رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«قصة صورة» تجمع طه حسين وأديبة كفيفة: كانت تحلم بمقابلته

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 06:40 م
حسين وأديبة كفيفة
حسين وأديبة كفيفة
آلاء حسن
طباعة
في عام 1952، قامت الأديبة هيلين كيلر بجولة في الشرق الأوسط، وزارت خلالها كل من مصر ولبنان وسوريا والأردن، وحرصت على زيارة عدد من الشخصيات الثقافية والسياسية، وتحديدا الأديب الراحل طه حسين، التي كانت تحلم بمقابلته لأنه كان مثلها قهر الظلام وتحدى الإعاقة ونادى بمجانية التعليم
وكانت هيلين كيلر قد فقدت حاسة السمع والبصر تمام، بعد مرور 19 شهرا من ولادتها في ولاية ألاباما، وأحلقها والدها بمدرسة المكفوفين بعد بلوغها سن السابعة، ويرافقها معلمة خاصة ظلت معها حتى وفاتها.

ورغم الظروف الصعبة التي مرت بها هيلين كيلر، إلا أنها استطاعت أن تحقق تفوقا كبيرا طوال سنوات تعليمها، حتى تخرجت من الكلية وهي في سن الـ24 بتقدير امتياز، كما أكملت دراستها العليا وحصلت على درجة الدكتوراه.

وفي صورة جمعتها بالأديب الراحل طه حسين، ظهرت هيلين كيلر وهي تصافحه باليد، وما أن قابلته مدت أناملها إلى وجهه لتتحسسه حتى تتعرف على صاحب هذه الملامح بنفسها، وتحفر ملامحه في خيالها.

ودارا بينهما نقاشا طويلا حول أعمال وإنجازات طه حسين، ودوره الكبير لتمكين المكفوفين من الذهاب إلى الكليات والجامعات، وكان التواصل بينهما في اللقاء عن طريق سكرتيرتها التي كانت تنقل لها الكلام بلغة الأصابع إذ كانت تتقنها كيلر، فكانت تترجم لها ما تراه وما تسمعه بالدق بأصابعها ما بين الإبهام والسبابة ليدها اليسرى.