رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 23 يناير 2021 الموافق 10 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

إطلاق المرحلة الثانية من «لم الشمل» بين مصر وإيطاليا بداية ديسمبر

الإثنين 30/نوفمبر/2020 - 11:22 ص
جريدة الدستور
دعاء جابر
طباعة
أعلن وزير القوى العاملة محمد سعفان، عن إطلاق المرحلة الثانية من مشروع «لم الشمل» بين مصر وإيطاليا بداية ديسمبر 2020.

ويهدف المشروع الذي يستمر لمدة 24 شهرًا إلى التواصل مع الأسر المصرية المتواجدة في إيطاليا، أسوة بالمرحلة الأولى للبرنامج، بهدف لم شمل الأسر المصرية التي يعمل عائلها أو أحد أفرادها هناك، وللحد من الهجرة غير الشرعية.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، أن الوزير تلقى تقريرًا عاجلًا بذلك من الملحق العمالي مجدي حسنين رئيس مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية العامة المصرية في ميلانو، لفت فيه إلى أن فعاليات المشروع ستشمل جميع محافظات مصر، وسيتم تدريس اللغة الإيطالية لهم مجانًا، بالإضافة إلى عمل برامج تدريبية أخرى تعلم المفردات الأساسية للغة الإيطالية؛ لتمكنهم من الاندماج والانسجام في المجتمع الإيطالي فور وصولهم لإيطاليا.

وأضاف «سعد الدين»، أن الملحق العمالي أشار إلى أن المشروع سيبدأ بالقاهرة أوائل ديسمبر 2020، برعاية وزير القوى العاملة، وسفير إيطاليا بالقاهرة وسفير مصر بإيطاليا هشام بدر، وبحضور وفد ممثل عن الاتحاد الأوروبي، لافتًا إلى أن المشروع يهدف للتواصل مع أسرة وعائلة المتواجدون بإيطاليا، فضلا عن أسر وعائلات المصريين المتواجدون في أوروبا بصفة عامة، وأنه نظرًا لظروف انتشار فيروس كورونا ستتم الدراسه عن بعد، وتقدم تلك الخدمات مجانًا.

وفي ذات السياق، قال الدكتور عيسى إسكندر، رئيس اتحاد العمال المصريين بإيطاليا، إن الاتحاد الأوروبي يُدعم تلك المبادرة، مشيرًا إلى أنه يوجد مركز للاتحاد في منطقة المعادي بالقاهرة.

ونوه «إسكندر»، بأن نجاح المرحلة الأولى والتي انتهت في ديسمبر 2019، دفعت الجانب الإيطالي إلى الإسراع في بدء المرحلة الثانية من هذا المشروع، مضيفًا أنه استفاد من المرحلة الأولى ما يُقارب من 600 أسرة مصرية تم لم شملهم بعائلتها في إيطاليا، بما جعل الجالية المصرية تتصدر المرتبة الأولى في الاستفادة من هذا المشروع الذي تتعاون فيه الجهات المعنية في كل من مصر وإيطاليا.

وأشار إلى أن الأسر المصرية التي تستفيد من هذا المشروع المهم يتم منحهم إقامات شرعية وتأمينات صحية، لافتا إلي أن الجالية المصرية تتصدر المرتبة الأولى في الاستفادة من هذا المشروع الذي تتعاون فيه الجهات المعنية بالبلدين، مؤكدا أن مصر من بين 10 دول تمول الحكومة الإيطالية مشروع «لم الشمل».

الكلمات المفتاحية