رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 24 يناير 2021 الموافق 11 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

وسام ذهبي من الملك.. حكاية مكتشف الكوليرا الذي طلب إلغاء القبلات في السينما

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 06:33 م
الطبيب كمال الجوجري
الطبيب كمال الجوجري
وائل توفيق
طباعة
تقدم الطبيب كمال الجوجري باقتراح للبرلمان المصري بإلغاء القبلات من الأفلام السينمائية المصرية، وذلك حسبما جاء في مجلة "المصور" عام 1972.

ونشرت مجلة المصور، بأن الجوجري كان عضوًا في البرلمان المصري، ورئيس اللجنة الصحية، وطالب وقتها بإلغاء القبلات بين الممثلين في الأفلام، إلا الاقتراح صدر ضده هجوم كبير من فناني السينما المصرية، وقوبل بالرفض.

وكان الجوجري هو أول طبيب مصري يكتشف وباء الكوليرا عام 1947 وعندما علم الملك فاروق، بنبوغ هذا الطبيب الشاب، كرمه بمنحه الوسام الذهبي تقديرا لنبوغه العلمي.

وولد الدكتور كمال الجوجري في فبراير 1912 بمدينة بلبيس بالشرقية، وتلقى تعليمه الأساسي هناك، ثم انتقل لمدينة الزقازيق للحصول على الثانوية العامة، وبعدها التحق بكلية طب قصر العيني، وكان ترتيبه الثانى على دفعته، وكرمته الدولة وقتها لتفوقه العلمي.

عيّن الجوجري مفتش للصحة بقرية بهتيم من قبل القصر الملكي، وظل يعمل بها فترة كمفتش للصحة، وأثناء عمله ببلدة بهتيم 1947، كان يتردد عليه الوحدة المرضى ويعانون من الإسهال الشديد، وكانت تنهى بحياة المصاب بها في غضون ساعات، حيث كانت تنقل عن طريق الطعام والماء الملوث إذ تناوله الإنسان، اكتشف الدكتور كمال وباء الكوليرا الذي أودى بحياة الكثيرين من المصريين.