رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
السبت 05 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

أطباء يضعون روشتة عبور الموجة الثانية من كورونا «نفسيًا»

الأحد 22/نوفمبر/2020 - 02:11 م
كورونا
كورونا
شيماء دهب
طباعة
تصاعدت المخاوف في هذه الفترة من الإصابة بكورونا في ظل الموجة الثانية للمرض، وتصاعدت معها مخاوف العديد من الأشخاص، خشية الإصابة ونقل العدوى والوفاة في النهاية، وهناك من ينتابه الخوف على أهله وأطفاله من انتقال العدوى لهم، وهناك من يُصاب بنوبات من القلق والفزع بسبب التفكير بصورة كبيرة في المرض وتوابعه، وما بين هذا وذاك وضع الأطباء النفسيون روشتة من خلالها يستطيع الفرد التأقلم مع انتشار الفيروس وعدم تسبب الفزع والخوف بشكل يؤثر على حياته.

وقال الدكتور محمد طه، أستاذ الطب النفسي، إن الخوف أمر طبيعي في ظل انتشار فيروس كورونا ولكن نوبات القلق والذعر والخوف عندما تعوق استمرار حياتك بصورة طبيعية من هنا يبدأ التعامل مع الأمر بشكل طبي، ومن الضروري الاستعانة بشخص تثق فيه تحكي له ما تتعرض إليه ليكون معك في عبور هذه المحنة أو اللجوء للطبيب النفسي.

وقدم نصائحه قائلًا:

- من الضروري عدم التعرض للأخبار الخاصة بمعدل الفيروس بصورة مستمرة.

- معرفة الأخبار من مصادر موثوق بها ولا يكون المصدر الفيس بوك.

- ممارسة أنشطة جديدة للخروج من هذا المأزق مثل ممارسة الرياضة ممارسة هواية أو مشاهدة فيلم.

- ممارسة تمارين الاسترخاء مما يعزز من هرمون السعادة بالجسم.

- الخروج مع الأصدقاء والأشخاص القريبين منك مما يعزز الشعور بالأمان.

- الحرص على اتباع كافة الإجراءات الخاصة بالأمان بالنسبة لارتداء الكمامة، والكحول.

- الحصول على قسط كاف من النوم مما يهييء جسدك للراحة واستقبال ايا أخبار بشكل أكثر راحة وتركيز.


كيفية التعامل بشكل نفسي للأطفال


وهناك العديد من الآباء والأمهات لا يدركون كيفية التعامل الصحيح مع أطفالهم حتى لا يخافوا من انتقال عدوى فيروس كورونا إليهم ويوضح الدكتور محمد مهدي، استاذ الطب النفسي، كيفية التعامل معهم بالشكل الصحيح:

- البدء في الحديث عن فيروس كورونا وكيفية الوقاية من نقل العدوي معهم بصورة حكايات.

- تشجيعهم على ممارسة كافة سبل الوقاية من انتقال عدوى الفيروس إليهم.

-تحضير كافة الإجابات الخاصة بالعديد من التساؤلات المتوقع التطرق لها من جانبهم.

-الاستماع لمخاوفهم والتدريب على التقليل منها ومساعدتهم على التخطي هذه الفترة بآمان.

- أجعلهم يعبرون عن مشاعرهم بلا خوف وأنصت إليهم بكل حواسك.


تأثير الحالة النفسية

وشدد محمد مهدي على تأثير الحالة النفسية على جهاز المناعة فلابد أن يتمتع الشخص بحالة نفسية سوية حتى يكون جهازه المناعي قادر على مقاومة الفيروس.
علاج الوسواس القهري والقلق الزائد

ومن جانبه قال الدكتور محمد هاني، استشاري الصحة النفسية، إن في هذه الأيام تزداد الإصابة بالوسواس القهري والقلق الزائد لدى بعض الأشخاص وهناك علامات تدل على إصابتك بالوسواس من بينها كثرة غسل اليدين ونسيان أنها نظيفة ومعاودة غسلها أكثر من مرة، والإفراط في تعقيم الأشياء أي وسواس النظافة لديك، والتأثير على حياتك اليومية بشكل سلبي وعدم التركيز في العمل.

وأضاف هاني أن هذا الأمر علاجه بالإضافة إلى التقليل من التعرض للأخبار السلبية، عدم ترك الهواجس والتفكير فيها تسيطر عليك، اعتماد مصادر موثوق بها في تلقي الأخبار، ممارسة الحياة بشكل طبيعي داخل المنزل وفي حالة تفاقم الأمور وعدم معالجتها من الضروري الذهاب لمناقشة هذا مع الطبيب.