رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 16 يناير 2021 الموافق 03 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«نظرة الرئيس».. كيف دعمت الدولة العمالة غير المنتظمة في ظل جائحة «كورونا»؟

الأحد 29/نوفمبر/2020 - 10:29 ص
السيسي
السيسي
ميرفت فهمي
طباعة
منذ أن تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي، حكم مصر، أولى اهتمامًا كبيرًا بتوفير الحماية المجتمعية والصحية للفئات الأكثر احتياجًا، ومن بينها العمالة غير المنتظمة، التي طالب بتقديم أوجه الدعم المختلفة لها، وإيجاد آليات ووضع الخطط التي من شأنها توفير حياة كريمة لهم.

نظرة الرئيس
ووجه الرئيس السيسي، بضرورة تسجيل تلك العمالة، وعمل قاعدة بيانات لهذه الفئة من خلال وزارة القوى العاملة، بهدف حصرهم بشكل سليم، العمل على توفير تأمين اجتماعي وصحي لهم، حتى يمكنهم من مواجهة صعاب الحياة؛ نظرًا لطبيعة عملهم التي تتم بـ«الموسمية».

ورصدت الحكومة تنفيذًا لتعليمات الرئيس، نحو 100 مليون جنيه، لصالح شهادة «أمان» التي تم تخصيصها لصالح العمالة غير المنتظمة، وجرى توزيع أعداد كبيرة منها على مراحل خلال الفترة الماضية.

هذا بالإضافة إلى ذلك قدمت الدولة منحة قدرها 500 جنيه شهريًا لكل شخص من العمالة غير المنتظمة، لمساعدتها في ظل الأضرار التي لحقت بهذه الفئة جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد، لمدة 3 أشهر، ثم أمر الرئيس بمدها حتى نهاية ديسمبر 2020.

منحة الإنقاذ
وقال أحد المستفيدين من منحة العمالة غير المنتظمة ويُدعى أحمد سمير، يعمل في مجال البناء:«بسبب كورونا اضرينا في شغلنا والحال وقف»، مشيرًا إلى أن قطاع البناء كان أحد القطاعات التي تضررت بشكل مباشر بالجائحة، نتيجة الركود الذي حدث به وعدم إقبال الكثيرين على البناء في وظل وجود الفيروس المستجد.

وأشار «سمير» لـ«الدستور»، إلى أن منحة الدولة للعمالة الغير منتظمة جاءت بمثابة المنقذ له ولغيره، مؤكدًا أن عملية التسجيل للحصول على المنحة تمت بشكل يسير وسريع ولم تستغرق وقتًا طويلًا.
وعبر عن سعادته؛ لأنه جاء الوقت الذي فيه تشعر العمالة غير منتظمة بأهميتها وحقوقها، بعد أن ظلت لسنوات كثيرة مهمشة خاصة بعد سن القوانين التي تحمي حقوق هذه الفئة.

واتفق معه في الرأي حامد رمضان، أحد عمالة البناء، والذي لفت إلى أنه بعد حالة الركود التي أصابت سوق البناء في ظل انتشار فيروس كورونا، شعر أن جميع الأبواب قد أغلقت في وجهه، واستدان من أقربائه وأصدقائه حتى يتمكن من تلبية احتياجات بيته وأسرته المكونة من 5 أطفال.

وأضاف «رمضان» لـ«الدستور»، أن منحة الـ 500 جنيه التي قررها الرئيس لصالحهم أسعدته بكشل كبير، لافتًا إلى أن هذا المبلغ يكفيه على الأقل إلى أن يجد فرصة عمل مناسبة، ويغنيه عن الاستدانة التي لجأ إليها مرغمًا.

تخطي 2 مليون
وأعلن وزير القوى العاملة، محمد سعفان، أن إجمالي عدد المستفيدين من منحة الرئيس عبد الفتاح السيسي للعمالة غير المنتظمة المتضررين من أزمة فيروس كورونا، وصل إلى نحو 2.5 مليون عامل.

قانون يحمي
ووفر قانون العمل الجديد المقدم من الحكومة لمجلس النواب، إجراءات حماية لتلك العمالة، وإنشاء صندوق حماية وتشغيل العمالة غير المنتظمة، تكون له الشخصية الاعتبارية العامة، ويتبع الوزير المختص، ويصدر قرار من رئيس مجلس الوزراء بتشكيل مجلس إدارة الصندوق برئاسة الوزير المختص، يحدد اختصاصاته، ونظام العمل به، والمعاملة المالية لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة.
كما يحدد فروعه في المحافظات، ولائحة نظامه الأساسي، والرسوم المقررة ونظام تحصيلها من صاحب العمل الذى يستخدم العمالة غير المنتظمة، بما لا يقل عن 1% ولا يزيد عن 3%، ما تمثله الأجور من الأعمال المنفذة.

ويقدم الصندوق عدة خدمات منها دعم النفقات العلاجية والخدمات الطبية طبقًا لما تحدده اللائحة المالية والإدارية، ودعم وتطوير وتعزيز عمليات التشغيل اللازمة لتلك الفئات وتدريب العاملين وتنمية مهاراتهم الفنية والمهنية، وفقًا لمجالات العمل المختلفة، وتوفير أدوات العمل اللازمة للقيام بأعمالهم، وكذلك توفير سبل الانتقال، والإعاشة والإقامة بمواقع العمل النائية، ودعم توفير اشتراطات السلامة والصحة المهنية اللازمة، بالإضافة إلى تقديم الخدمات والمنح الاجتماعية في الأعياد والمناسبات التي تحددها اللائحة المالية والإدارية.


الكلمات المفتاحية