رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري
الخميس 26 نوفمبر 2020 الموافق 11 ربيع الثاني 1442
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
محمد العسيري

«التخطيط»: 3 سيناريوهات لمواجهة تداعيات الموجة الثانية من «كورونا»

السبت 21/نوفمبر/2020 - 08:35 م
كورونا
كورونا
طباعة
أميرة ممدوح - أحمد أبوالمحاسن - فاتن خديوى - سعودى سارة

كشف الدكتور أحمد كمالى، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن الانتهاء من إعداد ٣ سيناريوهات لمواجهة تداعيات الموجة الثانية المحتملة من جائحة كورونا على الاقتصاد المصرى، ما بين سيناريو التعافى السريع والتعافى المعتدل وأخيرًا المتباطئ.

وقال «كمالى»، لـ«الدستور»، على هامش المؤتمر الدولى للطاقة والتنمية المستدامة الذى نظمه معهد التخطيط القومى، أمس، إن معدل النمو الاقتصادى وفقًا لهذه السيناريوهات يدور حول ٣.٥٪ إلى ٣.٨٪ فى المتوسط خلال عام ٢٠٢١، كما يتوقع أن يتراوح معدل البطالة بين ٧٪ و٨٪، وهو مؤشر جيد فى ظل الظروف الاستثنائية التى فرضتها الجائحة عالميًا ومحليًا.

وأشار إلى أن الحكومة لم تحسم بعد مسألة رصد حزمة إضافية من المخصصات المالية تحسبًا للموجة الثانية من جائحة كورونا، على غرار الـ١٠٠ مليار الأولى مطلع العام الحالى ٢٠٢٠، وإنما ستتم دراسة الأمر فى ضوء مستجدات الوضع الصحى وما يتطلبه من إجراءات احترازية اقتصادية واجتماعية، لافتًا إلى أن الدولة قادرة وجاهزة لسد أى متطلبات طارئة من خلال مبالغ الاحتياطيات بكل باب من أبواب موازنة العام الحالى ٢٠٢٠-٢٠٢١.

وأكد «كمال» أن العالم يعيش ظروفًا صحية واقتصادية استثنائية وصعبة تقترن بدرجة عالية من عدم اليقين مما يصعب معه وضع توقعات لمسار الاقتصاديات العالمية، حيث أدت أزمة كورونا إلى حدوث ركود وانكماش اقتصادى ترتب عليهما انخفاض الطلب العالمى على البترول وانخفاض الأسعار وتأثر استثمارات كبرى الشركات، مما انعكس بالسلب على مصادر الطاقة التقليدية.

مواجهة فيروس كورونا في الموجة الثانية


وفى سياق قريب، طالب وزير التنمية المحلية المحافظين بالتشديد على اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، مشددًا على أهمية تطبيق الجهات المعنية بالمحافظات هذه الإجراءات بكل حسم فى مختلف المصالح الحكومية والخدمية ومواقع العمل والإنتاج، للحفاظ على سلامة العاملين، خاصة بعد الزيادة فى عدد الإصابات خلال الفترة الأخيرة.

وطالب المحافظات بالتشديد على جميع المحال التجارية والمطاعم والمولات التجارية للالتزام بالتعليمات الصادرة بشأن مواجهة انتشار الفيروس، ومعاقبة المنشآت المخالفة لهذه الاشتراطات بالغلق لمدة ٣ أيام.

 وأكد استمرار التنسيق بين الوزارة ووزارة الداخلية والمحافظات، لتنفيذ حملات مشتركة للتأكد من التزام المواطنين بارتداء الكمامات الوقائية فى وسائل النقل المختلفة للحفاظ على سلامتهم وأمنهم وصحتهم.

إلى ذلك، أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، أمس، عن نجاح أول عملية جراحية لحالة اشتباه إصابة بفيروس كورونا، تحت مظلة التأمين الصحى الشامل، بمستشفى المبرة التابع للهيئة ببورسعيد.

قد يهمك أيضا:

الوقاية في مرتبة أخرى.. إصابات كورونا «نمبر وان» في بحث المصريين بالموجة الثانية (رسوم بيانية)