رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 07 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

هبوط مركبة فضائية صينية على سطح القمر

الثلاثاء 01/ديسمبر/2020 - 06:17 م
القمر
القمر
وكالات
طباعة
هبطت مركبة فضائية صينية، تم إطلاقها بهدف جمع عينات صخرية، على سطح القمر اليوم الثلاثاء، وذلك حسبما أفادت هيئة الإذاعة والتليفزيون الحكومية الصينية "سى سى تى فى".

وأطلقت الصين، اليوم الثلاثاء، مركبة فضائية لجمع عينات من القمر وإعادتها، وهي أول محاولة للبلاد لجلب عينات من جسم خارج كوكب الأرض.

وانطلق صاروخ من طراز (لونغ مارتش- 5)، حاملا المركبة الفضائية "تشانغ آه- 5"، من موقع ونتشانغ لإطلاق المركبات الفضائية على ساحل مقاطعة هاينان الجزرية بجنوبي الصين، في الساعة 4:30 صباحا (بتوقيت بكين).

وتعد مهمة "تشانغ آه- 5" واحدة من أكثر المهام تعقيدا وتحديا في تاريخ الفضاء الجوي الصيني، كما أنها أول مهمة في العالم لجمع عينات من القمر منذ أكثر من 40 عاما.

ومن المتوقع أن يقوم المسبار "تشانغ آه- 5"، الذي يضم مركبة مدارية ومركبة إنزال ومركبة هبوط ومركبة صعود ومركبة عودة، مع كتلة إقلاع إجمالية تبلغ 8.2 طن- بإكمال التقاء والتحام غير مأهولين في المدار القمري، ما سيمثل إنجازا غير مسبوق.

وبعد دخوله المدار القمري، ستنفصل مجموعة مركبة الهبوط- مركبة الصعود عن مجموعة المركبة المدارية- مركبة العودة.

وخلال دوران مجموعة المركبة المدارية- مركبة العودة على بعد نحو 200 كيلومتر فوق سطح القمر، ستهبط مجموعة مركبة الهبوط- مركبة الصعود على المنطقة الشمالية الغربية لأوشينوس بروسيلاروم، التي تعرف أيضا باسم محيط العواصف، على الجانب القريب من القمر في مطلع ديسمبر.

وفي خلال 48 ساعة، سيتم فرد ذراع روبوتية لجمع صخور وتراب من على سطح القمر، كما سيقوم مثقاب بالحفر في أرض القمر.. ومن المتوقع جمع نحو كيلوجرامين من العينات ليتم حفظها في حاوية في المركبة الفضائية.

ثم بعد ذلك ستقلع مركبة الصعود وتلتحم مع مجموعة المركبة المدارية- مركبة العودة في المدار.. وبعد نقل العينات إلى مركبة العودة، ستنفصل مركبة الصعود عن مجموعة المركبة المدارية- مركبة العودة.

وعندما تكون العلاقة الهندسية بين الأرض والقمر مناسبة، ستقوم المركبة المدارية بحمل مركبة العودة إلى الأرض.. وستقوم مركبة العودة بالدخول إلى الغلاف الجوي مجددا والهبوط في راية سيزيوانغ في منطقة منغوليا الداخلية ذاتية الحكم.

وستستغرق الرحلة بأكملها أكثر من 20 يوما.