رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأحد 28 فبراير 2021 الموافق 16 رجب 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

25 عامًا في خدمة أهله.. الموت يغيّب شيخ المحليات بقنا والأقصر

الأربعاء 02/ديسمبر/2020 - 02:45 م
 المحاسب أحمد عبد
المحاسب أحمد عبد الغني حسن
قنا: إسلام البكري
طباعة
غيّب الموت، مساء الأربعاء، المحاسب أحمد عبد الغني حسن، الرئيس السابق للمجلس الشعبي المحلي في قنا والأقصر عن عمر ناهز 82 عامًا، والذي يعتبر أحد أبرز السياسيين والقيادات الشعبية بمحافظة قنا، وأحد أقدم قيادات وأعضاء الاتحاد الاشتراكي في حقبة الستينات.

وشيع المئات من أهالي قرية الرحمانية قبلي، شرق نيل نجع حمادي، جثمان الراحل إلى مثواه الأخير في مقابر العائلة بحضور أهالي القرية والقري المجاورة.

رئيس المجلس الشعبي المحلي الأسبق بمحافظتي قنا والأقصر قبل فصل مدينة الأقصر عن محافظة قنا، كان يشغل منصب أمين الحزب الوطني المنحل قبيل ثورة 25 يناير، الذي كان محاسبًا في المديرية المالية بقنا، وأحد أبرز من ترشحوا لانتخابات المحليات منذ سنوات.

عبد الغني ابن قرية الرحمانية قبلي التابعة لمركز نجع حمادي أحد البارزين في العمل السياسي بقنا، وأحد القيادات الشعبية بالمحافظة أيضًا، كان له سجلا حافلًا في التدخل لحل ووئد الخصومات الثأرية بالمحافظة خاصة شرق نيل نجع حمادي.

رئيس المجلس المحلي، الذي ظل ضمن قيادات المجلس لمدة تصل إلي 25 عاما، أي نحو ربع قرن من الزمن كان أحد أبرز من شاركوا اللواء عادل لبيب، محافظ قنا الأسبق في تطوير المحافظة خلال الفترة التي تولي فيها مهام عمله هناك.

وتدخل القيادي والسياسي البارز بوضع العديد من المقترحات في لائحة تطوير قنا على جميع المستويات والملفات التعليمية والصحية والاجتماعية، فهو أحد من ساهموا في معاهد وكليات ومستشفيات المحافظة خلال فترة تواجده بالمجلس الشعبي المحلي.

يقول أشرف عبد الغني، مدير العلاقات العامة بمعهد خدمة اجتماعية بقنا، نجل الراحل، إن والده كان له تأثير كبير في أنحاء مدن ومراكز قنا وعمل على التدخل لحل العديد من الأزمات والمشكلات التي واجهت المواطنين قبل ثورة يناير وبعدها، لافتًا إلى أن الراحل كان يشهد له بالأخلاق الحميدة والتواصل مع أهالي قريته وجميع قري المحافظة.

وشدد البرلماني السابق والعمدة ضياء البتيتي، عمدة قرية العضايمة بالأقصر، على أن وفاة الحاج أحمد عبد الغني فاجعة لم يتحملها العديد من السياسيين بجميع أنحاء محافظات الصعيد، فهو كان أسطورة السياسة والخدمات، وصاحب الفضل بعد الله فيما وصلت إليه محافظة قنا من تطوير، وأحد القيادات القوية السابقة بالحزب الوطني المنحل.