة – الموارد المائية والرى - الداخلية – الصناعة والتجارة – النقل -الكهرباء والطاقة – الإسكان -الاعلام- الصحة) والتي تضمنت إعداد الخطة التفصيلية لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحاد (السحابة السوداء) خلال الفترة من ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠ وحتى ١٥ نوفمبر ٢٠٢٠.

وقال اللواء محمود شعراوي إن هناك 6 محاور رئيسة تم اعتمادها من مجلس الوزراء في هذا الملف متمثلة فى منظومة لجمع وتدوير قش الأرز، والحد من عوادم المركبات، والتحكم فى انبعاثات المنشآت الصناعية، والسيطرة على الحرق المكشوف للمخلفات البلدية، مع برامج التوعية والتدريب، والإعلام، والمتابعة والرصد من خلال غرف العمليات المركزية

وشدد على التعاون المثمر بين وزارات الدولة المصرية على أرض المحافظات وصولًا إلى تحسين جودة الحياة للمواطن المصري وتعظيم عوائد التنمية بما يعود بالنفع والرخاء على الجيل الحالي ويحفظ حقوق الأجيال القادمة في الثروات والموارد الطبيعية.

وقال إن فكرة التنمية بوجه عام ترتبط بتفعيل كل قدرات المجتمع والدولة وتشغيل كل مواردها المعطلة لضمان مستوى معيشي أفضل، مضيفًا أن برامج الإسراع بالتنمية فى المحافظات التى تتبناها وزارة التنمية المحلية تهدف ضمن ماتهدف إلى إيجاد خطة تتسم بالاستدامة فى قرى ومحافظات مصر من خلال التنسيق الكامل مع وزارات الدولة المعنية.

وأكد على متابعة القيادة السياسية لهذا الملف الحيوي والهام لتحقيق النتائج المرجوة في التوقيتات الزمنية المحددة.

في الختام وجهت وزيرة البيئة الشكر للمزارعين والعاملين بالإرشاد الزراعى وجهاز شئون البيئة والفروع الإقليمية وجهاز المخلفات، مؤكدة أن التكامل بين الحكومة والمواطن والمجتمع المدنى هو أساس نجاح المنظومة، مشيرة إلى أنه سيتم إطلاق استراتيجية التعامل مع المخلفات الزراعية قريبا للتعامل مع مختلف المخلفات الزراعية من جريد النخل وسفير القصب وغيرها من المخلفات بنفس النهج.