رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الثلاثاء 26 يناير 2021 الموافق 13 جمادى الثانية 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«أصول البحث فى الثقافة المادية».. جديد الدراسات الشعبية بقصور الثقافة

الثلاثاء 24/نوفمبر/2020 - 06:51 م
الدراسات الشعبية
الدراسات الشعبية
آلاء حسن
طباعة
صدر حديثًا عن سلسلة الدراسات الشعبية بالهيئة العامة لقصور الثقافة كتاب "أصول البحث في الثقافة المادية.. الفنون والحرف والصناعات التقليدية" للباحث الدكتور حنا نعيم حنا.

تعتمد هذه الدراسة على بيانات ومعلومات من مداخل عدة تعنى بالفنون والحرف والصناعات التقليدية، وهي ليست مجرد جمع ميداني، وليست تحليلًا على الرغم من استخدامها العمارة ومكملاتها من حديد وخشب بالإضافة إلى النسيج والزجاج المنفوخ، بل هي تمثل موضوعات للنقاش، تتخذ من الأسس العلمية والعملية طريقًا لتطور جديد في كيفية التعامل مع المهارات المرتبطة بالحرف وبالفنون التقليدية، انطلاقًا من الفلسفة وعلم الجمال بحثًا عن نظريات ملائمة لتخصص جديد، وكذلك اختبارًا للإجراءات المنهجية.

وتتكون الدراسة من أحد عشر موضوعًا تنطلق من جهود الباحثين المهتمين بهذا المجال؛ لتدعيم الباحث المتخصص أو القارئ المهتم في كيفية التكوين النظري والمنهجي والتوثيق من خلال تقسيم الثقافة المادية، وهي عملية إجرائية بغرض تسهيل الأرشفة والدراسة. وخصائص استخدام خامات التشكيل من الناحية الفنية المتصلة بعملية تصنيع وتشكيل الخامات المستخدمة، وكذلك الجانب التشكيلي المتعلق بالإبداع الفني. والصورة الخطية والانفرادات والتكوين الزخرفي، وهي محصلة الإحاطة بكل ما يتصل بالأشكال الهندسية، سواء كانت ذات بعدين أو مجسمات ذات ثلاثة أبعاد، ومعرفة خواصها وإسقاطها، ودراسة المنظور.

وتعد الدراسة توظيفًا واستلهامًا لمفردات الثقافة المادية وموضوعاتها في مجال إحياء الحرف التراثية بهدف تعزيز الهوية الثقافية، بالاعتماد على الرصد الواقعي من خلال الدراسات الميدانية، كما تعد الحرف والصناعات والفنون التقليدية أحد أهم ركائز الاقتصاد القومي في أغلب الدول التي تعدها جزءًا لا يتجزأ من تراثها الإنساني، وهي أيضًا أحد أهم برامج التنمية المستدامة المتعلقة بالصناعات الصغيرة لو نظرنا للأمر من منظور اقتصادي.

سلسلة الدراسات الشعبية تصدر برئاسة تحرير الباحث حسن سرور، وتضم هيئة تحريرها محمود أنور مديرًا للتحرير، ومحمد السيد سكرتيرًا للتحرير.